المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

إدغار هوفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
إدغار هوفر
Hoover-JEdgar-LOC.jpg  

رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي الأول
في المنصب
23 مارس 1935 – 2 مايو 1972
الرئيس فرانكلين روزفلت
هاري ترومان
دوايت أيزنهاور
جون كينيدي
ليندون جونسون
ريتشارد نيكسون
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
باتريك غراي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1 يناير 1895(1895-01-01)
واشنطن، الولايات المتحدة
الوفاة مايو 2, 1972 (عن عمر ناهز 77 عاماً)
واشنطن، الولايات المتحدة
مكان الدفن مقبرة الكونغرس   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الجنسية الولايات المتحدة أمريكي
الديانة مشيخية
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة جورجتاون 
جامعة جورج واشنطن   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة ضابط   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
فارس قائد رتبة الإمبراطورية البريطانية   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
J Edgar Hoover Signature.svg  

جون إدغار هوفر (بالإنجليزية: John Edgar Hoover)‏ (1 يناير 1895 في واشنطن - 2 مايو 1972) كان أول رئيس لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي منذ 10 مايو 1924 إلى غاية وفاته.

حياته[عدل المصدر]

درس هوفر الحقوق وتخرج من جامعة جورج واشنطن عام 1917، التحق بعدها بإدارة العدل الأمريكية. استطاع هوفر خلال حياته العملية في مكتب التحقيقات الفيدرالي أن يجعله أحد أبرز وكالات فرض القانون في العالم، وقام هوفر بإصلاح الوكالة من بعض الفساد، وذلك بتعيين الأشخاص على أساس كفاءتهم، وترقيتهم على أساس حسن أدائهم، وقام بإنشاء أضخم ملف تسجيلي لبصمات الأصابع في العالم، كما أنشأ معملاً جنائيًا، وأكاديمية للتدريب. أصبح هوفر مشهورا في الثلاثينات من القرن الماضي، عندما تمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من اقتفاء أثر مجرمين معروفين، كما تمكن المكتب أيضا خلال الحرب العالمية الثانية وبعد الحرب من إسقاط العديد من شبكات التجسس الأجنبية.

في عام 1975، كشف محققو الهيئة التشريعية العليا الكونغرس عن سوء استخدام هوفر لسلطته مرات عديدة. وعلى سبيل المثال، حاول هوفر كسب رضى العديد من الرؤساء بجمعه فضائح عن بعض معارضيهم، كما تم في عهده أيضا، التعدي على الحقوق المدنية للكثيرين من منتقدي سياسات الحكومة.

المراجع[عدل المصدر]