تيريز دي ساكس-هيلدبورغهاوزن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
تيريز
(بالألمانية: Therese von Sachsen-Hildburghausen)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
 

ملكة بافاريا القرينة
فترة الحكم
13 أكتوبر 1825 – 20 مارس 1848
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالألمانية: Therese Charlotte Luise Friederike Amalie von Sachsen-Hildburghausen)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 8 يوليو 1792   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الوفاة 26 أكتوبر 1854 (62 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
ميونخ  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة كوليرا  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة مملكة بافاريا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أسماء أخرى تيريزه شارلوته لويزه
الزوج لودفيغ الأول ملك بافاريا (12 أكتوبر 1810–26 أكتوبر 1854)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب فريدرش دوق ساكس-آلتنبورغ
الأم شارلوته جورجينه من مكلنبورغ-ستريليتس
إخوة وأخوات
عائلة آل فتين  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

تيريز شارلوت لويز من ساكس-هيلدبورغهاوزن (8 يوليو 1792 - 26 أكتوبر 1854)؛ كانت ملكة بافاريا القرينة بصفتها زوجة لودفيغ الأول.

السيرة الذاتية[عدل]

تعتبر تيريز ابنة فريدرش دوق ساكس-هيلدبورغهاوزن اعتبر دوق ساكس-آلتنبورغ منذ 1826، وزوجته شارلوت جورجين من مكلنبورغ-ستريليتس الابنة الكبرى لكارل الثاني، دوق مكلنبورغ-ستريليتس الأكبر شقيق الأكبر للملكة شارلوت زوجة جورج الثالث ملك المملكة المتحدة، في حين تعتبر والدته شقيقة الكبرى لـ لويزه ملكة بروسيا وفريدريكا ملكة هانوفر، في عام 1809 كانت على قائمة العرائس المحتملين لـ نابليون بونابرت، ولكنها تزوجت في 12 أكتوبر 1810 من ولي العهد لودفيغ البافاري، وكان حفل زفافهما بمناسبة أول مهرجان أكتوبر على الإطلاق.[1]

وفي 1825 أصبحت الملكة، خلال علاقات المشبوهة العديدة لزوجها، عانت تيريز من الوضع لكنها تحملته كثيراً، ولكنها لم تمنع عن إظهار عدم موافقتها لذلك بطرق سرية، وفي عام 1831 غادرت المدينة خلال إحدى المسائل، ورفضت بشدة ارتباطه بالعشيقات، وغالبًا ما ساعدت تريز في إدارة مملكة بافاريا، خاصة عندما كان لودفيغ غائبًا عن ميونيخ أثناء رحلاته العديدة، وكان لها بعض التأثير السياسي وشاركت في القضايا السياسية، كانت تحظى بشعبية كبيرة وكانت تعتبر تجسيدًا للصورة المثالية للملكة والزوجة والأم، وشاركت في عدد كبير من الجمعيات الخيرية للأرامل والأيتام والفقراء، ولقد كانت موضع تعاطف كبير أثناء خيانة زوجها مع لولا مونتيز الذي كان أحد العوامل العديدة التي ساهمت في عدم شعبيته وتنازله عن العرش في عام 1848.

الذرية[عدل]

كان لدى تيريز ولودفيغ تسعة أطفال:

المراجع[عدل]