صلاح الدين أبو عرفة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

صلاح الدين إبراهيم أبوعرفة او يشتهر بـ صلاح أبوعرفة (ولد بالقدس 1966)، شخصية دينية، تتلمذ على يد نفسه وليس له شيوخ. بدأ ظهوره في 2008 بإقامته حلقات دينية في المسجد الأقصى، وهو ليس من أئمة المسجد الأقصى او مدرسيه كما هو منتشر في اليوتيوب. أنشأ في عام 2004 مؤسسة أهل القرآن وترأسها، تميز بنقد وتحليل والرد على العديد من الشخصيات الإسلامية، التي عرفت باتباعها مدرسة الرأي والقياس والمقاصد. عُرف وأُشتهر أكثر بموقفه المناهض للثورات العربية والربيع العربي وتأييده لنظام بشار الأسد مثلا، مما دفع آخرون للردّ عليه من العلماء المسلمين الفلسطينيون وغيرهم مثل أستاذ الفقه والأصول في جامعة القدس حسام الدين عفانة، وزغلول النجار، حتى قام بعض من روّاد المسجد بمحاولة إخراجه منه في 2013 ميلادي[1]

الفكر والمنهج[عدل]

اعتمد أبو عرفه على دراسة القرآن بالقرآن. وتتلمذ على يد نفسه وليس له شيوخ.

ليس من أئمة المسجد الأقصى[عدل]

كان يلقي محاضراته في المسجد الأقصى، واشتهر على اليوتيوب وبعض وسائل الإعلام بأنه من أئمة المسجد الأقصى. مما دفع دائرة الاوقاف الاسلامية في مدينة القدس في 30 مايو 2013 وفي جريدة القدس، وعلى لسان مدير المسجد الاقصى آنذاك الشيخ "عمر محمد الطحان الحلبي"، الاعلان والنفي أن يكون الشيخ صلاح أبو عرفة، أحد أئمة المسجد، أو مدرساً فيه.[2]

إخراجه من المسجد الأقصى[عدل]

في 25 مايو 2013 قامت في مسجد الأقصى مظاهرات وهتافات ضده، وذلك بعد أن قدّم موعظة دينيّة داخل المسجد، فيها أيد نظام بشار الأسد في سوريا وتهجم على قناة الجزيرة وبعد خطبة دينية طويلة قدّمها لجموع من المصلّين، هبّ المئات من داخل المسجد الأقصى وبدأوا بالهتاف ضدّه وإخراجه منه.[1]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]