هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.

شالح بن هدلان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها.
شالح بن هدلان
معلومات شخصية
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

هو شالح بن حطاب بن هدلان[1] أحد فرسان وشيوخ قبيلة قحطان ، وقد اشتهر بفروسيته وبرثاء ابنه ذيب.

كان شالح بن هدلان ( من أمراء قحطان ) قد فقد ابنه ذيب ، وأثر ذلك في نفسه كثيراً ، فذيب لم يكن ابنه وحسب ، بل أحد الفرسان الشجعان الذين في فقدانهم خسارة عظيمة للقبيلة ككل ، ولشالح قصائد كثيرة يرثي فيها ابنه ، ولكن لهذه القصيدة مناسبة خاصة غير الرثاء ، حيث سمعَ شالح أن رجلاً يدعى الهويدي فقد طيراً له وراح يطلبه ، ويتحسّر عليه ، فأرسل له هذه القصيدة التي يقول فيها :

إن كان تنشد يا الهويدي عن الطير ** الطير والله يا الهويدي غدا لي

طيري عذاب معسكرات المسامير ** إن حل عند قطيْهنّ الجفالي

إن جا نهار(ن) فيه شر(ن) بلا خير ** وغدا لهن عند الطريح اجتوالي

إن دبرن خيل وخيل مناحير ** وغدن مثل مخزمات الجمالي

على الرمك صيده عيال مناعير ** وشره على نشر الحريب الموالي

يضحك ليا صكت عليه الطوابير ** طير السعد قلبه من الخوف خالي

خيالنا وإن عرجدنّ المظاهير ** وزيزوم عيرات(ن) طواها الحيالي

غيث لنا وإن جت ليالي المعاسير ** وبالشح ريف(ن) للضعوف الهزالي

يسقي ثراه من الروايح مزابير ** تمطر على قبر(ن) سكن فيه غالي

فلما وصلت الأبيات للهويدي ، علم أن شالح يقصد ابنه ذيباً بـ ( طيره ) ، وأن حزنه لم يكن في محله ، فصرف نظره عن البحث عن الطير.

مراجع[عدل]

  1. ^ مجلة قطوف العدد الاول سبتمبر 2002 صفحة رقم 6
Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.