الوجيز في فقه الإمام الشافعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الوجيز
Wajiz ghazali.jpg

المؤلف الغزالي الطوسي
اللغة العربية
السلسلة فقه[؟]
الموضوع فقه شافعي

الوجيز هو كتاب من تأليف الإمام الغزالي الطوسي (ت. 505 هـ)، في فقه الإمام الشافعي (ت. 204 هـ).

وللكتاب شروحات واختصارات كثيرة، حتى قال السلفاني «وقفت للوجيز على سبعين شرحاً». وقد قيل لو كان الغزالي نبياً لكان معجزته «الوجيز».[1]

تعريف بالكتاب[عدل]

الكتاب هو مختصر في الفقه الشافعي وعلم الخلاف، يتضمن آراء الشافعي إلى جانب أبي حنيفة[؟] ومالك والمزني.[2] ويعتبر «الوجيز» ضمن سلسلة من كتب الغزالي في الفقه الشافعي، وهذه السلسلة هي «البسيط» و«الوسيط» و«الوجيز». وأساس هذه الكتب كلها هو كتاب «نهاية المطلب في دراية المذهب» لإمام الحرمين الجويني (ت. 478 هـ) أستاذ الغزالي.

وقد وضّح هذا ابن حجر الهيتمي (ت. 973 هـ) حين قال:

«الغزالي اختصر «النهاية» المذكورة [أي كتاب الجويني] في مختصر مطول حافل، سماه «البسيط» الّذي اختصره في أقلَّ منه وسمَّاه «الوسيط» الّذي اختصره في أقل منه وسمَّاه «الوجيز»، فجاء الرافعيُّ، فشرح الوجيز شرحاً مختصراً، ثم شرحاً مبسوطاً، ما صُنِّف في مذهب الشَّافعيِّ مثلُه.[3]»

وهذه الكتب ذكرها شعراً أبو حفص عمر بن عبد العزيز بن يوسف الطرابلسي (ت. 515 هـ)[4]، فقال:‏

شيَّد المذهب حَبْر أحسن الله خلاصه‏في «بسيط» و«وسيط» و«وجيز» و«خلاصة»[5]

وقد ذهب البعض، كالسيد علوي بن أحمد السقاف (ت. 1355 هـ)[6] ومحمد الزحيلي بالقول بأن «الخلاصة» المذكورة في هذا البيت إنما هي اختصار لكتاب «الوجيز» للغزالي نفسه، غير أن الأرجح هو أن «الخلاصة» تشير إلى كتاب «خلاصة المختصر ونقاوة المعتصر» للغزالي، وهو اختصار وترتيب لكتاب «مختصر المزني».[7]

المخطوطات[عدل]

للكتاب عدد من المخطوطات، لعل أقدمها نسخة الأزهر والتى كتبت سنة 575 هـ بخط عمر بن قاسم بن عمر الدوالي، وهي في مكتبة الأزهر تحت رقم (74) 1045 فقه شافعي، كما توجد نسخة مصورة عن هذه النسخة في معهد المخطوطات العربية.[8]

كما توجد نسخة مخطوطة في مكتبة الإمبروزيانا بميلانو وفي معهد المخطوطات الزوايا الحمزاوية بالمغرب.[8]

الطبع[عدل]

طُبع الكتاب غير ذي مرة، منها:

  • مطبعة الآداب والمؤيد، في جزءين - القاهرة، سنة 1317 هـ.[9]
  • دار المعرفة - بيروت سنة 1399 هـ.[10]
  • دار الفكر - بيروت سنة 1414 هـ بعناية خالد العطار.[8]

كتب متعلقة بالوجيز[عدل]

هذه أسماء بعض الشروح والحاوشي على كتاب الوجيز:

الشروح[عدل]

المختصرات[عدل]

  • «روضة الطالبين» أو «روضة الطالبين وعمدة المفتين» للنووي (ت. 676 هـ)، وهو شرح لإختصار الرافعي.
  • «التلخيص الحبير» لابن حجر العسقلاني (ت. 852 هـ).
  • اختصرها أبو بكر بن بهرام الأنصاري (نحو سنة 890 هـ).

الحواشي[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ خليفة، حاجي. كشف الظنون عن أسامي الكتب والفنون - ج 2. بيروت: دار إحياء التراث العربي. صفحة 2004. 
  2. ^ الغزالي، حجة الإسلام محمد بن محمد أبي حامد (1426 هـ). الوجيز في فقه الإمام الشافعي، اعتني به نجيب الماجدي (الطبعة الأولى). بيروت : المكتبة العصرية. ص. 6.
  3. ^ فقير، صلاح عباس (26 محرم 1433 هـ). "الوسيطُ في المذهب للإمام الغزاليّ". موقع الملتقى الفقهي. اطلع عليه بتاريخ 30 شعبان 1434 هـ. 
  4. ^ الوافي بالوفيات - الصفدي - ج 22 - الصفحة 316
  5. ^ الغزالي الفقيه وكتابه الوجيز - د.محمد الزحيلي - مجلة التراث العربي-مجلة فصلية تصدر عن اتحاد الكتاب العرب-دمشق العدد 22 - السنة السادسة - كانون الثاني "يناير" 1986 - جمادى الأولى 1406 نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "السـقاف". مجلة الحجاز. اطلع عليه بتاريخ 30 شعبان 1434 هـ. 
  7. ^ الغزالي، حجة الإسلام محمد بن محمد أبي حامد (1428 هـ). خلاصة المختصر ونقاوة المعتصر، دراسة وتحقيق أمجد رشيد محمد علي (الطبعة الأولى). الرياض: دار المنهاج. ص. 17.
  8. ^ أ ب ت الغزالي، حجة الإسلام أبي حامد محمد بن محمد (1425 هـ). الوجيز في فقه مذهب الإمام الشافعي (الطبعة الأولى). تحقيق وتعليق أحمد فريد المزيدي - بيروت: دار الكتب العلمية. صفحة 22. ISBN 2745142976. 
  9. ^ العلاف، مشهد. "كُتُب الإمام الغزالي الثَّابت مِنها والمنحول". موقع الإمام الغزالي. اطلع عليه بتاريخ شباط 2013. 
  10. ^ ابن قاسم، عبد العزيز بن إبراهيم (1420 هـ). الدليل إلى المتون العلمية. الرياض: دار الصميعي. صفحة 421. 
  11. ^ بدوي، عبد الرحمن (1977). مؤلفات الغزالي (الطبعة الثانية). الكويت: وكالة المطبوعات. صفحة 27. 

انظر أيضا[عدل]