التجمع الدستوري الديمقراطي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
التجمع الدستوري الديمقراطي
Rcd logo.jpg

البلد Flag of Tunisia.svg تونس  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التأسيس
التأسيس 1988
تاريخ التأسيس 27 فبراير 1988  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
المؤسسون زين العابدين بن علي  تعديل قيمة خاصية (P112) في ويكي بيانات
انحل عام 2011
 Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الشخصيات
قائد الحزب زين العابدين بن علي (1988–2011)  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات
قبله الحزب الاشتراكي الدستوري
القادة زين العابدين بن علي (رئيس)
محمد الغرياني (أمين عام) (قادة سابقون)
المقر الرئيسي تونس العاصمة  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
الأفكار
الأيديولوجيا وسطي دستوري , إشتراكي إجتماعي
معلومات أخرى
الإصدارات جريدة الحرية
صحيفة لورونوفو
الموقع الرسمي rcd.tn

التجمع الدستوري الديمقراطي، كان الحزب الحاكم في تونس والمهيمن على الحياة السياسية منذ انقلاب 7 نوفمبر 1987 والذي أطاح بنظام الحبيب بورقيبة إلى بداية سنة 2011، أي عندما اندلعت ثورة تونس - وهو الآن منحلّ.

تاريخ الحزب[عدل]

في مارس /آذار 1920، تأسس أول حزب وطني تونسي تحت اسم الحزب الحر الدستوري التونسي. وفي سنة 1934 خرج من صلبه حزب ثان حمل نفس الاسم غير أن الصحفيين والمهتمين درجوا على تسميته بحزب الدستور الجديد الذي استطاع أن يكون أبرز حزب سياسي وطني خلال مرحلة التحرير، وهو الذي قاد البلاد إلى الاستقلال، وتمكن بذلك من الوصول إلى السلطة عام 1956 وأعلن النظام الجمهوري في 25 جويلية/تموز 1957. وتحول اسمه في أكتوبر /تشرين الأول 1964 إلى الحزب الاشتراكي الدستوري. ثم تحول ثانية إلى اسمه الحالي التجمع الدستوري الديمقراطي في 27 فيفري 1988.[1] وقد فاز بكل مقاعد مجلس النواب في انتخابات سنة 1989 و80.48% من الأصوات. وفي سنوات 1994 و1999 و2004 فاز بكل المقاعد غير المخصصة لأحزاب المعارضة القانونية وحصل على نسبة فاقت أو قاربت التسعين في المائة. وفي الانتخابات البلدية لسنة 2005 تحصل التجمع على 4.098 مقعد من أصل 4.366 في المجالس البلدية. وفاز مرشحه ورئيسه زين العابدين بن علي في الانتخابات الرئاسية لسنوات 1989 و1994 و1999 و2004 بنسبة فاقت في كل مرة 90% في المائة. وكانت حكومات عدة تنتمي كليا لهذا الحزب. وقالت قيادة الحزب في الماضي بأن عدد منخرطيه يبلغ مليونين و180 ألف منخرط [2] إلا أن المختصين يقدرون عدد الناشطين فيه ببضعة عشرات آلاف فقط وعدة آلاف من العضويات كانت تحت الأكراه والتهديد . التجمع الدستوري الديمقراطي كان عضوا في الاشتراكية الدولية. وكان يصدر جريدتين: الحرية (ناطقة بالعربية) ولورونوفو (ناطقة بالفرنسية). كان لونه الانتخابي هو اللون الأحمر.

يوم 6 فيفري 2011، تم تعليق جميع نشاطات التجمع الدستوري الديمقراطي، إذ أصبحت جميع اجتماعاته ممنوعةً قانونياً.

هيكلة الحزب[عدل]

كان يتكون التجمع من ديوان سياسي وأمانة عامة ولجنة مركزية إضافة لهياكل استشارية وقاعدية. تشرف الأمانة العامة على 28 لجنة تنسيق موزعة على ولايات الجمهورية بمعدل لجنة تنسيق في كل ولاية باستثناء ولاية تونس التي تضم 5 لجان. تضم لجان التنسيق مجتمعة 358 جامعة تغطي المعتمديات ال326 إضافة لبعض البلدان الخارجية ويشرف على كل لجنة تنسيق كاتب عام يقع تعيينه من قبل رئيس التجمع. تتكون الجامعات من 8100 شعبة موزعة على كامل تراب البلاد إضافة ل40 شعبة تضم أساتذة التعليم العالي و509 شعبة في الخارج.

آخر ديوان سياسي للحزب[عدل]

كان يقع تعيين أعضاء الديوان السياسي من قبل رئيس الحزب ويتم اختيارهم من بين أعضاء اللجنة المركزية. كان يتكون الديوان السياسي منذ 6 سبتمبر 2008 [3] من :

أعضاء:

نواب رئيس الحزب[عدل]

الأمناء العامون المتعاقبون[عدل]

المدراء[عدل]

  • حامد القروي (27 فيفري - 2 أوت 1988).

اللجنة المركزية[عدل]

اللجنة المركزية كانت هي الهيئة المنبثقة عن المؤتمر الوطني للحزب وتجتمع بدعوة من رئيس التجمع مرة كل ستة أشهر، وهي حسب الفصل 22 من النظام الداخلي للحزب "المسؤولة على متابعة تنفيذ مقرراته وتساعد الديوان السياسي على ضبط المواقف تجاه الأحداث الهامة بين مؤتمرين".

كانت تتكون اللجنة المركزية للحزب منذ مؤتمر التحدي المنعقد في أوت 2008 من 350 عضو (منهم 250 عضو منتخب) بنسبة تجديد بلغت 77% مقارنة بالمؤتمر السابق. رفع عدد أعضاء اللجنة المركزية خلال المؤتمر من 250 إلى 350 (إضافة لأعضاء مجلس المقاومين وكبار المناضلين الذين ينضمون آليا إليها) كما وقع ضم شابين دون سن الثلاثين عن كل لجنة تنسيق وعن الهياكل الحزبية بالخارج. شهدت تركيبة اللجنة المركزية الجديدة صعودا قويا لرجال الأعمال بضمها لعدد كبير منهم من أبرزهم عزيز ميلاد (رئيس مدير عام شركة تونس ترافيلعبد الوهاب بن عياد (مجموعة بوليناالمنصف المزابي (مجموعة المزابيرشيد بن يدر (مجموعة الأمان) كما شهدت انضمام كل من بلحسن الطرابلسي وصخر الماطري (صهرا الرئيس).[4]

الإدارة المركزية[عدل]

ملاحظة:هذه القائمة تضم أشخاصا كان لهم وزن في الحزب، ولاتمت للوقت الحاضر أي صلة.

  • مدير مركز الدراسات والتكوين : فؤاد القرقوري
  • رئيس دائرة الإعلام والتوثيق : حمادي بن حماد
  • رئيس دائرة المناضلين : محمد صالح الغربي
  • رئيس دائرة العمل التضامني : عبد الرزاق شقرون
  • رئيس دائرة الهياكل : محمد علي الجلاصي
  • رئيس دائرة التونسيين بالخارج : عبد العزيز براهم
  • رئيس دائرة التربية : رضا المازني
  • المكلف بالشؤون الإدارية : يوسف بن سالم

مؤتمرات الحزب[عدل]

  • مؤتمر الإنقاذ (29 - 31 جويلية/يوليو 1988).
  • مؤتمر المثابرة (28 جويلية/يوليو – 1 أوت 1993).
  • مؤتمر الامتياز (30 جويلية/يوليو - 2 آب/أوت 1998).
  • مؤتمر الطموح (29 - 31 جويلية/يوليو 2003).
  • مؤتمر التحدي (30 جويلية - 2 أوت 2008).

حل الحزب[عدل]

حل المكتب السياسي للحزب[عدل]

في 20 يناير 2011 وبعد فرار الرئيس السابق زين العابدين بن علي بـ6 أيام، أعلن حزب التجمع الدستوري الديمقراطي حل ديوانه السياسي. وقال الحزب في بيان صحفي "اعتبارا لاستقالة عدد من أعضاء الديوان السياسي للتجمع لأسباب مختلفة، يعتبر الديوان السياسي في هذه الحالة منحلا ويتولى الأمين العام محمد الغرياني وقتيا تصريف شؤون الحزب لاتخاذ ما يتعين من الإجراءات بالنسبة لوضع الحزب في ظل متطلبات المرحلة الجديدة".[5]

حل الحزب قضائيا[عدل]

أعلنت المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس الأربعاء 9 مارس 2011 حل التجمع الدستوري الديمقراطي، حزب الرئيس السابق زين العابدين بن علي.[6]

وقالت وكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ "المحكمة الابتدائية بتونس قضت بحل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي وتصفية أمواله والقيم الراجعة له عن طريق إدارة أملاك الدولة وحمل المصاريف القانونية على المدعى عليه" بعد قضية تقدم بها وزير الداخلية السابق فرحات الراجحي ومطالبته بحل الحزب، الراجحي الذي سبق وإن علّق نشاطات الحزب رسميا في 6 فبراير 2011.[7][8]

وفور صدور الحكم عمت فضاء المحكمة أجواء الفرحة والترحيب بقرار المحكمة وتجمع الحاضرون حول المحامي فوزي بن مراد النائب عن وزير الداخلية الذي صرح قائلا "لقد تم حل التجمع الدستوري الديمقراطي وبذلك تحقق أحد أهم أهداف الثورة" حسب مراسل وكالة فرانس برس.[6]

رفضت محكمة الاستئناف في تونس الاثنين 28 مارس 2011، دعوى تقدم بها محامو حزب التجمع الدستوري الديمقراطي، بوقف طلب حل الحزب.[9]

وكانت لجنة صلب وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية وتدعى "لجنة تصفية التجمع المنحل"، قد تعهّدت منذ الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية في مارس 2011 والمتعلق بحل التجمع، بمهمة تصفية أملاك هذا الحزب، إلى أن تم في 2013 إحالة هذه المهمة إلى لجنة مستقلة يشرف عليها قاض معيّن من طرف المحكمة الإبتدائية بتونس.[10]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ موقع التجمع الدستوري الديمقراطي.. هذا الموقع وقع اغلاقه لأن هذا الحزب لم يعد قانوني بموجب أمر قضائي صدر في مارس 2011]
  2. ^ عدد 27 جويلية 2008 لجريدة الصباح نسخة محفوظة 03 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ عدد 6 سبتمبر 2008 لجريدة الصباح نسخة محفوظة 03 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ أعضاء اللجنة المركزية من موقع الحزب نسخة محفوظة 05 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "حزب التجمع بتونس يحل مكتبه السياسي". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "القضاء يقرر حل حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم سابقا". https://www.france24.com/. 2011-03-09. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  7. ^ "حل التجمع الدستوري الديمقراطي ابتدائيا". www.pm.gov.tn. 2011-03-09. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "وزير الداخلية فرحات الراجحي يعلن تعليق أنشطة حزب بن علي". فرانس 24 / France 24. 2011-02-06. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "تأكيد حل حزب بن علي". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "أين وصلت تصفية أملاك حزب التجمع المنحل ؟". attounisiyoun. 2019-01-13. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)