هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

اختيار الأغذية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هذا الموضوع هو موضوع بحث في مجال التغذية والعلوم الغذائية، وعلم النفس، والانثروبيولوجيا (علم الإنسانوعلم الاجتماع، وغيرها من فروع العلوم الطبيعية والاجتماعية. بل هو أيضاً فائدة علمية كبيرة لصناعة المواد الغذائية وخاصة المساعي التسويقية.

الطعم المفضل (Food choice)و الاحساس سمات دليل اختيار الاغذية. العوامل الأخرى المشاركة في اختيار الأغذية تشمل التكلفة، والتوافر، والملائمة، الاستجابة للحمية المعرفية، والمعرفة الثقافية.[1] بالاضافة إلى ذلك، العوامل البيئية وزيادة أحجام الحصص تلعب دوراً في الاختيار وكمية الأطعمة المستهلكة.[2]

الطعم المفضل[عدل]

وجد الباحثون أن المستهلكين قد استشهدوا بالطعم كمحدد أساسي لاختيار الأغذية.[3][4] ويعتقد أن الاختلافات الوراثية في القدرة على إدراك الطعم المر تلعب دورا في الاستعداد لأكل الخضروات ذات الطعم المر وفي تفضيل الطعم الحلو ومحتوى الدهون في الأطعمة. ما يقرب من 25% من سكان الولايات المتحدة هم ذواقين ممتازين و 50% هم متذوقين . وتشير الدراسات الوبائية أن غير الذواقين هم أكثر عرضة لتناول مجموعة متنوعة من الأطعمة ويملكون مؤشر كتلة الجسم مرتفع (BMI)، وهو مقياس للوزن بالكيلوغرام مقسوماً على الطول بالمتر المربع.

العوامل البيئية[عدل]

العديد من العوامل البيئية تؤثر على الخيارات الغذائية على الرغم من أن المستهلكين قد لايكونون يدركون آثارها (انظر الأكل الطائش). لا يمكن فقط تأثير وصف الأغذية ومعلومات البطاقة الغذائية على الإدراك الحسي والميول،[5][6] ولكن يرتبط مع مستويات مختلفة من النشاط في الدماغ (أي التأثيرات من أعلى إلى أسفل).[7] حتى لون الصحن تبين أنه يؤثر على الإدراك والميول.[8]

الاستجابة للحمية المعرفية[عدل]

تشير الاستجابة للحمية المعرفية إلى حالة واحدة حيث يتم مراقبة ومحاولة تقييد الاستهلاك الغذائي من أجل الحصول أو الحفاظ على وزن الجسم المطلوب باستمرار.[9] الاستراتيجيات التي تستخدمها أكلة الحمية تشمل خفض السعرات الحرارية وتقليل الأطعمة الدسمة بالاضافة لتقييد السعرات الحرارية المأخوذة بشكل عام.يتم تصنيف الأفراد كأكلة الحمية استناداً إلى الردود على استبيانات التحقق من الصحة مثل العوامل الثلاثة استبيان الأكل و جوانب الحمية من استبيان السلوك للأكل الهولندي.[10][11] ومن المثير للاهتمام، تشير الأبحاث الاخيرة أن الجمع بين الحمية وعدم الكبت أكثر دقة ويتوقع اختيار الأغذية من الحمية الغذائية وحدها.عدم الكبت هو عامل آخر للقياس من العوامل الثلاثة لاستبيان تناول الطعام. وتعكس النتيجة وجود اتجاه نحو الافراط في تناول الطعام.[12] الاهداف السامية الفردية على جوانب عدم الكبت للأكل ردأً على المشاعر السلبية، النهم عند الأكل مع الآخرين، وعند وجود الأطعمة اللذيذة أو في حالة الاسترخاء.

نصائح الخبراء[عدل]

في عام 2010، ولأول مرة، المبادئ التوجيهية الغذائية للأمريكيين (DGA) سلطت الضوء على دور البيئة الغذائية في الخيارات الغذائية الأمريكية وأوصت التغيرات في البيئة الغذائية بدعم تعديل السلوك الفردي.[13] تأثير العوامل البيئية وغيرها من العوامل الدقيقة زادت من فوائد استخدام مبادئ الاقتصاد السلوكي لتغيير السلوكيات الغذائية.[14]

التأثيرات الاجتماعية[عدل]

يتأثر أكل العديد من الناس بأكل الأشخاص الآخرين وكم مرة يأكلون معاً.[15] تأثير العائلة على السلوكيات الغذائية يمكن أن يكون ثنائي الاتجاه، على سبيل المثال، الوالدان يشترون ويحضرون الطعام، ولكن يتأثرون بخيارات أبنائهم.[16]

الأعراف الاجتماعية المدركة تؤثر في سلوك المستهلكين تجاه الخيارات الغذائية.[17]

الاختلافات بين الجنسين[عدل]

عندما يتعلق الامر في اختيار الطعام، النساء أكثر عرضة من الرجال لاختيار واستهلاك الاطعمة على أساس المخاوف الصحية او محتويات الاغذية.[18] أحد التفسيرات المحتملة لهذا الفرق الملحوظ هو أن النساء تكون أكثر قلقاً مع قضايا وزن الجسم عند اختيار أنواع معينة من الأطعمة.[18][19] قد يكون هناك علاقة عكسية، الفتيات المراهقات لوحظ أنهن يملكن مآخذ أقل من الفيتامينات والمعادن وتناول أقل للفواكه/ الخضار ومنتجات الألبان من المراهقين الذكور.[20]

اختلافات العمر[عدل]

عبر العمر، يمكن ملاحظة عادات الأكل المختلفة استناداً إلى الوضع الاجتماعي والاقتصادي، وظروف القوى العاملة، والكفالة المالية، وتمييز الطعم وسط عوامل أخرى.[18] استجاب جزء كبير من البالغين في منتصف العمر وكبار السن لاختيار الأغذية بسبب المخاوف المتعلقة بوزن الجسمم وأمراض القلب، في حين أن المراهقين يختارون الطعام دون النظر إلى تأثير ذلك على صحتهم.[18] الراحة، الطلب للغذاء (الطعم والمظهر)، والجوع والرغبة الشديدة للأكل وجدت لتكون أعظم محددات اختيار الأغذية للمراهقين.[19] اختيار الأغذية يمكن أن تتغير من سن مبكر إلى سن النضوج نتيجة لتطور مذاق الحنك، والدخل، والمخاوف بشأن الصحة والعافية.

الوضع الاجتماعي والاقتصادي[عدل]

يؤثر الدخل ومستوى التعليم على اختيار الأغذية من خلال توافر الموارد لشراء أغذية أعلى جودة ووعي للبدائل الغذائية.[18][21] النظام الغذائي قد يختلف اعتماداً على توافر الدخل الكافي لشراء أطعمة أكثر صحة ، وغنية بالمغذيات.[21] بالنسبة للأسرة ذات الدخل المنخفض ، السعر يلعب دوراً أكبر من الطعم والجودة في ما إذا كان الطعام يمكن شراؤه.[22] هذا قد يفسر جزئياً انخفاض معدل العمر المتوقع للفئات ذات الدخل المنخفض.[22] وبالمثل، فإن مستويات أعلى من التعليم تعادل ارتفاع سقف التوقعات من الأغذية الوظيفية وتجنب المضافات الغذائية.[23] بالمقارنة مع الأطعمة التقليدية، الأغذية العضوية أكثر تكلفة ووصول الناس إليها محدود في حال الدخل المنخفض. مجموعة الأغذية المتنوعة الموجودة في المخازن المجاورة قد تؤثر أيضاً على النظام الغذائي ("صحاري الطعام").[24]

أنظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ^ European Food Information Council Review
  2. ^ ^ Wansink, Brian (2004). "Environmental Factors That Increase the Food Intake and Consumption Volume of Unknowing Consumers*". Annual Review of Nutrition 24: 455–79. doi:10.1146/annurev.nutr.24.012003.132140. ببمد 15189128.
  3. ^ ^ IFIC 2011 Food & Health Survey
  4. ^ ^ 2011 FMI US Grocery Shopper Trends
  5. ^ ^ Elder, Ryan S.; Krishna, Aradhna (2010). "The Effects of Advertising Copy on Sensory Thoughts and Perceived Taste". Journal of Consumer Research 36 (5): 748–56. doi:10.1086/605327
  6. ^ ^ Carrillo, E.; Varela, P.; Fiszman, S. (2012). "Packaging information as a modulator of consumers' perception of enriched and reduced-calorie biscuits in tasting and non-tasting tests". Food Quality and Preference 25 (2): 105–15. doi:10.1016/j.foodqual.2012.02.005.
  7. ^ ^ Grabenhorst, F.; Rolls, E. T.; Bilderbeck, A. (2007). "How Cognition Modulates Affective Responses to Taste and Flavor: Top-down Influences on the Orbitofrontal and Pregenual Cingulate Cortices". Cerebral Cortex 18 (7): 1549–59. doi:10.1093/cercor/bhm185. ببمد 18056086.
  8. ^ ^ Piqueras-Fiszman, Betina; Alcaide, Jorge; Roura, Elena; Spence, Charles (2012). "Is it the plate or is it the food? Assessing the influence of the color (black or white) and shape of the plate on the perception of the food placed on it". Food Quality and Preference 24 (1): 205–8. doi:10.1016/j.foodqual.2011.08.011. Lay summary – Men's Health (November 22, 2011).
  9. ^ ^ Rideout, Candice A.; McLean, Judy A.; Barr, Susan I. (2004). "Women with high scores for cognitive dietary restraint choose foods lower in fat and energy". Journal of the American Dietetic Association 104 (7): 1154–7. doi:10.1016/j.jada.2004.04.024. ببمد 15215776.
  10. ^ ^ Remick, Abigail K.; Polivy, Janet; Pliner, Patricia (2009). "Internal and external moderators of the effect of variety on food intake". Psychological Bulletin 135 (3): 434–51. doi:10.1037/a0015327. ببمد 19379024
  11. ^ ^ Keim, Nancy L.; Canty, David J.; Barbieri, Teresa F.; Wu, MEI-Miau (1996). "Effect of Exercise and Dietary Restraint on Energy Intake of Reduced-Obese Women". Appetite 26 (1): 55–70. doi:10.1006/appe.1996.0005. ببمد 8660033.
  12. ^ ^ Bryant, E. J.; King, N. A.; Blundell, J. E. (2007). "Disinhibition: Its effects on appetite and weight regulation". Obesity Reviews 9 (5): 409–19. doi:10.1111/j.1467-789X.2007.00426.x. ببمد 18179615.
  13. ^ ^ See Contributing to the Epidemic: an Obesogenic Environment p.10[page needed]
  14. ^ ^ USDA ERS Report Summary
  15. ^ ^ Vartanian, Lenny R.; Herman, C. Peter; Wansink, Brian (2008). "Are we aware of the external factors that influence our food intake?". Health Psychology 27 (5): 533–8. doi:10.1037/0278-6133.27.5.533. ببمد 18823179.
  16. ^ ^ Coesens, C.; De Mol, J.; De Bourdeaudhuij, I.; Buysse, A. (2010). "The Role of Interpersonal Influence in Families in Understanding Children's Eating Behavior: A Social Relations Model Analysis". Journal of Health Psychology 15 (8): 1267–78. doi:10.1177/1359105310369187. ببمد 20709881.
  17. ^ ^ Croker, H.; Whitaker, K.L.; Cooke, L.; Wardle, J. (2009). "Do social norms affect intended food choice?". Preventive Medicine 49 (2–3): 190–3. doi:10.1016/j.ypmed.2009.07.006. ببمد 19619576
  18. ^ أ ب ت ث ج ^ Jump up to: a b c d e Ree, M; Riediger, N; Moghadasian, M H (2007). "Factors affecting food selection in Canadian population". European Journal of Clinical Nutrition 62 (11): 1255–62. doi:10.1038/sj.ejcn.1602863. ببمد 17671441.
  19. ^ أ ب ^ Jump up to: a b Neumark-Sztainer, Dianne; Story, Mary; Perry, Cheryl; Casey, Mary Anne (1999). "Factors Influencing Food Choices of Adolescents". Journal of the American Dietetic Association 99 (8): 929–37. doi:10.1016/S0002-8223(99)00222-9. ببمد 10450307.
  20. ^ ^ Story, Mary; Neumark-Sztainer, Dianne; French, Simone (2002). "Individual and Environmental Influences on Adolescent Eating Behaviors". Journal of the American Dietetic Association 102 (3): S40–51. doi:10.1016/S0002-8223(02)90421-9. ببمد 11902388.
  21. ^ أ ب ^ Jump up to: a b Hjelmar, Ulf (2011). "Consumers' purchase of organic food products. A matter of convenience and reflexive practices". Appetite 56 (2): 336–44. doi:10.1016/j.appet.2010.12.019. ببمد 21192997.
  22. ^ أ ب ^ Jump up to: a b Steenhuis, Ingrid HM; Waterlander, Wilma E; De Mul, Anika (2011). "Consumer food choices: The role of price and pricing strategies". Public Health Nutrition 14 (12): 2220. doi:10.1017/S1368980011001637.
  23. ^ ^ Dogan, I. S.; Yildiz, O.; Eyduran, E.; Kose, S. (2011). "A study on determination of functional food consumption habits and awareness of consumer in Turkey". Bulgarian Journal of Agricultural Science 17 (2): 246–57.
  24. ^ ^ Walker RE, Keane CR, Burke JG (September 2010). "Disparities and access to healthy food in the United States: A review of food deserts literature". Health & Place 16 (5): 876–84. doi:10.1016/j.healthplace.2010.04.013. ببمد 20462784.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع مختارة[عدل]

  • Belasco, Warren (2008). Food: The Key Concepts. ISBN 978-1-84520-673-4. 
  • Frewer, Lynn (2001). Food, people, and society: a European perspective of consumers' food choices. ISBN 978-3-540-41521-3. 
  • Macbeth, Helen M. (1997). Food preferences and taste: continuity and change. ISBN 978-1-57181-958-1. 
  • Macclancy, Jeremy (2009). Consuming the Inedible: Neglected Dimensions of Food Choice. ISBN 978-1-84545-684-9. 
  • Marshall, David (1995). Food choice and the consumer. ISBN 978-0-7514-0234-6. 
  • Meiselman, Herbert L. (1996). Food choice, acceptance and consumption. ISBN 978-0-7514-0192-9. 
  • Shepherd, Richard (2006). The psychology of food choice , Volume 3. ISBN 978-0-85199-032-3.