هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

باب ضيوف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
باب ضيوف
(بالفرنسية: Pape Diouf)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد 18 ديسمبر 1951[1][2][3]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
أبشي[3]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 مارس 2020 (68 سنة) [4][5][6][3]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
داكار[4][7][3]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة كوفيد-19[8][4]  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن يوف  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of France.svg فرنسا
Flag of Senegal.svg السنغال  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس[8]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
2005  – 17 يونيو 2009 
في أولمبيك مارسيليا 
الحياة العملية
المدرسة الأم معهد الدراسات السياسية آكس أون بروفانس  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة صحفي رياضي  [لغات أخرى]،  ووكيل رياضي  [لغات أخرى][8]،  ومسير رياضي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية[9]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في أولمبيك مارسيليا  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الرياضة كرة القدم  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس  [لغات أخرى]   (2012)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

باب ضيوف (بالفرنسية: Pape Diouf)‏ (1951 - 2020)، هو صحفي سينغالي وخبير رياضي في مجال كرة القدم، ورئيس سابق لنادي أولمبيك مارسيليا. وكان أول رئيس أسود لنادي كرة قدم من الدرجة الأولى في الدوريات الأوروبية.

وترأس ضيوف، الصحافي السابق، نادي مرسيليا الفرنسي في الفترة من 2005 إلى 2009 وساهم بشكل كبير في بناء الفريق الذي توج بطلا للدوري الفرنسي العام 2010 بعد صيام دام 17 عاما.

حياته[عدل]

ولد في 18 ديسمبر 1951 بمدينة أبشي بدولة تشاد لأبوين سينغاليين، انتقل ضيوف إلى مرسيليا الفرنسية وهو في الثامنة عشرة من عمره ودرس بها.

وفاته[عدل]

توفي يوم 31 مارس 2020 في أحد المستشفيات بالعالصمة السينغالية دكار بسبب فيروس كورونا كوفيد 19.

وكان مقررا أن يتم نقل ضيوف من دكار عاصمة السنغال إلى مدينة نيس الفرنسية الجنوبية على متن طائرة خاصة مجهزة من الناحية الصحية، لكن طائرته لم تقلع بسبب تردي وضعه الصحي قبل أن يتوفى على الأراضي السنغالية.[10]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb160210715 — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2019 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ معرف مؤلف في بابيليو: https://www.babelio.com/auteur/wd/119290 — باسم: Pape Diouf
  3. أ ب ت ث معرف مؤلف في بابيليو: https://www.babelio.com/auteur/wd/119290 — باسم: Pape Diouf — العنوان : Fichier des personnes décédées — الرخصة: Open Licence 2.0 وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "a6b8d615dd683f0bf27d2ccb5a0faa3d2e460862" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "a6b8d615dd683f0bf27d2ccb5a0faa3d2e460862" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة. وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "a6b8d615dd683f0bf27d2ccb5a0faa3d2e460862" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  4. أ ب ت https://www.nicematin.com/sante/lancien-president-de-lom-pape-diouf-est-decede-du-coronavirus-489112
  5. ^ https://www.indiatoday.in/sports/football/story/pape-diouf-marseille-french-club-ex-president-dies-coronavirus-1662021-2020-04-01 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2020
  6. ^ https://www.reuters.com/article/health-coronavirus-soccer-france/soccer-ex-marseille-chief-pape-diouf-dies-after-contracting-coronavirus-idUSL8N2BO970 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2020
  7. ^ https://www.panapress.com/Pape-Diouf-former-president-of-O-a_630635205-lang2.html — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2020
  8. أ ب ت https://www.lequipe.fr/Football/Actualites/Disparition-victime-du-coronavirus-pape-diouf-est-mort-a-l-age-de-68-ans/1124028
  9. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb160210715 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  10. ^ جريدة البيان__كورونا يخطف باب ضيوف رئيس مرسيليا السابق نسخة محفوظة 2020-04-09 على موقع واي باك مشين.
Flag of Senegal.svg
هذه بذرة مقالة عن صحفي سنغالي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.