ألكسندر أوبارين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألكسندر أوبارين
Aleksandr Oparin 1938.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 2 مارس 1894[1][1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
أوغليتش[2]  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 21 أبريل 1980 (86 سنة)[3][4][5][6][1][1][7]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الإكوادور[8]  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن نوفوديفتشي  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the Soviet Union (1922–1923).svg
الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الألمانية للعلوم في برلين،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  وأكاديمية العلوم في الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
شهادة جامعية دكتوراة العلوم في الفيزياء والرياضيات  تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة عالم أحياء،  وعالم كيمياء حيوية،  وكيميائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات الروسية[9]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل مارتشينا  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة موسكو الحكومية  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
ميدالية لومونوسوف الذهبية (1979)
جائزة كالينغا  (1976)
SU Order of Lenin ribbon.svg
 وسام لينين 
SU Medal For Valiant Labour in the Great Patriotic War 1941-1945 ribbon.svg
 وسام العمل الشجاع في الحرب الوطنية العظمى 1941-1945
جائزة لينين 
بطل العمل الاشتراكي 
SU Order of the Patriotic War 2nd class ribbon.svg
 وسام الحرب الوطنية من الدرجة 2
SU Order of the Red Banner of Labour ribbon.svg
 وسام الراية الحمراء من حزب العمال   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

ألكسندر إيفانوفيتش أوبارين (بالروسية: Алекса́ндр Ива́нович Опа́рин) (1894 – 1980)، عالم كيمياء حيويَّة سوفيتي، اشتهر بكتاباته ونظريَّاته حول أصل الحياة، درس كيمياء النباتات وردود الفعل الأنزيميَّة التي تبديها الخلايا النباتية، وقد ساهمت أبحاثه في تطور أسس الكيمياء الحيوية الصناعية في الاتحاد السوفيتي[10].

حياته[عدل]

ولد أوبارين في مدينة أوغليتش عام 1894، وتخرَّج من جامعة موسكو الحكومية في عام 1917 وأصبح أستاذاً للكيمياء الحيوية في نفس الجامعة عام 1927، وقدَّم العديد من الأوراق البحثيَّة المبكَّرة حول الأنزيمات النباتية ودورها في عمليَّة التغذية[11]، في عام 1924 طرح أوبارين فكرة جريئة تقترح أنَّ أصل الحياة على الأرض قد تطوَّر من خلال تفاعلات كيميائية تدريجيَّة للجزيئات التي تحتوي على عنصر الكربون في حساء الأرض البدائي، وأسَّس أوبارين في عام 1935 معهد الكيمياء الحيوية التابع لأكاديمية العلوم السوفيتيَّة بالتعاون مع الأكاديمي أليكسي باخ[12]، وفي عام 1970 انتخب رئيساً للجمعية الدولية لدراسة أصول الحياة، وتوفي في موسكو في 21 أبريل 1980 ودفن في مقبرة نوفوديفيتشي في موسكو.

نال أوبارين لقب بطل الإنتاج الاشتراكي عام 1969، وحصل على جائزة لينين في عام 1974، وعلى ميدالية لومونوسوف الذهبية في عام 1979 للإنجازات البارزة في الكيمياء الحيوية، وتلقى وسام لينين لخمس مرات في حياته.

نظرية أصل الحياة[عدل]

على الرغم من أنَّ أوبارين درس العديد من النظريات حول علوم الأحياء مثل نظريات هيرمان فون هيلمهولتز وويليام تومسون كيلفن[11]، ولكنَّه كان مهتماً بشكلٍ خاص بكيفية بدء الحياة وأصلها، وفي وقتٍ مبكر من العام 1922 أكَّد أنَّه لا يوجد أي فرق جوهري بين الكائن الحي والمادة غير الحيَّة، وأنَّ الخصائص والمميزات المعقدة للحياة قد نشأت كجزء من عملية تطور المادة غير الحية.

اقترح أوبارين أنَّ الأرض في بدايتها كانت تمتلك جواً يحتوي على غازات الميثان والأمونيا والهيدروجين وبخار الماء وهي المواد الخام لتطور الحياة برأيه، وقد تعزَّزت هذه الفرضية بعد اكتشاف الميثان في أجواء كوكب المشتري والكواكب العملاقة الأخرى مؤخراً، وبحسب نظريته عن أصل الحياة فقد كان هناك سلوك بسيط وإجباري للمواد العضوية، وهذا السلوك محكوم بخصائص ذراتها وترتيب هذه الذرات ضمن البنية الجزيئية، وقال بأنَّ النمو التدريجي لهذه الجزيئات وزيادة تعقيدها أدى إلى ظهور وتطور خصائص جديدة ووضع نظام كيميائي جديد خلفاً للعلاقات البسيطة التي كانت تربط بين المواد الكيميائية العضوية، تمَّ تحديد هذه الخصائص الجديدة بتفاعلات الجزيئات الأكثر تعقيداً مع بعضها.

افترض أوبارين أنَّ هذه العملية أدَّت في نهاية المطاف إلى نظام بيولوجي، وأنَّ المنافسة وسرعة نمو الخلايا وقانون البقاء للأصلح والسعي من أجل البقاء ساهمت في ذلك بشكلٍ كبير، وفي النهاية حدَّد الانتقاء الطبيعي شكل وسمات التنظيم المادي للكائنات الحيَّة فيما بعد، وكان أوبارين يعتقد أنَّ المواد الكيميائيَّة العضويَّة الأساسيَّة قد تكوَّنت من خلال أنظمة محليَّة مجهريَّة سمحت بأن تتطوَّر منها الكائنات الحية البدائية.

لم يتمكن أوبارين من القيام بتجارب أو أبحاث لإثبات صحة هذه الأفكار ولكنَّ العديد من الباحثين حاولوا ذلك لاحقاً، ففي عام 1953 حاول ستانلي ميلر إجراء تجربة لمعرفة فيما إذا كان من الممكن أن يكون التنظيم الذاتي الكيميائي ممكناً على الأرض في العصور التاريخية القديمة، وطبَّق الحرارة والطاقة الكهربائية على مزيج من المكونات البسيطة المتوقع وجودها في جو الأرض القديم، خلال فترة زمنية قصيرة من هذه التجربة تمَّ تصنيع مجموعة متنوعة من المركبات العضوية المألوفة مثل الأحماض الأمينيَّة، وكانت المركبات المُتشكِّلة أكثر تعقيداً نسبياً من الجزيئات الموجودة في بداية التجربة.

ستانلي ميلر وتجربته الشهيرة[عدل]

ولد عالم الكيمياء والأحياء ستانلي ميلر في مدينة أوكلاند في الولايات المتحدة الأمريكية لأسرة يهودية هاجرت من بيلاروسيا، درس الكيمياء في جامعة كاليفورنيا وحصل على شهادة الباكالوريوس عام 1951، وفي نفس العام أصبح محاضراً في جامعة شيكاغو وأكمل دراسته للحصول على درجة الدكتوراه في الكيمياء عام 1954 من نفس الجامعة تحت إشراف هارولد يوري، اشتهر بتجربته التي أثبت فيها أنَّه من الممكن إنشاء مركبات عضوية من جزيئات غير عضوية من خلال تفاعلات كيميائية بسيطة.

نشر ميلر نتائج تجربته في ورقة علمية لأول مرة عام 1953، وأحدثت تغيُّراً كبيراً في الأفكار الرئيسيَّة عن أصل الحياة وتطورها، فقد صمَّم محاكاة لحالة الغلاف الجوي للأرض البدائية من خلال استخدام خليط من غازات الميثان والأمونيوم والهيدروجين وعرّض هذا المزيج لطاقة كهربائية عالية ممَّا أطلق تفاعلات كيميائية ضمنه، وبعد أسبوع من التفاعلات اكتشف ميلر تكوُّن أحماض أمينيَّة في المزيج مثل الغلايسين والألانين وحمض الأسبارتيك، وبما أنَّ الأحماض الأمينية هي المكونات الوظيفية الرئيسية في الخلايا الحية فقد أظهرت هذه التجربة العلمية إمكانية نشوء الحياة على الأرض من مركبات غير عضوية بسيطة.

استمرَّ ميلر في أبحاثه وفي تطوير تجربته خصوصاً بعد التقدم الذي حصل في معرفتنا للغلاف الجوي البدائي للأرض ومع ظهور تقنيات التحليل الكيميائي المتقدمة، وتمكَّن من تركيب المزيد من الحموض الأمينية والمركبات العضوية وغير العضوية الضرورية لبناء الخلايا الحية.

تأثير الماديَّة الجدليَّة على نظرية أوبارين[عدل]

كانت الماديَّة الجدليَّة هي التفسير الرسمي المعتمد من قبل الحزب الشيوعي السوفيتي للماركسيَّة، وتلائمت هذه التوجُّهات مع تكهنات أوبارين حول أصل الحياة، وتمَّ تعزيز هذه الفكرة بعد التعاون والارتباط بين أوبارين وليسينكو.[13]

المراجع[عدل]

  1. أ ب معرف مؤلف في نووسفير: https://www.noosfere.org/livres/auteur.asp?numauteur=2147194607 — باسم: Alexandre OPARINE — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. ^ المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الاصدار الثالث — الباب: Опарин Александр Иванович — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12275646d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w67b6ngv — باسم: Alexander Oparin — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ فايند اغريف: https://www.findagrave.com/cgi-bin/fg.cgi?page=gr&GRid=8048630 — باسم: Alexander Ivanovich Oparin — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?108115 — باسم: А. Опарин — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/oparin-alexander-iwanowitsch — باسم: Alexander Iwanowitsch Oparin — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118736353 — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12275646d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ الموسوعة السوفيتية العظمى, 3rd edition, entry on "Опарин", available online here[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 23 فبراير 2009 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب ستيفن ديك (1999). The Biological Universe: The Twentieth Century Extraterrestrial Life Debate and the Limits of Science. مطبعة جامعة كامبريدج. صفحات 338–339. ISBN 978-0-521-66361-8. 
  12. ^ Vadim J. Birstein. The Perversion Of Knowledge: The True Story of Soviet Science. Westview Press (2004) (ردمك 0-8133-4280-5)
  13. ^ Schopf, J. William (2001). Cradle of Life: The Discovery of Earth's Earliest Fossils. دار نشر جامعة برنستون. صفحة 123. ISBN 978-0-691-08864-8. 

الروابط الاخارجية[عدل]