هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

الضربة الجوية على ريف دمشق أبريل 2017

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


الضربة الجوية على ريف دمشق أبريل 2017
جزء من تدخل حزب الله في الحرب الأهلية السورية
المخطط القوات الجوية الإسرائيلية (مزعوم)
التاريخ 27 أبريل 2017
03:20
نفذت من قبل يزعم سلاح الجو الإسرائيلي
النتيجة خزان الوقود والمستودعات التالفة
الخسائر 0

الضربة الجوية على ريف دمشق أبريل 2017 كانت هجوما جويا على مستودع للأسلحة تابع لحزب الله الشيعي اللبناني. تم الاعتداء على مستودع الأسلحة في 27 أبريل 2017. وفقا لعدة مصادر إعلامية يزعم أن القوات الإسرائيلية قامت بالضربة لكن الحكومة الإسرائيلية قالت أن الغارة الجوية كانت متسقة مع سياستها لمنع إيران من تهريب الأسلحة إلى حزب الله عبر الأراضي السورية.[1] جاء الهجوم بعد 3 أسابيع من إطلاق الولايات المتحدة 59 صاروخ توماهوك على مطار الشعيرات العسكري ردا على الهجوم الكيميائي على خان شيخون.[2][3]

ذكر قناة المنار أن القوات الجوية الإسرائيلية هاجمت مستودع أسلحة إيراني بالقرب من مطار دمشق الدولي صباح اليوم الباكر. ذكرت مصادر مختلفة أن الهجوم تم في حوالي 03:20.[4]

ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن سكان بلدة صفد شمال إسرائيل أشاروا إلى إطلاق صاروخين وانفجارات وقعت بعد ذلك. قال شهود عيان أن ما مجموعه خمس ضربات وقعت بالقرب من طريق المطار. كانت الصواريخ قوية لدرجة أن الأثر كان على بعد عدة كيلومترات في ريف دمشق.

ردود الفعل[عدل]

ردود الفعل الأجنبية[عدل]

  •  إيران: قال وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان للقناة الإخبارية روسيا 24 أنه يجب نزع سلاح إسرائيل من أجل استعادة السلام والأمن في المنطقة وأنها لم تتبع شيئا سوى الحرب وإراقة الدماء.[5]
  •  إسرائيل: خلال اجتماعه مع المسئولين الأمريكيين قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي يسرائيل كاتس لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن الغارة الجوية في سوريا تتوافق تماما مع سياسة الحكومة في العمل على منع تهريب إيران للأسلحة المتقدمة عبر سوريا إلى حزب الله. رفض المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي التعليق على الغارة الجوية.
  •  روسيا: دعا المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف جميع الدول إلى الامتناع عن أي نوع من الإجراءات واحترام السيادة السورية في مؤتمر صحافي. انتقدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الضربات من خلال إدانتها بأنها عمل عدواني ضد سوريا.[6]

طالع أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Syria war: 'Israeli strike' hits military site near Damascus airport". بي بي سي. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. 
  2. ^ Bulos، Nabih. "Syria blames Israel for missile attack near Damascus International Airport". لوس أنجلوس تايمز. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. 
  3. ^ "'Israeli strikes' hit arms depot in Damascus". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. 
  4. ^ "Report: Israel attacked Iranian arms depot near Damascus airport". Ynetnews. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2017. 
  5. ^ "Iranian Defense Minister Believes Israel Should Be 'Completely Disarmed'". سبوتنيك (وكالة أنباء). اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2017. 
  6. ^ "Russia condemns alleged Israeli missile strike in Syria". Times of Israel. 27 April 2017. 

وصلات خارجية[عدل]