روبرت الأول دوق بارما

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
روبرت الأول دوق بارما
(بالإيطالية: Roberto I Carlo Luigi Maria تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
RobertIP.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 9 يوليو 1848[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
فلورنسا  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 16 نوفمبر 1907 (59 سنة)[1][2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
لوكا  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Italy (1861–1946).svg
مملكة إيطاليا (17 مارس 1861–16 نوفمبر 1907)  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوجة الأميرة ماريا بيا دي بوربون-الصقليتين
ماريا أنتونيا من البرتغال  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء ماريا لويز دي بوربون-بارما،  وإنريكو، دوق بارما،  وجوزيبي، دوق بارما،  وإلياس، دوق بارما،  وسيكستوس أمير بوربون بارما،  وأمير كزافييه دي بوربون-بارما،  والأمير فيليكس من بوربون-بارما،  والأمير رينيه من بوربون-بارما،  والأميرة غايتانو من بوربون-بارما،  وماريا أنطونيا فون بوربون-بارما،  وزيتا من بوربون بارما  تعديل قيمة خاصية الابن (P40) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الأمير إنريكو، كونت بردي،  والأميرة مارغريتا من بوربون-بارما،  والأميرة أليس من بارما  تعديل قيمة خاصية إخوة وأخوات (P3373) في ويكي بيانات
عائلة أسرة بوربون-بارما  تعديل قيمة خاصية الأسرة (P53) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
المهنة أرستقراطي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of the Golden Fleece Rib.gif
 فارس رهبانية الجِزَّة الذهبية   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

روبرت الأول (إيطالية: Roberto I Carlo Luigi Maria di Borbone, Duca di Parma e Piacenza ؛ 9 يوليو 1848 – 16 نوفمبر 1907) كان أخر دوق بارما وبياتشنزا من 1854-1859 بعد أن ضمت الدوقية إلى مملكة سردينيا- بييمونتي خلال مراحل توحيد إيطاليا، يعتبر فرداً من آل بوربون- بارما بحيث ينحدر من فيليب، دوق بارما الابن الثالث لـ فيليب الخامس ملك إسبانيا وإليزابيث فارنيزي من بارما.

السيرة الذاتية[عدل]

ولد في فلورنسا هو ابن كارلو الثالث دوق بارما وماري تيريز دي أرتوا ابنة شارل فرديناند دوق بيري وحفيدة شارل العاشر ملك فرنسا، خلف والده على العرش دوقية بعد اغتياله، وكان في ذاك الحين بالغ السادسة من العمر مما اعطى الوصية لوالدته، وعندما كان في الحادي عشر من العمر أصبح مخلوعاً، بعد أن ضمت قوات بييمونتي دوقيته إلى مملكتهم، التي شكلت في نهاية المطاف مملكة إيطاليا.

على الرغم من فقدان عرشه في بارما، إلا أنه امتلك ثروة الكبيرة والهائلة، بحيث كان لديه قطار خاص يستطيع به السفر لأمكنة البعيدة وأيضا كان لديه العشرات من السيارات والقلاع في شمال غرب إيطاليا وفي فيينا، وأيضا امتلك قلعة شامبور في فرنسا.

بعد أقل من أربعة أشهر من وفاته في 1907، أعلن المشير في المحكمة النمساوية اعتبار ستة من أبنائه الأكبر من زوجته الأولى غير كفوين من ناحية القانونية (بسبب تخلف العقلي)، بناء على طلب من أرملته الدوقة ماريا أنطونيا، ومع ذلك كان اعتبر الوريث الأساسي هو إليا هو الابن الأصغر من زواجه الأولى، وأيضا اعتبر الوصي القانوني لأخوته الستة الكبار، ولما كبر أخوته الغير أشقاء رفعوا عليه دعوى قضائية لمحاولته حصول على قدر أكبر من ثروة الدوقية، مع ذلك خسر الدعوى أمامهم في المحاكم الفرنسية.

أسرة[عدل]

في عام 1869، وهو في المنفى استطاع الزواج من ماريا بيا دي بوربون-الصقيلتين ابنة فرديناندو الثاني ملك الصقليتين هم أبناء عمومة، بحيث يعتبر والدها (فريناندو الثاني) وجدته (ماري كارولين دي الصقليتين، دوقة بيري) أخوة الغير الأشقاء بحيث كليهما ابن فرانشيسكو الأول ملك الصقليتين، تنتمي ماريا بيا إلى للعائلة المخلوعة في الصقليتين، وبالتالي هي الأخرى من آل بوربون مثل زوجها، استطعت انجاب لزوجها حوالى 12 ابناً؛ منهم:-

في عام 1884، وبعد عامين من وفاة زوجته أثناء الولادة تزوج من ماريا أنطونيا من البرتغال ابنة المخلوع ميغيل الأول ملك البرتغال وأديلايد من لوفنشتاين-فيرتهايم-روزنبرغ، تعتبر ابنة خالته من البعيد بحيث تعتبر جدتها (كارلوتا من إسبانيا) وجدته (ماريا لويزا، دوقة لوكا) كليهما أشقاء بنات كارلوس الرابع ملك إسبانيا وماريا لويزا من بارما، استطعت هي الأخرى انجاب له 12 ابناً؛ منهم:-

المراجع[عدل]

  1. أ ب وصلة : 129125903 — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. أ ب معرف شخص في النبلاء: https://tools.wmflabs.org/wikidata-externalid-url/?p=4638&url_prefix=http://www.thepeerage.com/&id=p10183.htm#i101829 — باسم: Roberto I di Borbone, Duca di Parma — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017