المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

رشيد سليم الخوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
رشيد سليم الخوري
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1887
تاريخ الوفاة 1984
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

رشيد سليم الخوري (1305 هـ / 1887م - 1404 هـ / 1984م)، المعروف بـ "الشاعر القروي" و"شاعر العروبة" وله أخ يدعى قيصر ويعرف باسم الشاعر المدني. ولد الشاعر رشيد في قرية البربارة سنة 1887، مسيحي الديانة، من الشعراء العرب في القرن العشرين، وقد هاجر الشاعر إلى البرازيل في عام 1913 برفقة أخيه قيصر. وتولّى رئاسة تحرير مجلة "الرابطة" لمدة ثلاث سنوات، ثم رئاسة "العصبة الأندلسية" عام 1958م، فكان رئيسها الثاني بعد ميشال معلوف، وظل في المهجر مدّة خمسةٍ وأربعين عاماً؛ حيث عاد إلى وطنه (الذي قضى فيه ثلاثة وعشرين سنة) وكان ذلك في عهد الوحدة بين سوريا ومصر عام 1958.

سبب التسمية[عدل]

ذكر الشاعر نفسه في أحد دواوينه بأن الشاعر يعقوب العودات (البدوي الملثم)، قد سأله كيف اخترت لقب الشاعر القروي، فقال: بعد أن أنزلت ديوان رشيديات، لم يُرق للناقد قسطنطين الحداد، فظل الحداد لفترة ينقده في جريدة تسمى بـ المؤدب، وفي أحد المرات قرأ رشيد الخوري أحد النعوت التي قد نعت بها من قِبـَل الحداد وقد كان النعت الذي أعجبه "الشاعر القروي"، وقد وجد الشاعر رشيد سليم الخوري ضالته في هذا النعت فأرده حتى كان له ما أراد. وقد دعا في أكثر من قصيدة بين التحاب الأخوي بين المسلمين والمسيحيين وقد قال في أحد قصائده:

يا فاتح الأرض ميداناً لدولتهصارت بلادُك ميداناً لكل قوي
يا قومُ هذا مسيحيٌّ يذكّركملا يُنهِض الشرقَ إلا حبُّنا الأخوي
فإن ذكرتم رسول الله تكرمةفبلّغوه سلام الشاعر القروي

وقد تمنى في أكثر من موضع أن يعود عهد بغداد والأندلس، وقد قال في أحد أبياته:

يا حبذا عهد بغداد وأندلسٍعهد بروحي أفدِّي عَودَهُ وذوي
من كان في ريبةٍ من ضَخْم دولتهفليتلُ ما في تواريخ الشعوب رُوي

مكانته بين العرب[عدل]

أحبه العرب بجميع الطوائف، وكان معروف بعدائه الشديد للقوات المحتلة الفرنسية. حتى أنه قال في أحد قصائده موجهاً كلامه إلى الزعيم الدرزي سلطان الأطرش حين أشعل الثورة علي الفرنسيين سنة 1925:

فتى الهيجاء لا تعتب عليناوأحسِن عذرَنا تحسنْ صنيعا
تمرستم بها أيام كنانمارسُ في سلاسلنا الخضوعا
فأوقدتم لها جثثًا وهامًاوأوقدنا المباخر والشموعا
إذا حاولتَ رفعَ الضيم فاضرببسيف محمدٍ واهجر يسوعا
أحبوا بعضكم بعضًا وُعظنابها ذئبًا فما نجَّت قطيعا
ألا أنزلتَ إنجيلاً جديدًايعلِّمنا إباءً لا خنوعا
أجِرنا من عذاب النير لا منعذاب النار إن تك مستطيعا
و يا لبنان مات بَنوك موتاًوكنت أظنَّهم هجعوا هجوعا
ألم ترهم ونار الحرب تُصلىكأنَّ دماءهم جمدت صقيعا
بدت لك فرصةٌ لتعيش حرًّافحاذرْ أن تكون لها مُضيعا
وما لك بعد هذا اليوم يومٌفإن لم تستطعْ لن تستطيعا
  • معاني الكلمات :
    • تمرستم : تفننتم
    • الضيم: الظلم
    • إباء : صمود
    • أجرنا : إحمنا
    • النير: قطعة كبيرة من الخشب يتم وضعها على رقبة ثورين ليتم جمعهما مع بعضهما ليقوما بمهمة فلاحة الأرض.
    • تُصلى : تشتعل
    • هجوع : النوم الطويل
    • صقيع : طبقة الثلج التي تغطي الثمار في الصباح البارد.
  • وقد جاء ذكره في كتاب شعراء النهضة العربية للشاعر العراقي المعروف فالح الحجية الكيلاني إذ يقول فيه(كان لايشعر بالهزيمة مام قوى الاستبداد والشر والاستعمار والظلام في وطنه وكان يرد عليها بشعره كسلاح فتاك يدافع به عن حق شعبه بالوجود والحرية ودعى إلى توحيد أبناء الامة العربية بغض النظر عن الدين والطائفة والمذهب والقطر والمدينة فكان بحق شاعر النهضة العربية)

حكمة مع الخصوم. ووفاء للأم[عدل]

وللشاعر أبيات جميلة في التعامل مع الحاسدين والخصوم. ويعلمنا أن لأمه فضل كبير في ذلك.

تَحَيَّرَ بي عَدُوَّي إِذ تجنَّى عليَّ فما سألتُ عن التجني
وقابلَ بينَ ما ألقاهُ منهُ وما يَلْقى من الإِحسانِ مني
يبالِغُ في الخِصامِ وفي التجافي فأغرقُ في الأناةِ وفي التأني
أودُّ حياتَهُ ويودُّ موتي وكمْ بينَ التَمَني والتَجني
إِلى أن ضاقَ بالبغضاءِ ذَرْعاً وحسَّنَ ظَنَّهُ بي حسنُ ظني
عدوي ليسَ هذا الشهدُ شهدي ولا المنُّ الذي استحليْتَ مني
فلي أمٌ حَنُونٌ أرضعتني لبانَ الحُبِّ من صَدْرٍ أحنِّ
علي بسمَاتِها فتحتُ عيني ومن لَثماتِها رويتُ سِنِّي
كما كانتْ تُناغيني أُناغي وما كانتْ تُغَنيني أُغَني
سَقاني حُبُّها فوقَ احتياجي ففاضَ على الوَرى ما فاضَ عني

لم ينسب إحسانه للناس لنفسه. بل رده لوالدته صاحبة الحق عليه.

وفاته[عدل]

توفي الأديب سنة 1984 حسب ما قاله العالم الكبير لوتيس محمد وقد عاش قرابة القرن من الزمن.

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]