إدين هازارد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إدين هازارد
صورة معبرة عن إدين هازارد
هازارد مع تشيلسي في عام 2015

معلومات شخصية
الميلاد 7 يناير 1991 (العمر 25 سنة)
لا لوفيير,  بلجيكا
الجنسية Flag of Belgium (civil).svg بلجيكا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الطول 1.73 متر (5 قدم 8 إنش)[1]
الوزن 74 كيلوغرام   تعديل قيمة خاصية كتلة (P2067) في ويكي بيانات
أخ ثورجان هازارد   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
الحياة المهنية
مركز اللعب وسط ميدان هجومي
جناح
معلومات النادي
النادي الحالي تشيلسي
الرقم 10
مسيرة الشباب
1995–2003 Royal Stade Brainois
2003–2005 Tubize
2005–2007 ليل
المسيرة الاحترافية*
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
2007–2012 ليل 194 (50)
2012– تشيلسي 196 (51)
المنتخب الوطني
2006 بلجيكا تحت 15 5 (1)
2006 بلجيكا تحت 16 4 (2)
2006–2008 بلجيكا تحت 17 17 (2)
2007–2009 بلجيكا تحت 19 11 (6)
2008– بلجيكا 62 (12)
الجوائز
المواقع
الموقع http://www.edenhazard.com   تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
fifa.com 273996   تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات
فرق كرة القدم الوطنية 23564   تعديل قيمة خاصية National-Football-Teams.com player ID (P2574) في ويكي بيانات

* عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب لكل المسابقات الرسمية وهو محدث في 12:15, 30 مارس 2016 (UTC)

. ** عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث في 12:15, 30 مارس 2016 (UTC) .

إدين هازارد (مواليد 7 يناير 1991 في لا لوفيير - بلجيكا) لاعب كرة قدم بلجيكي يلعب حاليا لصالح نادي تشيلسي الإنجليزي منذ 2012 ويلعب في المنتخب البلجيكي في مركز الوسط المهاجم كما يجيد اللعب في مركز الجناح. قام بالتوقيع لصالح نادي تشيلسي اللندني في فترة الانتقالات للموسم 2012-2013، و قدرت قيمة الصفقة ب 32 مليون جنيه استرليني. يعتبر ثاني أغلى لاعب يوقع لنادي شلسي بعد فرناندو توريس[3]. حصل على جائزة رابطة اللاعبين المحترفين لأفضل لاعب شاب في الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2013-2014.[4]

البداية[عدل]

لم يكن يخيّل لكارين وتيري أن ابنهما البالغ من العمر 14 عاماً، والمنتقل من ناديه البلجيكي المتواضع، إلى ناد فرنسي غائب عن منصات التتويج منذ عقود، سيأتي يوم تتم فيه مقارنته بأباطرة كرة القدم العالمية ميسي ورونالدو . كانت والدة إيدين هازارد حاملاً به في الشهر الثالث، عندما خاضت آخر مباراة لها كلاعبة كرة قدم محترفة، قبل أن تعتزل هي ووالده اللاعب المحترف أيضاً من أجل التفرغ لرعاية هازارد وإخوته الثلاثة. في الرابعة من عمره، وضع هازارد قدمه فوق العشب الأخضر، معلناً بدء عملية تهيئة نجم المستقبل الذي تشرّب حب الساحرة المستديرة وهو في رحم أمه. في الرابعة والعشرين، أصبح هازارد أيقونة عالمية، وجوهرة ترصع تاج المواهب الكروية حول العالم، بعدما تمكن اللاعب من تحويل نفسه إلى بطل قومي في بلاده إثر فوزه بأرفع الألقاب الفردية والجماعية في الدوري الفرنسي ومن ثم الإنكليزي. لا يشكل ظهور المواهب في كرة القدم بشكل دوري حدثاً مفاجئاً، لكن المفاجئ بكل تأكيد هو ظهور موهبة تدنو من عظمة ميسي ورونالدو المسيطرين على أرفع الجوائز الفردية من دون منافس، منذ العام 2009. لذك فإن مقارنة هازارد بهذين الاثنين، وبرونالدو خصوصاً كون هازاراد مرشحاً للانتقال لريال مدريد ، تفتح أبواباً كثيرة للتساؤل، هل قدم هازراد ما يشفع له بالمقارنة، أم أنها مبالغات عاطفية من قبل الصحافيين والمتابعين، منحته ما لا يستحق؟

ليل[عدل]

انتقل هازارد من توبيزي Tubize البرتغالي إلى ليل Lille الفرنسي عام 2005، في أولى خطواته الاحترافية، وبعد عامين في الفريق الرديف، وصل النجم البلجيكي إلى الفريق الأول، وخاض في موسمه الأول 4 مباريات فقط. في الموسم التالي، زاد عدد مشاركات هازارد مع فريقه، وتمكن من المساهمة في 10 أهداف (6 كتسجيل 4 صناعة)، كما سجل حضوره الأول مع المنتخب البلجيكي ليصبح ثامن أصغر لاعب في تاريخ المنتخب، إذ خاض اللقاء أمام لوكسمبورغ وهو يبلغ من العمر 17 عاماً و316 يوماً. مساهمات هازارد تضاعفت في الموسم الثالث، بعدما شارك مع الفريق في 52 مباراة، مساهماً في 24 هدفاً (10 كتسجيل 14 صناعة). في موسمه الرابع، بدأ اسم هازارد بتصدر صفحات الصحافة العالمية التي أعلنت رسمياً ولادة النجم الجديد الذي ساهم في 27 هدفاً (12 كتسجيل 15 صناعة)، وقاد فريقه لإحراز ثنائية الدوري والكأس.

تشيلسي[عدل]

قدم هازارد كل ما لديه في موسمه الأخير مع ليل، فسجل 22 هدفاً وصنع 25، ليفاجئ الجميع في نهاية الموسم وينتقل إلى عرين رومان إبراهيموفيتش الذي دفع 53 مليون دولار ثمناً لخدماته، بعد أن رجحت الصحف انتقاله، إمّا لريال مدريد أو مانشستر يونايتد Manchester United. استنسخ ابن مدينة لا لوفيير La Louvière مع تشلسي Chelsea ما قام به مع ليل، فبعد مرور الموسم الأول توج في الثاني بلقب أفضل لاعب شاب واحتفظ بالجائزة في الثالث، قبل أن ينتقل إلى الظفر بجائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي في الرابع والخامس. وفي تشلسي نجح هازارد بإقناع إنكلترا في موسمه الثاني أنه أفضل لاعب شاب، ليتوج نفسه الأفضل في إنكلترا لهذا الموسم. عاصر هازارد في تشلسي ثلاثة مدربين هم الإيطالي دي ماتيو Di Matteoوالإسباني رفاييل بينيتيز Benítez، وأخيراً مورينيو Mourinho، وكان ورقة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها لدى الثلاثة، ليتمكن حتى الآن من خوض 156 مباراة مع البلوز، مسجلاً 48 هدفاً، وصانعاً لـ46، فيما توج بلقب كأس الاتحاد الأوروبي وكأس الرابطة الإنكليزية، وبات حمله لكأس البريميير ليغ مسألة وقت فقط. مع فوزه بلقب أفضل لاعب شاب، ومن ثم أفضل لاعب في الدوري الأكثر قوة وإثارة في العالم، بدأت أقلام النقاد والصحافيين تكيل المديح لهازارد، لكن الإعلام الإنكليزي بالذات، ذهب أبعد من ذلك عندما قال إن النجم البلجيكي هو المرشح الأول لخطف الكرة الذهبية من ميسي ورونالدو في المقبل من الأيام. أبرز الإشادات التي حظي بها هازارد جاءت على لسان مثله الأعلى، زين الدين زيدان Zidane. مقارنته بالنجم الفرنسي من قبل مدرّب منتخب بلاده مارك فيلموتس، دفعته للقول إن ذلك شرف كبير له، فقد كان يشاهده كثيراً وهو صغير وتمنى أن يصبح مثله. أسطورة فرنسا الحية، ومدرب نادي ريال مدريد، قال إن هازارد هو مستقبل الكرة الأوروبية، وبرغم أن ميسي ورنالدو "لاعبان لا مثيل لهما"، فإن زيدان أكد محبته لهازارد، فهو على حد تعبيره لاعب مذهل وما زال أمامه فرصة للتقدم. كذلك لم يفوت مورينيو أي فرصة للإشادة بنجمه المحبوب، لكن تصريحه الأخير الذي تزامن مع شائعات انتقال هازارد إلى ريال مدريد برغم تجديد عقده مع أزرق لندن مطلع العام، كان الأكثر إثارة، إذ قال الـ"سبيشال ون" إن ثمن هازارد هو 100 مليون جنيه إسترليني (153 مليون دولار) لكل قدم، وإضافة إلى كريستيانو رونالدو هو واحد من أفضل ثلاثة لاعبين في ريال مدريد، إن كان النادي الملكي يرغب في الحصول على خدماته. مورينيو دافع عن تصريحاته بالقول إن هازارد لاعب شاب وملتزم وموهوب وأحد أفضل اللاعبين في العالم لا شك أن هازارد أصبح واحداً من أفضل اللاعبين في العالم، لكن مقارنته بميسي ورونالدو أمر أجمع الكثيرون على كونه مبالغة كبيرة، خصوصاً بعد أن طغت حتى على مقارنة البرازيلي نيمار بحاملي لقب الأفضل بالعالم في السنوات الست الماضية. واعترف اللاعب نفسه بعدم مشروعية هذه المقارنة، عندما قال إنه من المستحيل أن يصل للمعدل التهديفي لميسي أو رونالدو، مؤكداً أنه ليس من نوع اللاعبين الذين يسجلون 30 أو 40 هدفاً في كل موسم، لكنه شدد على أنه يواصل تطوير مستواه للوصول إلى أفضل أداء. في مقارنة سريعة لأرقام هازارد بأرقام ميسي ورونالدو عندما كان كل منها في عمره، نجد أن النجم الأرجنتيني حقق في موسم 2011/12 لقب كأس إسبانيا والسوبر الإسباني ونال جائزة أفضل لاعب في العالم، وسجل 73 هدفاً وصنع 37، أما رونالدو في موسم 2009/10، فقد سجل بعد انتقاله إلى ريال مدريد 33 هدفاً وصنع 13 في 35 مباراة. برغم تجديد عقد هازارد وتأكيد مورينيو على تمسكه بنجمه أكثر من أي وقت مضى، فلم تزل الصحف الإنكليزية مصرة على إمكان انتقال النجم البلجيكي، إذ أكدت صحيفة "ذا صن" The Sun أن إدارة الريال تسعى لصفقة تبادلية تحصل بموجبها على هازارد مقابل الاستغناء عن الويلزي غاريث بيل. هذه الأنباء دفعت عشاق الميرينغي لمقارنة أرقام هازارد بأرقام لاعبي خط وسطهم بيل Gareth Bale ورودريغيز James Rodríguez في محاولة لمعرفة جدوى هذه الصفقة، ليتبين أن الأول يجاريه، فيما يتفوق عليه الثاني هذا الموسم حتى الآن، فبيل ساهم بـ27 هدفاً (17 كتسجيل و10 صناعة) لفريقه في 43 مباراة ( معدل 0.62)، أما جميس رودريغيز فساهم في 28 هدفاً (15 كتسجيل و13 صناعة) في 39 مباراة (معدل 0.71)، في حين ساهم هازارد مع فريقه بـ30 هدفاً (18 كتسجيل و12 صناعة) في 47 مباراة (معدل 0.63).

الألقاب و الإنجازات[عدل]

الجماعية[عدل]

مع الأندية[عدل]

إنجلترا تشيلسي

فرنسا نادي ليل

الأندية[عدل]

المنتخب[عدل]

المراجع[عدل]

روابط خارجية[عدل]