الدين في الأردن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مسجد الملك عبد الله الأول في العاصمة عمان. تلتزم العائلة المالكة في الأردن، والهاشميين في المذهب السني.
المملكة الأردنية Flag of Jordan.svg
الهاشمية
الجغرافية

المحافظات · المدن
التقل · البحر الأبيض المتوسط
البحر الميت · البحر الأحمر · عمان

تاريخ الأردن

هاشميون · إمارة شرق الأردن · أيلول الأسود
اتفاقية سايكس بيكو · الولاية على فلسطين · منظمة التحرير

الصراع العربي الإسرائيلي

حرب 1948 · حرب 1967
معاهدة سلام مع: أسرائيل

الإقتصاد

العقبة · البتراء

التركيبة السكانية · الثقافة

الموسيقى الأردنية · الرياضة في الأردن
الجامعة الأردنية · العربية · مشاهير أردنيين

الدين

الإسلام في الأردن · المسيحية في الأردن

السياسة

الملك · رئيس الوزراء · هاني الملقي
عبد الله الثاني

العلاقات الخارجية

الأمم المتحدة · الدول العربية

القوات المسلحة الأردنية

القوات البرية · المخابرات · سلاح الجو
الحرس الملكي · القوات الخاصة

بوابة: الأردن

المملكة الأردنية الهاشمية هي دولة ذات أغلبية مسلمة، مع أكثر من 92% من السكان مسلمين سنة، في حين أن أقلية صغيرة تشكل حوالي 2% من السكان هم من الشيعة، والصوفيين.[1] كما يوجد في الأردن أقليات مسيحية تقدر بحوالي 6%، ينتمي غالبية المسيحيين إلى الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية، وطوائف صغيرة من الروم الكاثوليك، والسريان الأرثوذكس، والأقباط الأرثوذكس، والآشوريين، والكلدان الكاثوليك، والأرمن الأرثوذكس، وأعداد قليلة من الطوائف البروتستانتية يتواجد معظمها في عمان.[2] [3] [4] [5] بينما لا يسمح لليهود أن يكونوا مواطنين الأردنيين.[6]

التوزيع[عدل]

تختلف النسب اختلافًا طفيفًا في المدن والمناطق المختلفة، على سبيل المثال مدينة مثل الزرقاء توجد فيها أعلى نسبة من المسلمين، في حين أن عمان، مادبا، الكرك، والسلط، تحتوي على تجمعات مسيحية أكبر من المعدل الوطني. كان المسيحيين يشكلون 30% من سكان الأردن في عام 1950.[7] لكن أدت هجرة مسيحيين الأردن إلى أوروبا، وكندا، والولايات المتحدة إلى انخفاض نسبة المسيحيين من سكان البلاد بشكل ملحوظ.[7]

الحياة الاجتماعية[عدل]

بشكل عام، المسلمين والمسيحيين يعيشون جنبًا إلى جنب مع أية مشاكل كبيرة فيما يتعلق الخلافات والتمييز. ومع ذلك، فإن أصغر الأقليات، التي تتألف من الشيعة والبهائيين والدروز، تتعرض لتجربة أكبر قدر من التمييز الديني من الحكومة.[8] ومن الأمثلة على ذلك حالات من الرفض من قبل الحكومة الأردنية للإعتراف بأعضاء الديانة البهائية والكنيسة الإنجيلية.[9]

حرية الدينية[عدل]

دين الدولة هو الإسلام، ولكن أن الدستور ينص على حرية ممارسة دينه وفقًا للعادات المرعية في المملكة ما لم تكن مخالفة للنظام العام أو الآداب العامة.

بعض القضايا، ومع ذلك، مثل التحول الديني، هي مثيرة للجدل. على الرغم من أن اعتناق الإسلام هو خال نسبيا من التعقيدات القانونية، أولئك الذين يرغبون في ترك الإسلام يتعرضون لخطر فقدان الحقوق المدنية ومواجهة الضغوط الإجتماعية الهائلة. ومن بين القيود المفروضة على الأقليات الدينية هي:[10]

  • تقارير مختلفة عن حالات من معاداة السامية (كرد فعل استفزازي للتوترات في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني).
  • رفض الحكومة الأردنية الإعتراف ببعض الأديان.
  • لا يسمح للبهائيين بإنشاء المدارس وأماكن العبادة أو المقابر.
  • وبصرف النظر عن المسيحيين، جميع الأقليات غير المسلمة الأخرى ليس لديها محاكمها الخاصة للفصل في الأحوال الشخصية وشؤون الأسرة.
  • لا يسمح للمبشرين المسيحيين بالعمل في تنصير للمسلمين.

في يونيو 2006، نشرت الحكومة العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والجريدة الرسمية للحكومة. وتقر المادة 18 من ذلك العهد على حرية الدين.

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Tasawwuf (The Science of Sufism) on March: Sufis hold Global Meeting in Marrakech
  2. ^ "الشعب الأردني The People of Jordan". موقع الملك حسين. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-13. 
  3. ^ Lowi، Miriam R.، Water and power: the politics of a scarce resource in the Jordan River basin، Cambridge University Press، 1995، p.36
  4. ^ "عن الأردن، التنوع السكاني". مجلس النواب الأردني. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-13. 
  5. ^ "الاقليات الدينية Religious Minorities". مكتبة الكونغرس. اطلع عليه بتاريخ 2011-5-13. 
  6. ^ "Law No. 6 of 1954 on Nationality (last amended 1987)" (باللغة en.). National Legislative Bodies, الأردن. اطلع عليه بتاريخ 9 March 2011. 
  7. ^ أ ب Fleishman، Jeffrey (2009-05-10). "For Christian enclave in Jordan, tribal lands are sacred". لوس أنجلوس تايمز. اطلع عليه بتاريخ 2009-05-10. 
  8. ^ The Berkley Center for Religion, Peace, and World Affairs at Georgetown University: Religious Freedom in Jordan
  9. ^ الطائفة البهائية تتقدم بطلب اعتراف من الداخلية
  10. ^ Reports on Religious Freedom: Jordan (2000)