بدارية لارمور

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اتجاه البدارية للجسيم سالب الشحنة ، يشير السهم الكبير إلى المجال المغناطيسي الخارجي، بينما يشير السهم الصغير إلى كمية التحرك الزاوي المغزلي للجسيم.

بدارية لارمور في الفيزياء (بالإنجليزية : Larmor precession) هي بدارية العزم المغناطيسي للإلكترون ، , أو النواة الذرية أو الذرة عندما تتعرض لمجال مغناطيسي خارجي. ترجع التسمية إلى العالم جوزيف لارمور. يوثر المجال المغناطيسي بعزم دوران (قوة التواء) torque على العزم المغناطيسي طبقا للعلاقة:

حيث:

عزم الدوران,
ثنائي القطب المغناطيسي,
متجه زخم زاوي ,
شدة المجال المغناطيسي الخارجي,
رمزضرب متجه ,
و نسبة مغناطيسية دورانية وهي تعطي ثابت التناسب بين العزم المغناطيسي و الوخم الزاوي .

تردد لارمور[عدل]

يقوم محور الزحم الزاوي بحركة بدارية حول اتجاه مجال مغناطيسي خارجي وذلك بتردد زاوي معين يـُعرف بتردد لارمور :

حيث:

تردد زاوي[1]

نسبة مغناطيسية دورانية ,

و شدة المجال المغناطيسي.

[2]

و معامل-g وهو في العادة = 1 ، ماعدا في أنظمة ميكانيكا الكم.

ويتميز كل نظير من العناصر بتردد لارمور يختص به في مطيافية الرنين النووي المغناطيسي ، وتوجد تلك الترددات الخاصة لكل نظائر العناصر في جداول . here.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Spin Dynamics, Malcolm H. Levitt, Wiley, 2001
  2. ^ Louis N. Hand and Janet D. Finch. (1998). Analytical mechanics. Cambridge, England: Cambridge University Press. صفحة 192. ISBN 9780521575720. 
Science.jpg
هذه بذرة مقالة عن الفيزياء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.