تشارلز غراي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تشارلز غراي
(بالإنجليزية: Charles Grey, 2. Earl Grey)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Charlesgrey2.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 13 مارس 1764[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 17 يوليو 1845 (81 سنة) [1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
نورثمبرلاند  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا (1 يناير 1801–)
Flag of Great Britain (1707–1800).svg مملكة بريطانيا العظمى (13 مارس 1764–1 يناير 1801)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب تشارلز غري  [لغات أخرى] [8]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
جورج غري  [لغات أخرى] [8]  تعديل قيمة خاصية (P3373) في ويكي بيانات
مناصب
زعيم مجلس العموم   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
24 سبتمبر 1806  – 31 مارس 1807 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الثالوث، كامبريدج[9]
كلية إيتون[10]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الأحرار البريطاني  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[11]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Charles Grey, 2nd Earl Grey Signature.svg
 

تشارلز غراي، ثاني من مُنح لقب إيرل غراي (بالإنجليزية: Charles Grey)‏، عضو فرسان الرباط والمجلس الخاص للمملكة المتحدة (13 مارس 1764-17 يوليو 1845)، عُرف في الفترة المحصورة بين 1806 و1807 بلقب الفيكونت هاوك، سياسي بريطاني تقلد منصب رئيس وزراء المملكة المتحدة من نوفمبر 1830 حتى يوليو 1834.

قاد لفترة طويلة العديد من الحركات الإصلاحية، أشهرها قانون الإصلاح 1832، فضلًا عن كونه عضوًا في حزب الأحرار البريطاني. شهدت حكومته أيضًا قانون إلغاء العبودية في الإمبراطورية البريطانية، حيث اشترت الحكومة العبيد من ملاكهم في عام 1833. كان غراي في تسعينيات القرن الثامن عشر من أشد المعارضين لسياسات ويليام بيت الأصغر على كل من الصعيدين الداخلي والخارجي. في عام 1807، استقال من منصب وزير الخارجية احتجاجًا على رفض الملك القاطع للتحرر الكاثوليكي. استقال غراي نهائيًا في عام 1834 بسبب خلافاتٍ حصلت في مجلس الوزراء بشأن إيرلندا، فضلًا عن تقاعده عن السياسة.

يصنفه العلماء في مرتبةٍ عالية بين رؤساء الوزراء البريطانيين، نظرًا لتفاديه العديد من الصراعات الأهلية وتمكينه التقدم الفيكتوري. سُمي شاي إيرك غراي تيمنًا به.

كان غراي، الذي ينحدر من عائلة نورثمبريانية عريقة كانت تسكن في قاعة هاويك، ثاني أبناء (وأكبر من بقي على قيد الحياة) الجنرال تشارلز غراي كي بي (1729-1807) من زوجته إليزابيث (1743/4-1822)، ابنة جورج غراي ساوثيك، بمقاطعة درم. كان لديه أربعة أشقاء وشقيقتان. تلقى تعليمه في مدرسة ريتشموند، بعدها في كلية إيتون ومن ثم كلية الثالوث بجامعة كامبريدج، مما منحه المقدرة على اكتساب فن التأليف والخطابة في كل من الإنجليزية واللاتينية والذي جعله بالتالي أحد أبرز الخطباء البرلمانيين في جيله.[12][13]

الألقاب التي حصل عليها[عدل]

أصبح ثاني إيرل غراي، وفيكونت هاوك وبارون غراي هاوك في 14 نوفمبر 1807 وذلك بعد وفاة والده. وبعد وفاة عمه في 30 مارس 1808، أصبح ثالث من يحصل على لقب بارونيت غراي هاوك.[14]

مسيرته الحكومية[عدل]

انتخابه في البرلمان، 1786[عدل]

في 14 سبتمبر 1786، انتُخب غراي لعضوية البرلمان عن الدائرة الانتخابية نورثمبيرلاند، عن عمر بلغ 22 سنة فقط. أصبح عضوًا في حزب الأحرار البريطاني الذي يقوده كل من تشارلز جيمس فوكس، وريتشارد برينسلي شيريدان، وأمير ويلز، وسرعان ما أصبح أحد كبار زعماء حزب الأحرار البريطاني. كان أصغر مدير على اللجنة المعنية بمحاكمة وارين هاستينغز. كتب المؤرخ توماس بابنجتون ماكولي بحقه في عام 1841:

في عصرٍ لا يزال فيه معظم الذين يميزون أنفسهم في الحياة يتنافسون على الجوائز والزمالات في الكليات، حقق هو لنفسه مكانةً بارزةً في البرلمان. لم يكن الحظ ولا العلاقات نقطة قوته بل كان يتميز بالرغبة التي دفعته إلى بلوغ ذروة مواهبه الرائعة وشرفه الذي لا تشوبه شائبة. في الثالثة والعشرين من عمره، كان الناس يرون أنه يستحق أن يُصنف مع رجال الدولة المخضرمين الذين كانوا مندوبين عن مجلس العموم البريطاني، في نقابة النبلاء البريطانيين. لقد رحل كل من كانوا في تلك النقابة، باستثنائه هو، سواء كانوا جناة أو محامين أو متهمين. وبالنسبة للجيل الذي يتمتع الآن بحيوية الحياة، فهو الوحيد الذي يمثل العصر العظيم الذي ولت أيامه. لكن أولئك الذين أصغوا ببهجةٍ، خلال السنوات العشر الماضية، حتى أضاءت شمس الصباح على أنسجة مجلس اللوردات، إلى فصاحة تشارلز إيرل غراي المتسمة بالحيوية والسمو، قادرين على تكوين فكرةٍ عن قوى جنسٍ من الرجال لم يكن هو الأبرز بينهم.[15]

لوحظ أيضًا أن غراي كان يدعوا إلى إصلاح البرلمان والتحرر الكاثوليكي. لم تضره كثيرًا علاقته الغرامية بجورجينا كافندش، والتي كانت هي نفسها مناضلةً سياسيةً نشطة، على الرغم من أنها كادت أن تتسبب بطلاقها من زوجها.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12333644k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/Charles-Grey-2nd-Earl-Grey — باسم: Charles Grey, 2nd Earl Grey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. أ ب مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6ff42xs — باسم: Charles Grey, 2nd Earl Grey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  4. أ ب مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID): https://www.findagrave.com/memorial/10191 — باسم: Charles Grey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. أ ب المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي — مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p10591.htm#i105901 — باسم: Charles Grey, 2nd Earl Grey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. أ ب مُعرِّف شخص في قاعدة بيانات "جينيا ستار" (GeneaStar): https://www.geneastar.org/genealogie/?refcelebrite=greyc — باسم: Charles Grey
  7. أ ب العنوان : Proleksis enciklopedija — مُعرِّف موسوعة برولكسيس (Proleksis): https://proleksis.lzmk.hr/24488 — باسم: Charles Grey
  8. أ ب ت العنوان : Kindred Britain
  9. ^ معرف قاعدة بيانات خريجي كامبريدج: http://venn.lib.cam.ac.uk/cgi-bin/search-2018.pl?sur=&suro=w&fir=&firo=c&cit=&cito=c&c=all&z=all&tex=GRY781C&sye=&eye=&col=all&maxcount=5
  10. ^ معرف تاريخ البرلمان: https://www.historyofparliamentonline.org/volume/1790-1820/member/grey-charles-1764-1845
  11. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12333644k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  12. ^ Paul Strangio؛ Paul 't Hart؛ James Walter, المحررون (2013)، Understanding Prime-Ministerial Performance: Comparative Perspectives، دار نشر جامعة أكسفورد، ص. 225، ISBN 9780199666423، مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2020.
  13. ^ Kramer, Ione. All the Tea in China. China Books, 1990. (ردمك 0-8351-2194-1). pp. 180–181.
  14. ^ "Info" (PDF)، fretwell.kangaweb.com.au، مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 مارس 2020.
  15. ^ Thomas Babington Macaulay, ‘Warren Hastings’, Edinburgh Review LXXIV (October 1841), pp. 160–255. نسخة محفوظة 17 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.