سامي الفهري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سامي الفهري
ولادة 7 نوفمبر 1971 (العمر 42 سنة)
مواطنة علم تونس تونس
عمل منتج ومذيع
زوج أسماء الفهري
أولاد بنتان
والدان محمد علي (أب)

سامي الفهري (7 نوفمبر 1971 -) [1]، هو مقدم ومنتج ومخرج برز ابتداء من عام 2003 بتقديمه عدة أعمال تلفزية على قناة تونس 7. دخل الفهري قطاع الإعلام عبر إذاعة تونس الدولية التي عمل فيها كمنشط [2] منذ 1998، وانضم بعد ذلك بقناة 21 ثم التحق بشركة ه كاكتوس للإنتاج صهر الرئيس بلحسن الطرابلسي. وقدم سامي الفهري على التوالي برنامجي "آخر قرار" (2003-2005) و"دليلك ملك" (2005-2007) على قناة تونس 7، وفي رمضان 2008 قام بإخراج مسلسل مكتوب الذي سخرت له ميزانية ضخمة قياسا بالمسلسلات الرمضانية الأخرى. تلاه في رمضان 2009 إخراجه للجزء الثاني. وفي رمضان 2010، قام بإخراج مسلسل كاستينغ الذي ظهر فيه كممثل في دور صغير. أطلق عقب الثورة التونسية قناة التونسية .

الاعتقال وردود الفعل[عدل]

أتهم سامي فهري بالعديد من قضايا الفساد، لكونه شريك بلحسن الطرابلسي صهر الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي في شركة كاكتوس للإنتاج. واُعتقل منذ نهاية أغسطس 2012 ودخل في إضراب جوع وحشي في 18 ديسمبر احتجاجا على مواصلة اعتقاله[3] وعلّق إضراب جوعه الوحشي لمدة يومين وعوّضه بإضراب جوع عادي بعد زيارة نواب المجلس التأسيسي عصام الشابي وإياد الدهماني له. وفي 20 ديسمبر نظم سياسيون منهم إياد الدهماني وفنانون وحقوقيون وزوجة سامي الفهري وبنتاه ووالدته وشقيقته سلمى وقفة احتجاجية أمام قصر العدالة بتونس العاصمة وهو مقر وزارة العدل ورفعوا لافتات تطالب بتطبيق القانون وإطلاق سامي الفهري منها "ديقاج"* لوزير العدل نور الدين البحيري و"طبّق القانون وسيّب** المسجون"[4] ثم عاد للإضراب الوحشي في 22 ديسمبر 2012. نظمت اللجنة الوطنية لمساندة سامي الفهري التي يترأسها الطاهر بن حسين في 24 ديسمبر 2012 وقفة احتجاجية أمام سجن المرناقية الذي يمكث فيه سامي الفهري وقد حضرها إعلاميون وفنانون منهم حسن بن عثمان وآمنة المنيف وعصام الشابي وإياد الدهماني وألفة العياري كاتبة عام نقابة السجون والإصلاح. ورفعوا شعارات منها "كلنا سامي الفهري" وردّدوا شعارات منها "سَيّبُوا الراجل". وفي 27 ديسمبر نظّم فنانون من بينهم الممثلون لمين النهدي ومحمد العوني ووجيهة الجندوبي ومحمد علي بن جمعة والمخرج يسري بوعصيدة وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي بتونس للمطالبة بالإفراج عنه.[5] ونُقل سامي الفهري مساء 27 ديسمبر إلى مستشفى الحبيب ثامر بتونس العاصمة بعد تعكّر حالته الصحية.[6]

وفي 28 ديسمبر أصدرت النقابة التونسية للصحفيين التونسيين بيانا بيّنت فيه أن سجن سامي الفهري هو سياسي نتيجة "الجرأة في اللوجيك السياسي القلابس." وأصدرت منظمة حرية وإنصاف بيانا قالت فيه أنه يجب إطلاق سامي الفهري. وفي 3 يناير 2013 حكمت المحكمة بالإبقاء على سامي الفهري رهن الإيقاف واصدار بطاقة إيداع بحق خمسة رؤساء مديرين عامين لمؤسسة التلفزة التونسية.[7] و لقد غادره في 12 مارس 2013 على الساعة الثانية و 35 دقيقة.

وحكمت الدائرة الجنائية بالمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة في 12 جويلية 2013 بالإبقاء على حالة سراح في حق سامي الفهري وعبد الوهاب عبد الله وخمس مديرين عامين سابقين لمؤسسة التلفزة التونسية في قضية شركة كاكتوس. وقالت سنية الدهماني محامية الفهري أن موكلها سيبقى رهن الاعتقال لتورطه في قضية الإشهار المتعلقة بالبريد التونسي.[8]

الحياة الشخصية[عدل]

سامي الفهري متزوج من أسماء الفهري وله بنتان، منهما خديجة التي مثلت دور فاطة وهي بنت بالتبني عمرها عشر سنوات في الموسم الثالث من مسلسل مكتوب.

مراجع[عدل]

مواقع خارجية[عدل]

ملاحظات[عدل]

Ibn Khaldoun-Kassus.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية تونسية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
      {{{{{3}}}}}
Ibn Khaldoun-Kassus.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية تونسية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}