جوزيبي أونغاريتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جوزيبي أونغاريتي
Ungaretti Giovane.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 8 فبراير 1888(1888-02-08)
الإسكندرية
الوفاة 1 يونيو 1970 (82 سنة)
ميلانو
سبب الوفاة ذات الرئة القصبي  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Italy.svg إيطاليا
Flag of Brazil.svg البرازيل  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عدد الأطفال 3   تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة شاعر،  وكاتب،  وصحفي،  وكاتب مقالات  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإيطالية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة ساوباولو  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
الجوائز

جوزيبي أونغاريتي (بالإيطالية Giuseppe Ungaretti) شاعر إيطالي من مواليد الإسكندرية بمصر عام 1888. تنحدر أسرة أونغاريتي من أصول توسكانية، توفي والده أثناء أعمال الحفر بقناة السويس[2]، ونشأ في رعاية والدته ومربيته النوبية. التحق أونغاريتي بالمدرسة السويسرية بالإسكندرية، وعاش بالمدينة حتى عمر الرابعة والعشرون، قبل أن ينتقل لباريس بفرنسا، ومنها لروما التي استقر بها فترة مؤسسا التيار الشعري المغلق الهرمسي[3]. بعدها سافر للبرازيل بصحبة أسرته، قبل أن يعود مجددا لإيطاليا مع الحرب العالمية الثانية. كان دائم الترحال والأسفار، من ضمن ما كتب قصيدة شريد في العام 1918، والتي أفتتحها ب"لايوجد مكان على الأرض أشعر فيه أنني في بيتي"[4].
توفي أونغاريتي في العام 1970 بميلانو بإيطاليا

الهرمسية والفاشية[عدل]

أعمال أونغاريتي[عدل]

فترة الحرب العالمية الثانية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb119273374 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Picchione & Smith, p.204
  3. ^ أونغاريتي، الأعمال الشعرية الكاملة، عادل السيوي، دار ميريت، ترقيم دولي 9771 351 332 7
  4. ^ أونغاريتي، الأعمال الشعرية الكاملة، لعادل السيوي، دار ميريت، صفحة 241، ترقيم دولي 9771 351 332 7
Giuseppemazzini.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إيطالية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.