رباط صليبي أمامي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أربطة مفصل الركبة، ويظهر فيها الرباط المتصالب الأمامي، موسوماً في يمين الصورة، والرباط المتصالب الخلفي، والموسوم في وسط الصورة

الرباط الصليبي الأمامي (بالإنجليزية: Anterior cruciate ligament) واختصاره ACL، هو أحد الأربطة الأربعة الموجودة في الركبة والتي تصل عظم الظنبوب (قصبة الساق) بعظم الفخذ. وهذه الأربطة الأربعة هي: الرباط الجانبي الوحشي (بالإنجليزية: Lateral collateral ligament)، و الرباط الجانبي الإنسي (بالإنجليزية: Medial collateral ligament)، والرباط المتصالب الأمامي، والرباط المتصالب الخلفي (بالإنجليزية: Posterior cruciate ligament).[1]

التشريح[عدل]

يتصل الرباط الصليبي الأمامي (بالإنجليزية: Anterior cruciate ligament) بالانخفاض الموجود أمام البارزة بين اللقمتين في أعلى الظنبوب (قصبة الساق)، ويسير هذا الرباط لأعلى، وللخلف، ووحشياً، ويتصل في منتهاه بالجانب الإنسي والخلفي من اللقمة الوحشية لعظم الفخذ.[2] هذا الاتجاه المائل للرباط المتصالب في وسط الركبة يمنع الظنبوب من أن ينزلق أماماً على عظم الفخذ، كما أنه يزود الركبة بثبات دوراني (أي في حال الحركة الدورانية للظنبوب حول محور عظم الفخذ).

الجزء الذي يحمل الوزن من الركبة يكون مغطىً بطبقة غضروفية. وفي كل جانب من المفصل، وبالتحديد بين عظم الظنبوب (قصبة الساق) وعظم الفخذ، توجد هلالة إنسية وأخرى وحشية، حيث تعمل على امتصاص الصدمات وتخفيف الضغط بين الظنبوب وعظم الفخذ.

الإصابة[عدل]

الرباط الصليبي الأمامي يُعد من أكثر الأربطة عُرضةً للإصابة، حيث يصاب حوالي 200,000 شخص كل سنة، نصفهم يحتاج لعمليات إعادة بناء الرباط الصليبي الأمامي (ACL reconstruction). نسبة إصابة هذا الرباط تكون أعلى في أولئك الذين يمارسون رياضات "عالية الخطورة"، كلاعبي كرة السلة، ولاعبي كرة القدم، و المتزلجين، ولاعبي كرة القدم الأمريكية.

تقريباً نصف الإصابات تحدث مع إصابة أخرى للهلالة، أو غضروف المفصل، أو أحد الأربطة الأخرى. كما أن العظم الموجود تحت غضروف المفصل قد يصاب أيضاً، وهو ما تمكن رؤيته باستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي.[1]

كيفية حدوث الإصابة[عدل]

تحدث الإصابة عن طريق:

  1. الاحتكاك العنيف مع لاعب آخر.
  2. الهبوط الخاطئ على القدم.
  3. التوقف المفاجئ.
  4. فقدان التوازن عند المراوغة والالتفاف [3].

الأعراض[عدل]

الأعراض الأولية تشمل سماع صوت (بوب) أثناء حركة الركبة، وحدوث تورم في الركبة، وعدم ثبات الركبة، وقد يصاحب ذلك أعراض ثانوية مثل: الركبة المقفلة (بالإنجليزية: lock knee) حيث لا يستطيع المصاب تحريك الركبة للأمام أو الخلف بسبب وجود جزء من الغضروف الممزق معيقاً للحركة.[3]

إصلاح الرباط الصليبي الأمامي[عدل]

تُعتبر إصابة الرباط الصليبي الأمامي الأكثر شيوعاُ بين إصابات الأربطة ، وتقوم عملية إصلاح الرباط الصليبي الأمامي بإصلاح أو إعادة توصيل الرباط الصليبي المقطوع. من الممكن أن يحتاج الرباط الصليبي الأمامي للتغيير بدلاً من الإصلاح في حالة انقطاعه ، وتتوافر عدة إمكانيات لاستبدال الرباط الصليبي الأمامي وبصفة عامة تتمتع جميع الطعوم المستخدمة لاستبدال الرباط الصليبي بقوة شدّ هائلة.

انظر أيضا[عدل]

معرض الصور[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب American Academy of Orthopedic Surgeons نُفِذ إليه في 24 آب 2014 نسخة محفوظة 11 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ هنري جراي، ANATOMY of the HUMAN BODY، الطبعة 20، صفحة 342. نسخة إلكترونية من الكتاب. نسخة محفوظة 08 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب إصابة الرباط الصليبي (ACL) من موقع ويب طب، نُفِذ إليه في 26 آب 2014 نسخة محفوظة 7 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.