هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إيفا كارنيرو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


إيفا كارنيرو
(بالإنجليزية: Eva Carneiro)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Eva Carneiro1 (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 15 سبتمبر 1973 (47 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
 جبل طارق
الإقامة لندن  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
الجنسية  المملكة المتحدة
الحياة العملية
التعلّم جامعة نوتنغهام كلية الملكة ماري (جامعة لندن) الكلية الأسترالية للأطباء الرياضيين
المدرسة الأم جامعة نوتنغهام
كلية الملكة ماري, جامعة لندن  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيبة رياضية
موظفة في تشيلسي  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات

ولدت إيفا كارنيرو في الخامس عشر من شهر سبتمبر عام 1973، في جبل طارق، إحدى المناطق التابعة للتاج البريطاني. وهي طبيبة رياضية متخصصة بالعمل مع الجهاز الفني في لعبة كرة القدم، والتي اشتهرت دوليا كطبيبة لنادي تشيلسي الإنجليزي في الفترة من 2009 إلى 2015. انتسبت كارنيرو إلى عدة أماكن لتلقَّي تعليمها الأكاديمي من بينها، جامعة نوتنغام الإنجليزية وكلية أستراليا الجنوبية للأطباء الرياضيين الواقعة في مدينة ملبورن وكلية الملكة ماري (جامعة لندن). وبعد إنهاء دراستها، عملت كارنيرو لصالح نادي وست هام يونايتد الإنجليزي وقسم الصحة العامة والمعهد الأولمبي الطبي وكذلك في منتخب إنجلترا لكرة القدم للسيدات. وفي عام 2009، قام نادي تشيلسي بتعيين كارنيرو لتأخذ منصب الطبيبة الأولى للفريق ولكنها أُقيلت من عملها بسبب أحداث غير متوقعة وظروف مولعة بالجدل، فتركت عالم كرة القدم متجهة نحو أراضي جبل طارق.

المولد والنشأة[عدل]

ولدت كارنيرو من أب إسباني وأم إنجليزية. ومنذ مراهقتها، في السادس عشر من عمرها، كانت تحلم بأن تصبح في يوم ما طبيبةٌ رياضية وكان لديها مصدر الإلهام لذلك الحلم، فتحقق حلمها، فإذا بها في بداية مشوارها التعليمي تدرس الطب في جامعة نوتنغهام وقضت بعدها سنتين كاملتين في كلية أستراليا الجنوبية للأطباء الرياضيين ومن ثم أكملت درجة الماجستير في العلوم النظرية تخصص الرياضة والتمارين الرياضية.

الحياة المهنية[عدل]

مطْلَع حياتها المهنية[عدل]

عملت الطبيبة الإسبانية الإنجليزية في بداية حياتها المهنية لصالح نادي وست هام يونايتد لفترة محدودة، بهدف إكمال أطروحتها الأكاديمية، وعند إتمامها ذلك، تم تعيينها في هيئة الرعاية الأولية لمدينة إزلنغتون، وبالتحديد في قسم الصحة العامة. ومن ثم احترفت كارنيرو المجال الطبي بشكلٍ أوسع بالعمل مع المعهد الطبي الأولمبي البريطاني لإعداد الرياضيين البريطانيين لخوض الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2008، التي أُقيمت في العاصمة الصينية بكين.

نادي تشيلسي الإنجليزي: 2009-2015[عدل]

انضمت كارنيرو لنادي تشيلسي الإنجليزي للمرة الأولى في عام 2009، لتعمل مع فريق تشيلسي للشباب، قبل أن يأتي بها المدرب أندريه فيلاش-بواش إلى الفريق الأول في عام 2011، وبالرغم من إقالة المدرب الشاب في العام التالي، استمرت كارنيرو بالعمل تحت إشراف المدراء الفنيين روبيرتو دي ماتيو ورافاييل بينيتيز وجوزيه مورينيو.

وفي موسم 2014-2015، تناهى إلى أسماع طبيبة البلوز بأنها تعرضت لبعض الهتافات والصيحات التي تحمل الإساءة الجنسية، وذلك من جماهير نادي أرسنال ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي. الأمر الذي أحدث فوضى عارمة ضربت بأطنابها عالم كرة القدم، وبسبب هذه الحادثة، طلبت هيثر رابيتس، رئيسة اللجنة الاستشارية للإستيعاب، التابعة للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، من المشجعين التعهد بعدم اللجوء إلى استخدام الهتافات التي تحمل تحيزاً وتعصباً جنسياً. وبدوره شجب نادي تشيلسي كل هذه الهتافات، داعياً لوضع حد لمختلف الهتافات والإهانات التي تتضمن شكلاً من أشكال التمييز على أساس الجنس. وبدافع الإساءة التي استهدفت كارنيرو، أكدت وزيرة الرياضة البريطانية هيلين جرانت، بأن الرياضة قادرة على فعل المزيد لإماتة وباء التعصب والتمييز الفتاك الذي ينخر جسد الرياضة. وقام أليكس كلارك، صحفي صحيفة الجارديان، بتسليط الضوء على حادثة ايفا كارنيرو بهدف محو التعصب الجنسي بجميع أشكاله، سواء كان في عالم كرة القدم أو في المجتمع بشكل عام. وكانت كارنيرو مع مدرجات الفريق الاحتياطي تدعم تشيلسي الذي فاز بالدوري الإنجليزي الممتاز وبكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (كابيتال وان).

انفجر المدرب البرتغالي، خوسيه مورينيو، غضباً في وجه طبيبة نادي تشيلسي ووصل الأمر إلى انتقادها علناً، وذلك خلال المباراة الافتتاحية لموسم 2015-2016، والتي جمعت نادي تشيلسي بنظيره سوانزي سيتي، عندما دخلت الطبيبة إلى أرضية ملعب ستامفورد بريدج؛ وذلك لمعالجة جناح الفريق، إدين هازارد، الذي بدا وكأنه لا يعاني من إصابة خطيرة وإنما كان الأمر مجرد إرهاق. وكان ذلك في الدقائق الأخيرة الحاسمة من المباراة، بينما كان يعاني الفريق اللندني من نقص عددي بعد طرد أحد اللاعبين. وبناءًا على قوانين اللعبة فإنه لا يسمح لدخول الطاقم الطبي إلى أرضية الملعب دون موافقة الحكم، ولكن عند استدعائهم فمن واجبهم الاعتناء باللاعب المصاب. فقام حكم المباراة، الإنجليزي مايكل اوليفر، باستدعاء جون فيرن، إخصَائي العلاج الطبيعي الأول والطبيبة الحسناء، مرتين لدخول الملعب. وقد دفعت كارنيرو ثمن قيامها بواجبها الطبي، بعد ما تقرر استبعادها مع فيرن من حضور مباراة الفريق ضد مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد والجلوس في دكة البدلاء وحضور الحصص التدريية، وذلك بقرار من المدرب خوسيه مورينيو. وبدوره عبَر الاتحاد الدولي لكرة القدم بشكل عام ورئيس اللجنة الطبية، ميشيل دهوج، بشكل خاص عن دعمهم الكبير للطبيبة السابقة لنادي تشيلسي، فكل ما قامت به هو أداء واجبها الطبي والمهني.

وفي 2007، اعترف المدرب البرتغالي خوسيه مورينيو بتوجيه عبارة بذيئة باللغة البرتغالية لحكم المباراة، مايك رايلي، والتي تعني باللغة العربية (ابن العاهرة). وقام مورينيو بتوجيه تلك العبارة القاسية مرة أخرى ولكن بالصيغة الأنثوية للطبيبة ايفا كارنيرو، وبدا فيه بشكل واضح استخدام لغة لا أخلاقية مست والدتها. وفي الثاني والعشرين من شهر سبتمبر عام 2015 أعلن نادي تشيلسي عن إقالة الطبيبة من منصبها. وبعد ثمانية أيام من إقالتها، برأ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم خوسيه مورينيو من تهمة استخدام التعليقات التمييزية والعنصرية ضدها، وذلك باستشارة خبير لغوي من دولة البرتغال. فلم يكلف الأمر استدعاء مورينيو ولا إيفا كارنيرو، لإعطاء الأدلة للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. ونصَّ التقرير بأنه كان قد تم فحص التسجيلات الصوتية ومعاينتها ولم يتضح فيها تلك العبارات والكلمات التي ادعَّى الخبير اللغوي بأن مورينيو كان قد لفظها. وبعد ما قامت حملة مجموعة النساء في كرة القدم بالرجوع إلى خبير لغوي آخر، فتبين أنه كان على يقين من استخدام مورينيو لتلك العبارات النابية ضد المرأة، على عكس القرار الذي جاء به خبير الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. فمن هنا أصابوا النساء بالذهول، بخبر تبرئة المدرب البرتغالي، خوسيه مورينيو. وزيادةً على ذلك، فإن قرار تخليص مورينيو من هذه الحادثة، جعل كل من هيثر رابيتس ورئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، جريج دايك، ينتقدان هذا القرار المثير للدهشة. وفي أكتوبر من العام الماضي، تلقى نادي تشيلسي من محامين يعملون لصالح كارنيرو، إشعاراً يتهم النادي بالإهمال المتعمد والتسريح الداخلي. وفي مارس 2016، قام سام والاس، رئيس قسم كرة القدم التابع لصحيفة التلغراف البريطانية، بمقارنة الطريقة المثلى والسريعة التي يقوم فيها نادي تشيلسي بحل المسائل مع اللاعبين والمدراء وفي المقابل الطريقة المزرية التي عامل بها الطبيبة، حيث استمرت القضية لمدة سبعة شهور من التواني والتأجيل. فصرح والاس بأن على المدير القادم حل هذه المشكلة بأسرع ما يمكن.

وقد وقعت مفاوضات خاصة مع المحكمة المختصة بقضايا العمل في مطلع عام 2016، وذلك بخصوص هذه القضية والتي حددت بأن تقام في شهر يونيو ومن المقرر أن تستمر لمدة عشرة أيام. وأشغل هذا الخبر العديد من وسائل الإعلام والجرائد، حيث تمت كتابته بإسهاب في الصفحات الأمامية بالخط العريض ولكن تمت تسويته بشروط سرية وخصوصية في اليوم التالي من نشره. وأصدر نادي تشيلسي بياناً، يعرب فيه عن بالغ أسفه واعتذاره بشكل صريح وبدون تحفظ من كارنيرو وعائلتها، من أجل الأذى الذي أصابهم ودخولهم في دوامة من التوتر والأعصاب خلال الفترات العصيبة الماضية، وأكد فيه بأن كارنيرو كانت تتبع قواعد لعبة كرة القدم في اندفاعها إلى أرضية الملعب بذلك الشكل المفاجئ، وكل ذلك كان من أجل أداء واجبها المهني بالشكل المطلوب والوفاء بمسؤوليتها تجاه اللاعبين ووضع سلامتهم وصحتهم أولا. وفي نهاية كل هذه الأحداث والدراما، أنهت كارنيرو هذه القضية الحساسة مع المدرب خوسيه مورينيو، ولما تم النظر في الوثائق القانونية المرفوعة للمحكمة المختصة بقضايا العمل، تبين أن كارنيرو كانت قد رفضت في وقت سابق، عرض مغري بقيمة 1.2 مليون يورو من النادي اللندني لتسوية القضية وتهدئة الأوضاع.

الحياة الشخصية[عدل]

تزوجت كارنيرو من رجل الأعمال البريطاني، جيسون دي كاتيريت، في الحادية عشر من شهر نوفمبر، 2015.

مراجع[عدل]

[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7] [8] [9] [10] [11] [12] [13] [14] [15] [16] [17] [18] [19] [20] [21] [22] [23] [24] [25] [26] [27] [28] [29] [30] [31] [32] [33] [34]

  1. ^ Dokter Eva Carneiro Jadi Korban Pelecehan Suporter MU dan City نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Dokter Eva Carneiro Jadi Korban Pelecehan Suporter MU dan City نسخة محفوظة 17 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Chelsea doctor Eva Carneiro: the key questions answered | Football | The Guardian نسخة محفوظة 10 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ AVB got one thing right at Chelsea - Eva Carneiro | 90min نسخة محفوظة 18 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Chelsea warn fans over Eva Carneiro ‘sexist’ chants نسخة محفوظة 27 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Chelsea FC: Who's That Girl? It's Eva Carneiro Of Course... | Bleacher Report نسخة محفوظة 18 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Men | Official Site | Chelsea Football Club نسخة محفوظة 20 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Eva Carneiro joins the Chelsea bench - Chelsea News from football.co.uk". مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Who is Chelsea doctor Eva Carneiro? - Telegraph نسخة محفوظة 12 فبراير 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Campaign against sexism in football focuses on abuse of Chelsea doctor | Football | The Guardian نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Sexist chanting at Chelsea’s Eva Carneiro cannot be swept under the carpet | Owen Gibson | Football | The Guardian نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ FA vow to act after Chelsea doctor Eva Carneiro is victim of sexist abuse | London Evening Standard نسخة محفوظة 20 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ Exclusive: Sports Minister determined to tackle 'the scourge of bigotry and discrimination' | BT Sport نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Let’s show the red card to sexism in football – and society | Opinion | The Guardian نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Chelsea 2-2 Swansea City - BBC Sport نسخة محفوظة 06 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Jose Mourinho angry at Chelsea medical staff after Swansea draw - BBC Sport نسخة محفوظة 22 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ Eva Carneiro latest: Chelsea doctor who has been demoted by Jose Mourinho was summoned to the pitch by referee Michael Oliver | The Independent نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Eva Carneiro to fight on after failing to reach Chelsea settlement | Football | The Guardian نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ Mourinho confirms Chelsea doctor Carneiro to be absent - ESPN FC نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Cup replays give McClaren a headache - Telegraph نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ Heather Rabbatts, head of FA's inclusion advisory board, criticises FA over Jose Mourinho's Eva Carneiro treatment - Telegraph نسخة محفوظة 02 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Eva Carneiro: Chelsea doctor leaves after Jose Mourinho row - BBC Sport نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Eva Carneiro: Jose Mourinho cleared by FA over ex-club doctor - BBC Sport نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Eva Carneiro 'not asked' to testify by FA over Jose Mourinho remarks - BBC Sport نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ Jose Mourinho: Women in Football 'appalled' Chelsea boss cleared - BBC Sport نسخة محفوظة 03 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Eva Carneiro: FA boss Greg Dyke criticises Jose Mourinho - BBC Sport نسخة محفوظة 09 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ Chelsea: Eva Carneiro 'seeks constructive dismissal claim' - BBC Sport نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Chelsea enter new era but their treatment of Dr Eva Carneiro remains a disgrace نسخة محفوظة 07 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ Eva Carneiro tribunal: What we know after first day of constructive dismissal case - Mirror Online نسخة محفوظة 26 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Newspaper headlines: Diesel tax, referendum debate and Hillary Clinton - BBC News نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Chelsea doctor Eva Carneiro settles dismissal case - BBC News نسخة محفوظة 27 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ Eva Carneiro 'rejected £1.2m Chelsea settlement' - BBC News نسخة محفوظة 06 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ https://web.archive.org/web/20200104005501/http://www.bmj.com.jproxy.nuim.ie/content/351/bmj.h4434. مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  34. ^ Eva Carneiro who is suing Chelsea's Jose Mourinho marries in London | Daily Mail Online نسخة محفوظة 01 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.