جائحة فيروس كورونا في فرجينيا 2020

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
2020 coronavirus pandemic in Virginia
2020-03-27 18 23 57 Sign reading "In order to prevent the spread of COVID-19, this facility is CLOSED to the public until further notice" at Franklin Farm Park in the Franklin Farm section of Oak Hill, Fairfax County, Virginia.jpg

COVID-19 Cases in Virginia by counties.svg
Virginia counties by number of coronavirus cases as of May 2
  1–19 cases
  20–99 cases
  100–199 cases
  200–299
  >300 cases

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
أول حالة Fort Belvoir
تاريخ الوقوع March 7, 2020
المكان فرجينيا, United States
الوفيات 660[1]
الحالات المؤكدة 18,671[1]
حالات متعافية 2,497[2]
عدد الحالات في المستشفى 2,627 (cumulative)
1,413 (current)[2]
عدد الاختبارات السريرية 858,312 (15 يوليو 2020)[3]  تعديل قيمة خاصية (P8011) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي www.vdh.virginia.gov/coronavirus/


تعتبر جائحة كوفيد 19 في ولاية فرجينيا جزءًا من جائحة كوفيد 19 الجارية. بُلغ عن أول حالة مؤكدة بالولاية يوم 7 مارس عام 2020.[4] وحتى يوم 25 يونيو 2020، كان هناك 59946 حالةً و1675 حالة وفاة بولاية فرجينيا الأمريكية (ألمعروفة رسميًا باسم كومنولث فرجينيا).[5][6][7]

الخط الزمني[عدل]

مارس[عدل]

7 إلى 10 مارس[عدل]

في يوم 7 مارس، أكدت ولاية فرجينيا أولى حالاتها، وكان أحد أفراد قوات مشاة البحرية الأمريكية مُعينًا في قاعدة فورت بلفوار العسكرية. سافر هذا المريض مؤخرًا إلى خارج البلاد. وفي يوم 8 مارس، أبلغت الولاية عن حالتها الإيجابية الثانية الافتراضية، وكان رجلًا يبلغ من العمل 80 عامًا من مدينة فيرفاكس، والذي عاد مؤخرًا من رحلة بحرية في نهر النيل.[8]

وفي يوم 9 مارس، أبلغت الولاية عن ثلاث حالات إيجابية افتراضية أخرى: رجل في منتصف الستينيات من عمره من مقاطعة أرلنغتون سافر دوليًا مؤخرًا،[9] وسيدة من فيرفاكس وهي زوجة المريض الذي بُلغ عنه في اليوم السابق آنذاك، وأحد المقيمين بمقاطعة سبوتسيلفانيا. وبالتالي، ارتفع العدد الكلي للحالات إلى خمس حالات بالولاية.[10] وفي يوم 10 مارس، أعلن المسؤولون الصحيون بمقاطعة لودون عن ظهور نتائج إيجابية افتراضية لاختبار فيروس كورونا المستجد لأحد المقيمين بالمقاطعة.[11] وفي اليوم نفسه، كان هناك زوجان من مدينة فرجينيا بيتش ظهرت نتائجهما إيجابيةً افتراضيةً، وكان الزوجان في رحلة بحرية في نهر النيل، وأصبحا بذلك أول حالتين بمدينة هامبتون رودز الكبرى، ليرتفع العدد الكلي للحالات بالولاية إلى ثماني حالات.[12][13][14]

10 إلى 12 مارس[عدل]

في يوم 11 مارس، أعلنت جامعة فرجينيا في شارلوتسفيل عن تقديم الحصص الدراسية عبر الإنترنت بدءًا من يوم 19 مارس «وحتى وقت يمكن التنبؤ به أن يمتد في المستقبل حتى نهاية الفصل الدراسي».[15][16] وعلاوةً على ذلك، أصدر مسؤولو الجامعة حظرًا شاملًا على «جميع المناسبات التي تضم أكثر من مئة شخص»، مصرحين أن مثل هذه المناسبات «يجب أن تؤجل، أو تُلغى، أو تُجرى على نحو افتراضي». كان الإغلاق في أعقاب أول حالة مؤكدة لفيروس كورونا المستجد في وسط ولاية فرجينيا، وكان مراهقًا من مقاطعة هانوفر بالقرب من ريتشموند، والذي عاد من رحلة دولية إلى «إحدى الدول ذات التحذير من الدرجة الثالثة» في يوم 8 مارس. بُلغ أن المراهق «تحسنت حالته» في العزل المنزلي، وأكدت إدارة المدارس العامة بمقاطعة هانوفر أن هذا المراهق ليس طالبًا حاليًا ولا يدرس في أي مدرسة عامة بالمقاطعة.[17]

في يوم 12 مارس، صرح الحاكم رالف نورثام بحالة الطوارئ، وحظر السفر خارج الولاية للموظفين الحكوميين، بعد تضاعف العدد الكلي للحالات بالولاية منذ آخر تحديث. علقت العديد من إدارات المدارس العامة بالمقاطعات مثل لودون، وبرينس ويليام، وستافورد، وفيرفاكس حصصها الدراسية.[18]

13 إلى 15 مارس[عدل]

في يوم 13 مارس، ازداد العدد الكلي للحالات بالولاية بمقدار 13 حالةً، ليصبح العدد الكلي للحالات المؤكدة 30 حالةً. علق الحاكم رالف نورثام جميع المدارس من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر بالولاية لمدة أسبوعين على الأقل.[19]

وفي مساء يوم 14 مارس، أعلن القطاع الصحي في فرجينيا عن زيادة عدد الحالات الإيجابية إلى 41 حالةً.[20] أعلن القطاع أيضًا عن أول حالة وفاة بالولاية بسبب فيروس كورونا المستجد: وكان رجلًا في السبعينيات من عمره توفي بسبب فشل تنفسي. لم يُعلن عن المقاطعة التي توفي بها هذا الرجل، ولكن أُعلن أنه كان من المنطقة الصحية لشبه الجزيرة.[21][22] وفي اليوم نفسه أعلنت كلية ويليام وماري عن إصابة أحد أفراد طاقمها بالمرض.[23]

في يوم 15 مارس، أعلن قطاع الصحة في فرجينيا عن ارتفاع عدد الحالات المؤكدة إلى 45 حالةً، وكان بمقاطعة فيرفاكس عشر حالات، وهو أكبر عدد للحالات بالولاية مقارنةً بمقاطعاتها الأخرى.[24]

16 إلى 20 مارس[عدل]

في يوم 16 مارس، أكدت جامعة فرجينيا إصابة حالتها الأولى، وهي إحدى أعضاء طاقم الجامعة في أواخر الخمسينيات من عمرها.[25][26] أعلن القطاع الصحي بولاية فرجينيا عن ست حالات إيجابية إضافية لفيروس كورونا المستجد بالإضافة إلى حالة الوفاة الثانية بالولاية. كانت حالة الوفاة لرجل في السبعينيات من عمره بمنطقة شبه الجزيرة وتوفي بسبب فشل تنفسي.[27] رفعت هذه الحالات العدد الكلي للحالات الإيجابية بالولاية إلى 51 حالةً.[28]

في يوم 19 مارس، أبلغت ولاية فرجينيا عن أول حالة إصابة لفيروس كورونا المستجد لأحد الأطفال، وكان طفلًا لم يبلغ العاشرة من عمره بمقاطعة غلوستر.[29]

في يوم 20 مارس، فعَّل الحاكم نورثام الحرس الوطني بولاية فرجينيا وعناصر من قوات الدفاع بالولاية.[30] أعلنت الولاية عن وجود 114 حالةً بها لمرض كوفيد 19، مع وجود 20 حالةً تُعالج بالمستشفيات.[31]

23 مارس[عدل]

أغلق الحاكم نورثام جميع المدارس الخاصة والعامة حتى نهاية السنة الأكاديمية.[32][33] أعلن جيري فولويل الابن، رئيس جامعة ليبرتي، أن الجامعة ستعيد فتح مساكن الطلبة للطلاب الذين يرغبون في العودة إلى الحرم الجامعي من عطلة الربيع، بالرغم من تقديم الحصص الدراسية عبر الإنترنت. طُلب من طاقم الجامعة والكلية أن يعاودوا العمل.[34][35] وظل كلا القرارين محل جدل واسع.[36]

30 مارس[عدل]

أصدر الحاكم نورثام بعد ظهر يوم 30 مارس، أمرًا بالبقاء في المنزل، على أن يظل ساريًا حتى يوم 10 يونيو ما لم يُعدل أو يُلغى من خلال أمر تنفيذي آخر. أصدر كل من حاكم ولاية ماريلند لاري هوغان، وعمدة قطاع كولومبيا موريل بوزر، أوامر مشابهةً في اليوم نفسه.[37]

أبريل[عدل]

3 أبريل[عدل]

في يوم 3 أبريل، أعلن الحاكم نورثام أن مركز دالاس للمعارض سيكون موقعًا مؤقتًا لأول مستشفى ميداني في فرجينيا الشمالية. ومن المتوقع إقامة ثلاثة مستشفيات ميدانية في جميع أنحاء الكومنولث. من المتوقع أن يبدأ موقع معارض دالاس في العمل بحلول منتصف شهر مايو.[38]

لافتة معدنية عن كوفيد 19 بإحدى حدائق فيينا (فرجينيا).

13 أبريل[عدل]

في يوم الإثنين الموافق 13 أبريل، أعلنت وكالة رويترز أن 42 حالةً من حالات الوفاة لكوفيد 19، البالغ عددها 154 حالةً، توفيت في مركز كانتربيري لإعادة التأهيل والرعاية الصحية في مقاطعة هنريكو، وهو دار تمريض موجود بالقرب من مدينة ريتشموند. يعتبر هذا التفشي أحد أسوأ حالات تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.[39][40]

مايو إلى يوليو[عدل]

بدأت المرحلة الأولى من إعادة فتح ولاية فرجينيا يوم 15 مايو بمعظم أنحاء الولاية.[41] تأخرت المرحلة الأولى حتى يوم 29 مايو في المنطقة الشمالية من فرجينيا، خاصةً في المقاطعات أرلنغتون، وفيرفاكس، ولودون، وبرينس ويليام؛ وفي المدن الإسكندرية، ومدينة فيرفاكس، وفولز تشيرش، وماناساس، وبارك ماناساس،[42][43] بالأضافة إلى ريتشموند ومقاطعة أكوماك.[44][45][46]

بدأت المرحلة الثانية في جميع أنحاء فرجينيا يوم 12 يونيو، وبدأت المرحلة الثالثة في يوم 1 يوليو. [41]

التوقعات[عدل]

وضع عدد من المنظمات نماذج بغرض توقع خط سير تفشي فيروس كوفيد 19.[47] وضع معهد القياسات الصحية والتقييم التابع لجامعة واشنطن في سياتل أحد هذه النماذج (نموذج معهد القياسات الصحية والتقييم IHME).[48] وضع «بين ميدسن»، وهو ائتلاف بين مدرسة بيريلمان للطب بجامعة بنسلفانيا ونظام الرعاية الصحية بالجامعة في مدينة فيلادلفيا نموذجًا آخرًا، وهو النموذج الوبائي لآثار كوفيد 19 الواقعة على المستشفيات (CHIME).[49] يختلف كلا النموذجين في الوسائل التي يحسب من خلالها كل نموذج فاعلية التباعد الاجتماعي في خفض عدد الحالات الجديدة لكوفيد 19، بالإضافة إلى اختلافات أخرى.[50]

وحتى يوم 6 أبريل، كان نموذج CHIME يتوقع وصول الآثار الواقعة على المستشفيات نتيجة تفشي كوفيد 19 إلى ذروتها، والتي كانت ستحدث في المنطقة الشمالية من فرجينيا بنهاية شهر يونيو.[51] وفي يوم 24 أبريل، توقع نموذج IMHE وصول استخدام موارد مستشفيات فرجينيا، بالإضافة إلى أعداد الوفيات اليومية لكوفيد 19، إلى ذروتهما.[52]

استجابات الحكومة[عدل]

في يوم 10 مارس، أعلنت إدارة المدارس العامة لمقاطعة فيرفاكس أنها ستُغلق المدارس يوم 13 مارس على أن تبدأ الانتقال إلى نظام تقديم الحصص الدراسية عبر الإنترنت في يوم 16 مارس إذا استلزم إغلاق منظومة المدارس.[53] وفي يوم 15 مارس، أُعلن عن إغلاق جميع المدارس، بالإضافة إلى المباني الإدارية الخاصة بها، في مقاطعة فيرفاكس حتى يوم 10 أبريل. [54]

في يوم 12 مارس، صرح الحاكم نورثام بحالة الطوارئ. فعَّل هذا التصريح مركز عمليات طوارئ ولاية فرجينيا، وحظر التلاعب بالأسعار، وفعل حالة الخدمة النشطة للحرس الوطني بولاية فرجينيا، ومنح الولاية حق التصرف في مبلغ 10 مليون دولار أمريكي لأي جهود خاصة بعمليات التعافي والاستجابة بسبب فيروس كورونا المستجد. صرح نورثام أن الإدارات المحلية للمدارس ستُمنح الحق في اتخاذ قراراتها الخاصة بشأن إغلاق المدارس.[18]

يمنح قانون ولاية فرجينيا مسؤولي السلطات القضائية المحلية، الذين أصدروا تصريحات لحالات الطوارئ المحلية، حق «التحكم، أو تقييد، أو تخصيص، أو تنظيم الاستخدام، والبيع، وإنتاج وتوزيع الطعام، والوقود، والملابس والسلع الأخرى، والمواد، والبضائع، والخدمات وأنظمة الموارد الموجودة فقط ضمن نطاق هذه السلطة القضائية والتي لا تؤثر على الأنظمة المؤثرة على التقسيمات السياسية الفرعية الأخرى أو المجاورة» دون الخضوع لإشراف أو سيطرة حاكم الولاية.[55] وفي يوم 13 مارس، وقَّع مدير مقاطعة أرلنغتون على هذا التصريح، والذي صدَّق عليه مجلس المقاطعة في يوم 14 مارس.[56]

اتخذت السلطات القضائية الأخرى بولاية فرجينيا قرارات مماثلةً:

13 مارس: صرح رئيس مجلس مشرفي مقاطعة ماديسون بحالة الطوارئ المحلية، وصدق المجلس بالإجماع على هذا التصريح في يوم 26 مارس.[57]

14 مارس: صرح مدير مدينة الإسكندرية (فرجينيا) بحالة الطوارئ المحلية، ووافق مجلس المدينة على هذا التصريح في اليوم نفسه.[58] صرح مجلس مدينة ستيفنز بحالة الطوارئ.[59]

16 مارس: صرح المدير التنفيذي لإدارة الطوارئ بمقاطعة برينس ويليام بحالة الطوارئ المحلية. صرح مدير مقاطعة لودون بحالة الطوارئ المحلية،[60] والتي صدق عليها مجلس مشرفي المقاطعة يوم 18 مارس.[61] صرح مدير مقاطعة فاوكواير بحالة الطوارئ المحلية على أن تُطبق بدءًا من يوم 17 مارس. صرح مدير مقاطعة ستافورد بحالة الطوارئ المحلية.[62] بدأ تطبيق حالة الطوارئ المحلية التي صرح بها مجلس مدينة فولز تشيرش.[63] أصدرت مدينة فريدريكسبيورغ تصريحًا بحالة الطوارئ المحلية.[64] أعلن مدير مدينة بورسيلفيل عن التصريح بحالة الطوارئ المحلية، والتي حدد مجلس المدينة يوم 24 مارس للتصديق عليها.[65]

17 مارس: وقع المدير التنفيذي لمقاطعة فيرفاكس على التصريح بحالة الطوارئ المحلية، ووافق مجلس مشرفي المقاطعة على هذا التصريح. صرح مدير مقاطعة راباهانوك، بصفته مديرًا لإدارة الطوارئ، بحالة الطوارئ المحلية.[66] صرحت مقاطعة سبتوتسيلفانيا بحالة الطوارئ المحلية.[67] تبنى مجلس مشرفي مقاطعة كلارك تصريحًا بحالة الطوارئ المحلية.[68] صرح مجلس مشرفي مقاطعة كلبيبر بحالة الطوارئ المحلية.[69] أصدر المدير المحلي لإدارة الطوارئ بمقاطعة وارين تصريحًا بحالة الطوارئ المحلية،[70] والذي وافق عليه مجلس مشرفي المقاطعة في اليوم نفسه.[71] وافق مجلس مشرفي مقاطعة بيج على قرار يضم التصريح بحالة الطوارئ المحلية. صرح مدير مقاطعة شيناندوا بحالة الطوارئ المحلية،[72] والتي حدد مجلس مشرفي المقاطعة يوم 24 مارس للتصديق عليها.[73] تبنى عمدة ومجلس مدينة فيرفاكس تصريحًا بحالة الطوارئ المحلية.[74] وقع مدير مدينة ماناساس على تصريح بحالة الطوارئ المحلية.[75] صرح المدير المؤقت لمدينة وينشستر بحالة الطوارئ المحلية للمدينة.[76]

18 مارس: وافق مجلس مدينة ليسبورغ على أن يصرح مدير المدينة بحالة الطوارئ المحلية، بصفته مديرًا لإدارة الطوارئ.[77]

19 مارس: صرح مدير مقاطعة فريدريك بحالة الطوارئ المحلية.[78]

23 مارس: صرح مجلس مدينة فرونت رويال «بمرسوم طوارئ كوفيد 19».[79]

أصدر الحاكم نورثام، بعد ظهر يوم 17 مارس، أمرًا يسمح لجهات إنفاذ اقانون بتنفيذ حظر التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص في الأماكن العامة؛ ومبكرًا في اليوم نفسه، بدا نورثام معارضًا لاتخاذ مثل هذه التدابير.[80] أعرب بعض أصحاب المطاعم قبل ذلك عن عدم رضاهم مع غياب التوجيهات من الحكومة.[81]

في يوم 19 مارس، طلب مسؤولو ولاية فرجينيا من جهات إنفاذ القانون تجنب الاعتقالات على قدر المستطاع. وطلبت الإدارة أيضًا من القضاة اتخاذ بدائل لحجز المتهمين.[82]

في يوم 23 مارس، أصدر نورثام أمرًا بحظر كافة التجمعات التي تضم أكثر من عشرة أشخاص داخل ولاية فرجينيا. ألزم هذا الأمر أيضًا إغلاق جميع المدارس العامة حتى نهاية العام الدراسي الحالي. منع الأمر أيضًا وصول العامة إلى أعمال الترفيه والتسلية، مثل صالات البولينغ، وقاعات التمرينات، والمسارح.[83]

أغلق الأمر الصادر في يوم 23 مارس «أماكن تناول الطعام وأماكن التجمعات» في المطاعم، ومنشآت تناول الطعام، وصالات الطعام، وأسواق المزارعين، ومصانع الجعة، ومصانع الجعة الصغرى، ومصانع التقطير، ومصانع النبيذ وغرف التذوق، ولكن ظلت الأماكن الأخرى بهذه المنشآت مفتوحةً. أبقى الأمر أيضًا على فتح بعض «الأعمال التجارية الأساسية» المُحددة، بما يشمل الصيدليات، ومحلات البقالة، والبنوك، بالإضافة إلى أعمال تجارية أخرى. في يوم 26 مارس، أعلنت إحدى حانات مدينة الإسكندرية، التي كان قد زارها أحد المصابين بمرض كوفيد 19 في يوم 10 مارس و14 مارس و15 مارس، عبر صفحتها بموقع فيسبوك، عن أنها ستُغلَق فقط يوم 28 مارس لأعمال التنظيف والتطهير.[84]

نص الأمر الصادر يوم 23 مارس بأن جميع المؤسسات التجارية «الأساسية»[85] يجب أن تلتزم بتوصيات التباعد الاجتماعي إلى أقصى حد ممكن، وممارسات التطهير المُعززة على الأسطح المشتركة، بالإضافة إلى التوجيهات المخصصة الأخرى الخاصة بأماكن العمل من الولاية والسلطات الفيدرالية. نص الأمر أيضًا أن أي مؤسسة من المؤسسات التجارية الموجودة على أرض الواقع، والتي لم تُدرَج في الأمر على أنها «أساسية»، يجب أن تقلل من جميع عمليات التسوق الشخصي بها بعدد لا يزيد عن عشرة زبائن داخل كل مؤسسة، وأن تلتزم بتوصيات التباعد الاجتماعي، وتطهير الأسطح المشتركة، وتطبق التوجيهات الأخرى المتعلقة بالجائحة الخاصة بأماكن العمل من الولاية والسلطات الفيدرالية. نص الأمر أيضًا على وجوب إغلاق أي من هذه الأعمال التجارية إذا لم تستطع الالتزام بتقليل عدد الزبائن إلى عشرة أشخاص فقط مع تطبيق متطلبات التباعد الاجتماعي.[86]

لم يحدد أمر نورثام ليوم 23 مارس أعمال البناء والتشييد على أنها «أساسية». ومع ذلك، ذكرت صحيفة الواشنطن بوست في يوم 28 مارس أن قطاع كولومبيا، وولايتي ماريلند وفرجينيا قد حددت أعمال التشييد، بالإضافة إلى العديد من الأنواع الأخرى من الأعمال التجارية، على أنها أساسية. وذكرت الصحيفة أيضًا أن مشاريع التشييد ظلت قيد التنفيذ في هذه السلطات القضائية، وأن المتحدث الرسمي باسم نورثام ادعى أن الحكومة الفيدرالية كانت قد حددت أن أعمال التشييد أساسيةً. ذكرت الصحيفة أيضًا أن قطاع النقل بولاية واشنطن كان قد علق العمل على جميع مشاريعه تقريبًا، وأن حاكم واشنطن كان قد فسر أمر البقاء بالمنزل الذي أصدره لينص أن أعمال التشييد لم تكن تعتبر نشاطًا أساسيًا.[87]

تضع توجيهات وزارة الأمن الداخلي بالولايات المتحدة ليوم 28 مارس بعض أعمال البنية التحتية الأساسية الهامة في قوائم على أنها «أساسية» مثل تشييد منشآت وخدمات الإقامة والسكن، والمنشآت المتعلقة بالطاقة، وتقنيات الاتصالات والمعلومات، والأعمال العامة التي تتضمن تشييد البنية التحتية الاستراتيجية أو الهامة والبنية التحتية المؤقتة المطلوبة لدعم استجابة البلاد لجائحة كوفيد 19، أو بعض أنواع المنشآت الأخرى المعينة التي تقوم عليها بعض العمليات المجتمعية أو الحكومية، أو المنشآت الهامة، أو الاستراتيجية، أو الأساسية من ناحية أخرى. لا تحتوي التوجيهات على أي من مثل هذه القوائم للأنواع الأخرى من أعمال التشييد.[88]

في يوم 25 مارس، أصدر كل من نورثام ومفوض الصحة بالولاية أمرًا بطوارئ الصحة العامة، والذي منع المستشفيات الخارجية للمرضى الداخليين والخارجيين، ومراكز التنظير الداخلي المستقلة، وعيادات الأطباء، وعيادات جراحي الأسنان، وعيادات تقويم الأسنان، وعيادات طب لب الأسنان من تقديم الإجراءات والجراحات التي تتطلب ارتداء معدات الوقاية الشخصية (PPE)، والتي لا يحتمل أن تسبب أضرارًا للمرضى أو تؤثر على صحتهم بشكل سلبي أو تسبب إعاقةً أو وفاةً لهم إذا أُجلت. لم يتضمن هذا المنع زيارات المرضى الخارجيين بالعيادات الخارجية الموجودة بالمستشفيات.

في يوم 30 مارس، أصدر نورثام أمرًا بالبقاء في المنزل، على أن يظل هذا الأمر ساريًا حتى يوم 10 يونيو ما لم يُعدل أو يُلغى. ألزم هذا الأمر جميع الأشخاص في الولاية بالقاء داخل أماكن إقامتهم، مع بعض الاستثناءات المعينة، والتي تتضمن التنقل من أجل العمل، ومن أجل الحصول على الطعام، وللقيام بالتمرينات خارج المنزل. [37]

في يوم 10 أبريل، ذكر معهد القياسات الصحية والتقييم التابع لجامعة واشنطن في سياتل أن ولاية فرجينيا لم تطبق إغلاقًا للخدمات غير الأساسية.[89] وذكر المعهد أيضًا أن ولاية ماريند قد طبقت هذه الإغلاقات يوم 23 مارس، وقطاع كولومبيا يوم 25 مارس.[90]

في يوم 15 أبريل، مُد الأمر الصادر في يوم 13 مارس، والذي كان سينتهي في يوم 23 أبريل، لينتهي بعد هذا المد في يوم 8 مايو. ظل أمر بقاء جميع المقيمين في الولاية بمنازلهم ساريًا حتى يوم 10 يونيو آنذاك.  [91]

في يوم 16 أبريل، تجمع المتظاهرون في ميدان كابيتول بمدينة ريتشموند أمام منزل حاكم الولاية للاحتجاج على أوامر الإغلاق والبقاء بالمنزل التي أصدرها نورثام.[92] وفي يوم 24 أبريل، قدم نورثام مخططًا مكونًا من أربع مراحل باسم «إلى الأمام يا فرجينيا»، وُضع بواسطة «مختصين مختلفين بمجالات الصحة والأعمال» من أجل تخفيف قيود الصحة العامة المتعلقة بجائحة كوفيد 19 «بأمان». [93]

النقد[عدل]

في يوم 22 مايو، نشرت الواشنطن بوست مقالةً كتبها مارك جيه. روزيل، عميد مدرسة شار للسياسات والحكومة بجامعة جورج ماسون في فرجينيا. كتب روزيل أن الحاكم نورثام قد «تباطأ» خلال استجابة فرجينيا للجائحة. أشار روزيل أن نورثام بدا وأنه يتجاهل إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) الخاصة بإعادة فتح الاقتصاد،[94] وبالتالي تصرف وفقًا لآراء الرئيس دونالد ترامب.[95]

في يوم 30 مايو، ذكرت الواشنطن بوست أن العديد من الجمهوريين، ورواد الأعمال، وبعض الديمقراطيين التقدميين كانوا يشتكون أن نورثام كان بطيئًا للغاية في إجراءات إعادة فتح فرجينيا، بينما كان يشتكي الديمقراطيون المعتدلون ومجموعات الأقليات أنه كان سريعًا للغاية. أشارت الصحيفة أن الإعلام الوطني كان يشير إلى تأخر برنامج اختبار فيروس كورونا المستجد الخاص بولاية فرجينيا مقارنةً ببرامج الولايات الأخرى. وعلاوةً على ذلك، بالرغم من الفشل الذي رُوج إعلاميًا على نحو واسع، سمح نورثام للأعمال التجارية غير الأساسية في فرجينيا أن تظل مفتوحةً إذا كانت قادرةً على الحفاظ على التباعد الاجتماعي، بينما أغلق حاكم ولاية ماريلند لاري هوغان جميع هذه الأعمال التجارية. ذكرت الصحيفة أيضًا أن ويليام إم. ستانلي الابن، عضو مجلس الولاية الجمهوري، قد وصف استجابة نورثام للجائحة بأنها كانت «سوء إدارة على نحو مطلق».[96]

ترجمة تعليق الصورة بالفقرة: مطعم بحي كلارندون في مقاطعة أرلنغتون (فرجينيا) يقدم فقط خدمات تسليم الطعام في يوم 18 مارس.

التأثير على الرياضة[عدل]

بشأن رياضات الكليات، ألغت الرابطة الوطنية لرياضة الجامعات (NCAA) جميع بطولات الربيع والشتاء، وأشهرها بطولة القسم الأول للذكور وللإناث في كرة السلة، ما أثر على الكليات والجامعات بجميع أنحاء الولاية.[97] وفي يوم 16 مارس، ألغت الرابطة الوطنية لرياضة الكليات الصغرى أيضًا ما تبقى من مواسم الشتاء بالإضافة إلى مواسم الربيع.[98]

في يوم 17 مارس، أُعلن عن تأجيل بطولة الكأس الذهبي لولاية فرجينيا، والتي كان مُخطط إقامتها في يوم 2 مايو، حتى يوم 20 يونيو. [99]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "COVID-19 in Virginia". Virginia Department of Health. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب "COVID-19 in Virginia Hospitals". vhha.com. Virginia Hospital & Healthcare Association. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ https://www.vdh.virginia.gov/coronavirus/covid-19-daily-dashboard/
  4. ^ "US Marine in Virginia tests positive for coronavirus". 2020-03-07. مؤرشف من الأصل في March 8, 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Roanoke city's first case among Virginia's 141 new coronavirus cases, now 606 cases statewide" (باللغة الإنجليزية). WSLS10. March 27, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "64 new coronavirus cases in Virginia, now 462 total statewide deaths" (باللغة الإنجليزية). WSLS10. March 26, 2020. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "The Latest: Virginia has 739 confirmed cases of the coronavirus" (باللغة الإنجليزية). WRIC. March 28, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Virginia Department of Health Confirms Second "Presumptive Positive" Case of Coronavirus Disease 2019 (COVID-19) in State" (باللغة الإنجليزية). Virginia Department of Health. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Virginia Department of Health Confirms Third "Presumptive Positive" Case of Coronavirus Disease 2019 (COVID-19) in State" (باللغة الإنجليزية). Virginia Department of Health. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Virginia Department of Health Confirms Fourth and Fifth "Presumptive Positive" Cases of Coronavirus Disease 2019 (COVID-19) in Fairfax and in Spotsylvania County, Virginia" (باللغة الإنجليزية). Virginia Department of Health. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Loudoun County resident tests 'presumptive positive' for coronavirus". Loudoun Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "VDH confirms 8 presumptive cases of COVID-19 in Virginia". WHSV. 2020-03-10. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Eight presumptive cases of coronavirus confirmed in Virginia". WDBJ7. 2020-03-11. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Sauers, Elisha (2020-03-10). "Virginia Beach couple says they have tested positive for coronavirus". The Virginian-Pilot. Tribune Publishing. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "University Will Move Classes Online". جامعة فرجينيا. March 11, 2020. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Smith, Ruth Severn (March 11, 2020). "UVa moving online and canceling in-person classes 'for the foreseeable future'". The Daily Progress. Charlottesville, Va. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Leonor, Mel (March 11, 2020). "Hanover teen with the coronavirus doing well and isolated at home, health department says". Richmond Times-Dispatch. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. أ ب (1) Ramsey, William; Calello, Monique (March 12, 2020). "Virginia coronavirus: Gov. Northam declares state of emergency". The News Leader. ستونتون. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) "Governor Northam Declares State of Emergency, Outlines Additional Measures to Combat COVID-19" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. March 12, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) Northam, Ralph S. (March 12, 2020). "Executive Order Number Fifty-One (2020): Declaration Of A State of Emergency Due To Novel Coronavirus (COVID-19)" (PDF). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. مؤرشف (PDF) من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. The anticipated effects of COVID-19 constitute a disaster as described in § 44–146.16 of the Code of Virginia (Code). By virtue of the authority vested in me by Article V, Section 7 of the Constitution of Virginia, by §§ 44–146.17 and 44–75.1 of the Code, as Governor and Director of Emergency Management and Commander-in-Chief of the Commonwealth's armed forces, I proclaim a state of emergency. Accordingly, I direct state and local governments to render appropriate assistance to prepare for this event, to alleviate any conditions resulting from the situation, and to implement recovery and mitigation operations and activities so as to return impacted areas to pre-event conditions as much as possible. Emergency services shall be conducted in accordance with § 44–146.13 et seq. of the Code. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Gov. Northam orders all Virginia K-12 schools closed for at least 2 weeks" (باللغة الإنجليزية). Falls Church, Virginia: WHSV. March 13, 2020. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Pomeroy, Associated Press/Lesly Salazar/Courtney (2020-03-10). "COVID-19: At least 66 cases in D.C., Maryland and Virginia". WJLA. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Virginia records first death from COVID-19, a man in his 70s". WJLA. 2020-03-14. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Commonwealth of Virginia Reports First COVID-19 Death in the Peninsula Health District – Newsroom" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Nolte, Jessica. "William & Mary staff member tests positive for coronavirus". Daily Press. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Pomeroy, Courtney; Lesly Salazar (2020-03-10). "COVID-19: At least 66 cases in D.C., Maryland and Virginia". WJLA. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Member of UVA community tests positive for coronavirus" (باللغة الإنجليزية). WTVR. 2020-03-16. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "UVa employee tests positive for COVID-19". The Daily Progress (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Fairfax County Man Dies From Coronavirus" (باللغة الإنجليزية). WRC-TV. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Coronavirus in Virginia: Second coronavirus death reported in commonwealth, Northam confirms". WUSA. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Tyree, Elizabeth (2020-03-19). "First child coronavirus case reported in Virginia". WSET. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Coyne, A.J. (March 26, 2020). "Virginia National Guard assists with planning, logistics in COVID-19 fight". vaguard.dodlive.mil. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ Marsigliano, Julia (2020-03-20). "National Guard activated: James City County coronavirus positive cases jumps to 19; Williamsburg has four; the state, 114". Williamsburg Yorktown Daily (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ Waldrop, Theresa. "More states extend school closures, some through the end of the school year". CNN. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ MATTINGLY, JUSTIN. "Northam orders Virginia schools closed for rest of academic year". Richmond Times-Dispatch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Quintana, Chris (March 24, 2020). "Colleges are emptying because of coronavirus. Liberty University is inviting students back". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Chumney, Richard (March 23, 2020). "Thousands of Liberty University students expected to return to campus amid coronavirus outbreak". The News & Advance. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Graham, Ruth (March 25, 2020). "People at Liberty University Aren't Happy About Falwell Jr.'s Decision to Reopen Campus". Slate. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب (1) "Governor Northam Issues Statewide Stay at Home Order" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor. March 30, 2020. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Stewart, Caleb (March 30, 2020). "Gov. Northam issues 'stay at home' order for Virginians amid COVID-19 outbreak". هاريسونبورغ: WHSV-TV. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) Olivo, Antonio; Wiggins, Ovetta; Schneider, Gregory S. (March 30, 2020). "Hogan, Northam, Bowser order residents in Maryland, Virginia, D.C. to stay at home". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (4) Northam, Ralph S. (March 30, 2020). "Executive Order Number Fifty-Five (2020): Temporary Stay At Home Order Due to Novel Coronavirus (COVID-19)" (PDF). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. To reinforce the Commonwealth's response to COVID-19 and in furtherance of Executive Orders 51 (March 12, 2020) and 53 (March 23, 2020) and by virtue of the authority vested in me by Article V, Section 7 of the Constitution of Virginia, by § 44–146.17 of the Code of Virginia, I order the following:
    1. All individuals in Virginia shall remain at their place of residence, except as provided below by this Order and Executive Order 53. To the extent individuals use shared or outdoor spaces, whether on land or on water, they must at all times maintain social distancing of at least six feet from any other person, with the exception of family or household members or caretakers. Individuals may leave their residences for the purpose of: ....
    الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ (1) Holland, David (April 3, 2020). "Governor Makes Interim Announcement on Field Hospitals". WJLA-TV. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ McKay, Rich (April 13, 2020). "42 dead in coronavirus outbreak at Virginia nursing home, more expected". news.trust.org. رويترز. مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ Ivory, Danielle; Smith, Mitch; Bogel-Burroughs, Nicholas (April 14, 2020). "Virus Deaths at U.S. Nursing Homes Pass 3,800, With 45 at Virginia Facility". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2020. The outbreak at a Virginia nursing home has become the deadliest in the nation at a long-term care facility. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. أ ب "Virginia's Plan for Reopening – Safer at Home". Virginia Department of Health. 2020-06-24. مؤرشف من الأصل في 06 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ Schneider, Gregory S.; Olivo, Antonio (2020-05-26). "Northam says Northern Virginia can begin reopening on Friday". Washington Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "What coronavirus Phase 1 reopening looks like around the DC area". WTOP (باللغة الإنجليزية). 2020-05-26. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ Graff, Henry. "Richmond enters phase one of reopening". NBC 12 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Most of Virginia began gradual reopening: Here's a look at the guidelines, exceptions". NBC 12 (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 03 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Coutu, Kimberly Pierceall, Matthew Korfhage, Lisa Vernon Sparks, Peter (2020-07-01). "Virginia's Phase 3 begins today, here's what changes and what to expect". The Virginian-Pilot. مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ Wan, William; Johnson, Carolyn Y. (April 7, 2020). "America's most influential coronavirus model just revised its estimates downward. But not every model agrees". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في April 7, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ "Forecasting COVID-19 impact on hospital bed-days, ICU-days, ventilator days and deaths by US state in the next 4 months". سياتل: معهد القياسات الصحية والتقييم. April 7, 2020. مؤرشف من الأصل في April 7, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ (1) Bean, Mackenzie (March 16, 2020). "Penn Medicine shares tool for COVID-19 capacity planning". Becker's Hospital Review. Becker's Healthcare. مؤرشف من الأصل في 07 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) "COVID-19 Hospital Impact Model for Epidemics (CHIME)". فيلادلفيا: The Trustees of the جامعة بنسيلفانيا. 2020. مؤرشف من الأصل في April 6, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Nirappil, Fenit (April 3, 2020). "Coronavirus peak in D.C., Maryland, Virginia: FAQ on why models differ". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في April 7, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ Alexandria Living Magazine staff (April 6, 2020). "When is the Peak for COVID-19 in Virginia?". Alexandria Living Magazine. Alexandria, Virginia. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "Hospital Resource Use". COVID-19 Projections: Virginia. سياتل: جامعة واشنطن: معهد القياسات الصحية والتقييم. April 20, 2020. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Fairfax County Schools CLOSED Friday and Monday amid coronavirus concerns". WUSA. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "Fairfax County to close school buildings, cancel laptop distribution" (باللغة الإنجليزية). WTOP. 2020-03-15. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "§ 44–146.21. Declaration of local emergency". Code of Virginia. Commonwealth of Virginia: LIS: Virginia Law (Virginia's Legislative Information System). مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ (1) "County Manager Declares Local Emergency in Response to Coronavirus" (Press release). Arlington County Government. March 14, 2020. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Schwartz, Mark (March 13, 2020). "County Manager's Declaration of Local Emergency" (PDF). Arlington County, Virginia, Government. مؤرشف (PDF) من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. Under the authority of the Code of Virginia § 44–146.21, the County Manager has declared a Local Emergency. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) "BREAKING: Arlington County Declares Local Emergency". ARLnow. ARLnow.com. March 14, 2020. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ (1) Jackson, R. Clay (March 13, 2020). "Declaration Of A Local Emergency" (PDF). مقاطعة ماديسون (فيرجينيا): مقاطعة ماديسون (فيرجينيا) Government. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Jackson, R. Clay (March 26, 2020). "A Resolution Confirming A Declaration of A Local Emergency: 2020-9" (PDF). مقاطعة ماديسون (فيرجينيا): مقاطعة ماديسون (فيرجينيا) Government. مؤرشف من الأصل (PDF) في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ Alexandria Living Magazine staff (March 14, 2020). "City of Alexandria Declares Local Emergency for Coronavirus". Alexandria Living Magazine. الإسكندرية (فرجينيا). مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "Stephens City Press Release" (PDF). Town of Stephens City, Virginia, Government. March 14, 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020 – عبر Squarespace. Pursuant to §44–146.21.A of the Code of Virginia, 1950, as amended, and in response to the immediate threat posed to the citizens, visitors, and employees of the Town of Stephens City by the COVID-19 viral pandemic, Stephens City Town Council declares a State of Emergency effective immediately. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ (1) Martino, Christopher E. (March 16, 2020). "Local Declaration of Emergency" (PDF). مقاطعة برينس ويليام (فيرجينيا) Government: Office of Executive Management. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. Therefore, I, Christopher E. Martino, County Executive and Director of Emergency Management, do hereby declare a state of local emergency in Prince William County, pursuant to Sections 44.146-13, et seq., VA Code Ann. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Berti, Daniel (March 23, 2020). "Prince William declares local 'state of emergency' amid coronavirus pandemic" (PDF). Prince William Times. Warrenton, Virginia: Prince William Times. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ (1) "Loudoun County Declares Local Emergency in Response to COVID-19". County News. ليسبورغ (فيرجينيا): Loudoun County Government. March 16, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. Loudoun County Administrator Tim Hemstreet issued a declaration of local emergency Monday, March 16, 2020, with the concurrence of Board of Supervisors Chair Phyllis J. Randall. .... The Board of Supervisors is expected to formally ratify the declaration at its next business meeting scheduled for Tuesday, March 17, 2020, at 5:00 p.m. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Letourneau, Matt. "COVID-19 (Coronavirus) Update March 18, 2020". Leesburg, Virginia: Supervisor Matt Letourneau. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020 – عبر Constant Contact. ... last evening, the Board of Supervisors formally ratified the County Administrator's State of Local Emergency Declaration. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "Stafford Declares Local State of Emergency" (Press release). Stafford, Virginia: مقاطعة ستافورد (فيرجينيا) Government. March 16, 2020. مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "City Declares Local Emergency for COVID-19 Pandemic" (Press release). فولز تشيرش: City of Falls Church Government. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Baroody, Timothy J. (March 17, 2020). "City of Fredericksburg Emergency Order #1 In Response to COVID-19". City of فريدريكسبيورغ Government. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. On March 16, 2020, the City of Fredericksburg, finding that a local emergency exists, issued a Declaration of Local Emergency to invoke emergency authority to protect the health and safety of all persons in the City. .... Therefore, by virtue of the authority vested in Fredericksburg City Manager and Director of Emergency Management Timothy J. Baroody pursuant to Fredericksburg City Charter Section 22(G), Virginia Code §44–146.21, Fredericksburg City Code §26–32 et seq., and the Declaration of Local Emergency for the City of Fredericksburg dated March 16, 2020, in coordination with the Virginia Department of Emergency Management pursuant to Virginia Code §44–146.18, in consultation with and with the support of Dr. Denise Bonds, MD, MPH, Acting Director of the Rappahannock District Health Department, and in accordance with the recommendations issued by Mary Washington Healthcare in a letter dated March 16, 2020, it is hereby ordered that: The following emergency regulations and orders shall be effective as of 5:00 p.m. on March 17, 2020, to preserve life and protect health in the City of Fredericksburg. The following emergency regulations have the power of law and shall remain in effect until 11:59 p.m. on Tuesday, March 31, 2020, and shall supersede all conflicting laws during the existence of this emergency, with the exception of more restrictive rules or regulations issued by order of the Governor of the Commonwealth. .... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ (1) "Town Manager Issues Declaration of Local Emergency" (Press release). Town of Purcellville, Virginia Government. March 16, 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة] (2) Mekarski, David A. (March 20, 2020). "Information Pertaining to Declaration of Local Emergency in Response ..." (Press release). Town of Purcellville, Virginia Government. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. As Town Manager, on March 16, 2020, I announced a Declaration of Local Emergency under the authority set forth by the Code of Virginia § 44–146.21, with the understanding that the Council shall confirm this declaration within 45 days. The Town Council is scheduled to ratify this Declaration at the Town Council Work Session on Tuesday, March 24, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  66. ^ (1) Waseem, Fatimah (March 17, 2020). "JUST IN: Fairfax County Board of Supervisors Declares Local Emergency". Reston Now. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Woolsey, Angela (March 20, 2020). "Fairfax County declares local state of emergency". Fairfax County Times. ستيرلينغ. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ Curry, Jr., Garrey W. (March 17, 2020). "Declaration Of A Local State of Emergency" (PDF). Washington, Virginia: Rappahannock County Government: County Administrator's Office. مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. ... acting as Director of Emergency Management, I, Garrey W. Curry, Jr., exercise the authority given to me under Code of Virginia § 44–146.21 to declare a local state of emergency that shall remain in effect until rescinded by a subsequent order; ... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ "State Of Emergency Declaration COVID-19" (Press release). Spotsylvania, Virginia: مقاطعة سبوتسيلفانيا (فيرجينيا), Government. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. Spotsylvania County declares a local state of emergency in response to growing concerns over the spread of Coronavirus Disease 2019 (COVID-19). County Administrator Edward Petrovitch made the announcement Tuesday evening, March 17, 2020, during a special meeting of the Board of Supervisors. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Powell, Mickey (March 18, 2020). "Coronavirus prompts Clarke County to declare emergency". The Winchester Star. وينشستر (فيرجينيا). مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. A local emergency declaration was adopted by the Clarke County Board of Supervisors in a unanimous vote Tuesday afternoon. .... The declaration also enables the county, if it eventually becomes necessary, to "control, restrict, allocate or regulate the use, sale, production or distribution of food, fuel, clothing and other commodities, materials, goods, services and resource systems which fall only within the boundaries" of Clarke County and do not affect nearby localities. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ (1) "Culpeper County declares local state of emergency". Culpeper Star-Exponent. كولبيبر (فيرجينيا). March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Fitzgerald, Pat (March 26, 2020). "Culpeper officials give Board of Supervisors update on virus response". Culpeper Times. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Mabe, Walter J. (March 17, 2020). "Declaration of Local Emergency by the Local Director of Emergency Management and Consent of the Board of Supervisors of Warren County" (PDF). فرونت رويال (فيرجينيا): مقاطعة وارين (فيرجينيا) Government. مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. THEREFORE, the Chairman of the Board of Supervisors, Walter J. Mabe, is the Local Director of Emergency Management (the "Local Director") and declares that a local emergency exists in Warren County pursuant to Code of Virginia § 44–146.21. THEREFORE, the Warren County Board of Supervisors consents to the Local Director's declaration of local emergency pursuant to Code of Virginia § 44–146.21. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "Resolution: Declaration Of A Local Emergency" (Press release). لوراي (فيرجينيا): مقاطعة بيج (فيرجينيا), Government. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Shenandoah County Declares Local Emergency". Woodstock, Virginia: مقاطعة شيناندوا (فيرجينيا) Government. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ "Declaration of Local Emergency – COVID 19, City of Fairfax, Virginia". City of Fairfax, Virginia Government. March 18, 2020. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Manassas declares state of emergency". InsideNova. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "City Manager declares State of Emergency for Coronavirus pandemic". City of وينشستر (فيرجينيا), Government. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  77. ^ "Leesburg Declares Local Emergency; Downtown Parking Now Free". LoudounNow. March 18, 2020. مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  78. ^ Janey, Josh (March 20, 2020). "Frederick County declares state of emergency". The Winchester Star. وينشستر (فيرجينيا). مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  79. ^ Bianchini, Roger (March 24, 2020). "Front Royal joins County in declaring COVID-19 Emergency". Royal Examiner. فرونت رويال (فيرجينيا). مؤرشف من الأصل في 29 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  80. ^ "Va. to enforce 10-person limit in some businesses, as DC area sees jump in coronavirus cases". WTOP. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  81. ^ "Diners Are Still Eating Out in Alexandria as Virginia Hesitates to Close Restaurants". Washington City Paper. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  82. ^ "UPDATE: Virginia officials asking law enforcement to avoid arrests when possible". Richmond Times-Dispatch (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  83. ^ (1) "Gov. Northam cancels school year, orders some businesses closed" (باللغة الإنجليزية). شارلوتسفيل: NBC29.COM. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) "Governor Northam Orders Statewide Closure of Certain Non-Essential Businesses, K-12 Schools" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. March 23, 2020. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) Northam, Ralph (March 23, 2020). "Executive Order Number Fifty-Three (2020): Temporary Restrictions on Restaurants, Recreational, Entertainment, Gatherings, Non-Essential Retail Businesses, and Closure of K-12 Schools Due To Novel Coronavirus (COVID-19)" (PDF). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. مؤرشف (PDF) من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  84. ^ Leayman, Emily (March 26, 2020). "Person With Coronavirus Visited Alexandria Pub, Exposure Possible". Del Ray, Virginia, Patch. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  85. ^ Northam, Ralph (March 23, 2020). "Executive Order Number Fifty-Three (2020): Temporary Restrictions on Restaurants, Recreational, Entertainment, Gatherings, Non-Essential Retail Businesses, and Closure of K-12 Schools Due To Novel Coronavirus (COVID-19)" (PDF). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. مؤرشف (PDF) من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  86. ^ Lazo, Luz; Shaver, Katherine (March 28, 2020). "Work on region's big projects continues amid coronavirus, with construction an 'essential' business". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في April 1, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  87. ^ "Guidance on the Essential Critical Infrastructure Workforce: Ensuring Community and National Resilience in COVID-19 Response" (PDF). Washington, D.C.: وزارة الأمن الداخلي (الولايات المتحدة): وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية: Office of the Director. March 28, 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في April 2, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  88. ^ (1) "Governor Northam Directs Postponement of Elective Surgeries" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor. March 25, 2020. مؤرشف من الأصل في April 2, 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) Stewart, Caleb (March 26, 2020). "Gov. Northam orders elective surgeries postponed with 391 confirmed COVID-19 cases". هاريسونبورغ: WHSV-TV. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (3) Northam, Ralph E.; Oliver, M. Norman (March 25, 2020). "Order of the Governor and State Health Commissioner: Order of Public Health Emergency Two" (PDF). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Executive Department. مؤرشف (PDF) من الأصل في 27 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ April 2, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  89. ^ "Government-mandated social distancing". COVID-19 Projections: Virginia. سياتل: جامعة واشنطن: معهد القياسات الصحية والتقييم. April 7, 2020. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  90. ^ (1) "Government-mandated social distancing". COVID-19 Projections: Maryland. سياتل: جامعة واشنطن: معهد القياسات الصحية والتقييم. April 7, 2020. مؤرشف من الأصل في 01 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) (2) "Government-mandated social distancing". COVID-19 Projections: District of Columbia. سياتل: جامعة واشنطن: معهد القياسات الصحية والتقييم. April 7, 2020. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ April 7, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  91. ^ (1) "Governor Northam Extends Business Closures for Two Weeks to May 8: Includes ban on public gatherings of more than 10 people" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor [الإنجليزية]. April 15, 2020. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة). (2) NBC12 Newsroom (April 15, 2020). "Gov. Northam extends executive order closing non-essential businesses for another two weeks". Richmond, Virginia: WWBT. مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة). (3) Hedgpeth, Dana; Marimow, Ann E. (April 15, 2020). "Va., D.C. extend shutdown orders for nonessential businesses, Md. to hire 1,000 additional disease investigators". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  92. ^ Vozzella, Laura; Schneider, Gregory S. (April 16, 2020). "With picnic baskets and few masks, demonstrators protest Virginia stay-at-home orders". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  93. ^ "Governor Northam Unveils Blueprint for Easing Public Health Restrictions: 'Forward Virginia' blueprint informed by diverse health and business stakeholders, includes testing, tracing, and PPE priorities" (Press release). Richmond, Virginia: Commonwealth of Virginia: Office of the Governor. April 24, 2020. مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  94. ^ "CDC Activities and Initiatives Supporting the COVID-19 Response and the President's Plan for Opening America Up Again" (PDF). وزارة الصحة والخدمات البشرية (الولايات المتحدة): مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها. May 2020. مؤرشف من الأصل (PDF) في June 3, 2020. اطلع عليه بتاريخ June 4, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  95. ^ Rozell, Mark J. (May 22, 2020). "Northam stumbles through a crisis that should have made him a rock star". Local Opinion. واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ June 3, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  96. ^ Schneider, Gregory S.; Vozzella, Laura (May 30, 2020). "Despite Northam's public health credentials, some Virginians question his leadership during pandemic". Virginia Politics. واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  97. ^ NCAA cancels remaining winter and spring championships نسخة محفوظة March 12, 2020, على موقع واي باك مشين. NCAA, March 12, 2020
  98. ^ NJCAA cancels spring sports, basketball nationals amid coronavirus outbreak نسخة محفوظة March 18, 2020, على موقع واي باك مشين. MLive.com, March 16, 2020
  99. ^ "Virginia Gold Cup postponed until June". WTOP. March 17, 2020. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)