زوان مسكر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الزوان المسكر

Illustration Leymus arenarius and Lolium temulentum0.jpg
رسم توضيحي لنبات الزوان المسكر

الزوان المسكر
الزوان المسكر
المرتبة التصنيفية نوع[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: البذريات
الشعيبة: مستورات البذور
الرتبة: القبئيات
الفصيلة: النجيلية
الجنس: الزوان Lolium
النوع: المسكر temulentum
الاسم العلمي
Lolium temulentum [1]
لينيوس، 1753
معرض صور زوان مسكر  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

الزُّوَان المُسْكِر[2] أو دَنْقَة[2] (باللاتينية: Lolium temulentum) نوع نباتي يتبع جنس الزوان من الفصيلة النجيلية.

الوصف النباتي[عدل]

الزوان هو نبات عشبي حولي، وهو نوع من نبات أحادي الفلقة ينتمي إلى الفصيلة النجيلية. تتميز نبتة الزوان بغصن طويل، و لها عدة رؤوس ينمو كل رأس فوق الآخر، ولها قشرة خارجية ذات حسكات في أطرافها، تشبه القمح إلى حد كبير وتنتشر كعشبة.

توزيع النباتات[عدل]

انتشر النبات من الشرق الأوسط في جميع أنحاء أوروبا عن طريق زراعة الحبوب وخاصّة منها القمح، لأنّ هذا النبات يتبع دورة بيولوجية متشابهة جدا مع القمح وينضج في نفس الوقت، وحجمه يشبه حبّة القمح. وهكذا  انتشر الزوان في كلّ العالم.[3] استمر انتشار الزوان بهذه الطريقة   إلى حين ظهور الآلات الحديثة التي  أتاحت فرز الحبوب وفصل بذور الزوان عن بقية الحبوب لتسويقها. ولكن توزيع الزوان في العالم انخفض بشكل كبير بسبب استخدام مبيدات الأعشاب والأسمدة التي تقوّي نموّ الحبوب بصفة عامة مقارنةً بالزوان.[3][4]

التسمم والكمية المصرح بها في المنتوجات الغذائية البشرية أو الحيوانية[عدل]

كان من الشائع أن يصاب الزوان بفطر داخلي من جنس Neotyphodium. تصبح الحبوب المصابة بالفطر Neotyphodium coenophialum سامة: لأن الفطر ينتج قلويدات (مثل التيمولين) ذات خصائص مخدرة.[5]

الفوائد الطبية[عدل]

يستعمل دقبقها لعلاج الأمراض الجلدية في الأغلب مثل وقف الغنغرينة والقروح الفاسدة، وتستعمل مع الملح وجذور الفجل لتطهير الجلد من داء الجذام، والقوباء الحلقية، وبإضافة الخل والكبريت تذيب العقد والأورام. ويمكن أخذ مستخلص منه ومن العسل لغسل الأعضاء المتأثرة من عرق النسا، ويمكن استعمال دقيق الزوان معجونًا لسحب الشظايا.[6]

الموئل والانتشار[عدل]

تكثر في حقول الذرة وعل ممرات الحقول موطنه الأصلي، موجودة في حوض البحر الأبيض المتوسط وأوروبا، حيث يتواجد في بلاد الشام ومصر والمغرب العربي ومعظم مناطق أوروبا.[7] وتزهر هذه النبتة في فصل الصيف.

الاستعمال الحديث[عدل]

قد ينتج تأثير سام من الزوان، وقد يكون هذا التأثير من الفطر، لذلك لا ينصح الأطباء الحديثون باستخدامه في البيوت ويقول البعض أنه قد يؤدي إلى العمى.[8]

مرادفات للاسم العلمي[عدل]

المصادر[عدل]

  1. أ ب المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 1 — الصفحة: 83 — معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: https://biodiversitylibrary.org/page/358102
  2. أ ب إدوار غالب، الموسوعة في علوم الطبيعة (باللغة العربية، اللاتينية، الألمانية، الفرنسية، والإنجليزية)، دار المشرق، ص. 595، ISBN 2-7214-2148-4، ويكي بيانات Q113297966.
  3. أ ب Jayne Elisabeth Archer ، Richard Marggraf Turley ، Howard Thomas (2011)، Springer (المحرر)، Evolution, Physiology and Phytochemistry of the Psychotoxic Arable Mimic Weed Darnel (Lolium temulentum L.) in Progress in Botany (PDF) (باللغة الإنجليزية)، Ulrich Luttge Wolfram Beyschlag Burkhard Budel Dennis Francis، ج. vol 72، ص. 73–104. {{استشهاد بكتاب}}: |المجلد= has extra text (مساعدة)
  4. ^ Dietrich Frohne, Uwe Jensen (1982)، Systematik des Pflanzenreichs. Unter besonderer Berücksichtigung chemischer Merkmale und pflanzlicher Drogen (باللغة الألمانية)، ISBN 3-437-20486-6، G. Fischer، Stuttgart، ج. Vol 2. {{استشهاد بكتاب}}: |المجلد= has extra text (مساعدة)
  5. ^ "L'ivraie enivrante"، 10 يونيو 2020، مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2022.
  6. ^ سلام فوزي، ألف ياء الأعشاب والنباتات الطبية، بيروت ولبنان.
  7. ^ قاعدة البيانات الأوروبية-المتوسطية للنباتات.خريطة انتشار الزوان المسكر (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 26 آذار 2012. نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ سلام فوزي، ألف باء الأعشاب والنباتات الطبية، بيروت ولبنان.