يرجى إضافة قالب معلومات متعلّقة بموضوع المقالة.

صلاح الدين أبو عرفة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

صلاح الدين إبراهيم أبو عرفة او يشتهر بـ صلاح أبو عرفة (من مواليد مدينة القدس في عام 1966)، وهو شخصية إعلامية دينية، درس الدعاية والإعلام في لندن، وكان متصحفاً للكتب تتلمذ على يد نفسهِ وليس لهُ شيوخ، وهو ليس إماماً للمسجد الأقصى كما يشيع بين العوام، كما أنه ليس مدرساً رسمياً في المسجد الأقصى، ولذلك اصدرت دائرة الأوقاف الاسلامية بالقدس بياناً بخصوصه بعد طردهِ من المسجد الأقصى بسبب تأييده لجرائم نظام بشار الأسد في سوريا. بدأ ظهوره في عام 2008 بعد إقامته حلقات للتدريس في المسجد الأقصى ولكن طُرد منه في عام 2013 بسبب تأييده لنظام بشار الاسد في سوريا وكذلك تطاوله في كلامه على العديد من علماء المسلمين.[1]

الفكر والمنهج[عدل]

يعتمد منهج وفكر أبو عرفه على دراسة القرآن بالقرآن، وله تفاسير غريبة مخالفة لمنهج المسلمين. ولم يتلمذ على يد شيخ وإنما كان متصحفا للكتب تلقى تعليمه منها بلا مدرس.

ليس من أئمة المسجد الأقصى[عدل]

كان صلاح أبو عرفة يلقي محاضراته في المسجد الأقصى، واشتهر على موقع يوتيوب، وكذلك في بعض وسائل الإعلام بأنه من أئمة المسجد الأقصى، مما دفع دائرة الأوقاف الاسلامية في مدينة القدس في 30 مايو 2013 الإعلان في جريدة القدس وعلى لسان مدير المسجد الاقصى آنذاك الشيخ "عمر محمد الطحان الحلبي"، الاعلان والنفي أن يكون الشيخ صلاح أبو عرفة، أحد أئمة المسجد، أو يعمل مدرساً فيه.[2]

طرده من المسجد الأقصى[عدل]

في 25 مايو 2013 قامت في المسجد الأقصى مظاهرات وهتافات ضده، وذلك بعد أن قدّم محاضرة دينيّة داخل المسجد، أيّد فيها نظام بشار الأسد في سوريا وبعد خطبة طويلة قدّمها لجموع من المصلّين، هبّ العشرات من المصلين داخل المسجد الأقصى بالهتاف ضدّه وإخراجه منه.[3][4]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]