صناعة الألماس في إسرائيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

صناعة الألماس في إسرائيل تعد لاعباً عالمياً مهماً في إنتاج قطع الألماس للبيع بالجملة، ففي عام 2010 أصبحت إسرائيل رئيسًا لنظام عملية كيمبرلي لإصدار شهادات المنشأ،[1] واعتبارا من 2016 تشكل قطع الألماس 23.2٪ من إجمالي صادرات إسرائيل وكانت أكبر منتج يتم تصديره فيها، حيث بلغت 12٪ من الإنتاج العالمي.[2][3]

التاريخ[عدل]

الحرف التقليدية اليهودية[عدل]

تعد حرفة قطع الألماس حرفة يهودية تقليدية تعود إلى قرون، ففي أواخر القرن 15، اخترع قاطع الألماس اليهودي لودفيك فان بيركن عجلة التلميع سكيف، وهو ابتكار تكنولوجي أحدث ثورة في هذه الصناعة.[4]

بدايات ما قبل الدولة[عدل]

بدا ما سيصبح فيما بعد صناعة الألماس الإسرائيلية في عام 1937، أي قبل 11 عاماً إعلان الدولة، عندما تم افتتاح أول مصنع لتلميع الألماس في بتاح تكفا من قبل خبراء اللاجئين من هولندا،[5] وفي عام 1938 تمت إزالة رسوم الاستيراد بنسبة 15٪ على الأحجار الخام المستوردة. بحلول عام 1944 كانت هذه الصناعة تستوعب 3300 عامل في 33 مصنعًا باستثمارات رأسمالية يهودية بالكامل بقيمة 1,320,000 جنيهًا فلسطينيًا. تجاوزت قيمة الصادرات 3,200,000 جنيهًا فلسطينياً إلى الولايات المتحدة وكندا والهند؛ حيث كانت القيمة الأكبر لأي سلعة فردية تم تصديرها من فلسطين الانتدابية في ذلك العام.[6] بين عامي 1944 و1948 عانت الصناعة من الفوضى المتزايدة وتم إغلاقها تمامًا في فبراير 1948.[7]

السنوات الأولى لدولة إسرائيل[عدل]

بعد إعلان الدولة، تم تحويل الاقتصاد من الاستهلاكي إلى اقتصاد الحرب، وجاء ذلك في أوج أزمة الألماس حيث كانت العديد من الاقتصادات التي مزقتها الحرب تكافح من أجل إعادة تأسيسها. خلال الخمس عشرة سنة الأولى من وجود إسرائيل، كان الألماس وبرتقال يافا من أهم منتجات التصدير للدولة الجديدة،[8] وبعد أن وصلت إلى أدنى نقطة لها في أعقاب إغلاق عام 1948،[محل شك] استمرت هذه الصناعة في النمو، وأصبحت رائدة عالميًا في صناعة الألماس. [بحاجة لمصدر]


الوضع الحالي[عدل]

في بداية القرن 21، كانت إسرائيل واحدة من المراكز الثلاثة الرئيسية في العالم للألماس المصقول إلى جانب بلجيكا والهند. في 2012 هبط صافي صادرات الألماس المصقول في إسرائيل بنسبة 22.8٪، حيث انخفضت إلى 5.56 مليار دولار من 7.2 مليار دولار في عام 2011، وانخفض صافي صادرات الألماس الخام بنسبة 20.1٪ إلى 2.8 مليار دولار، وتراجع صافي صادرات الألماس المصقول بنسبة 24.9٪ إلى 4.3 مليار دولار، بينما انخفضت واردات الألماس الخام 12.9% إلى 3.8 مليار دولار. أكبر الأسواق هي الولايات المتحدة بنسبة تمثل 36 ٪ من إجمالي سوق التصدير للماس المصقول بينما تظل هونغ كونغ في المرتبة الثانية بنسبة 28 ٪ وبلجيكا بنسبة 8 ٪ في المرتبة الثالثة.[9][10][11][12]

البنية التحتية التجارية[عدل]

تقع هذه الصناعة في "منطقة الألماس" في رمات غان في منطقة تل أبيب. يتكون المجمع من 4 مبان مترابطة فيما بينها بممرات، وتتم عملية التداول بالكامل في هذا المجمع.[13] يحتوي برج الألماس في المنطقة على أكبر قاعة لتجارة الألماس في العالم.

تمول حكومة إسرائيل معهد الألماس الإسرائيلي وهي هيئة صناعة غير ربحية، لتمثيل المنظمات والمؤسسات المشاركة في صناعة الألماس الإسرائيلية.

مبادئ الصناعة[عدل]

تضمن صناعة الألماس الإسرائيلية أن جميع أنواع الألماس مصنعة بشكل طبيعي بنسبة 100٪ وتشارك في عملية كيمبرلي، وهي نظام لإصدار الشهادات هدفه ضمان عدم دخول أي ألماس دموي إلى السوق.[13]

ومع ذلك، يقول بعض نشطاء حقوق الإنسان إن عملية كيمبرلي تعرّف الألماس الممول للصراع بصورة ضيقة للغاية فقط فيما يتعلق بالأحجار غير المصقولة، مما يمكّن صناعة قطع الألماس في إسرائيل من تجنب الانتباه.[14] دعت حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات والعقوبات - من بين أمور أخرى - إلى اعتبار الألماس المجهز في إسرائيل ألماسًا للصراع. [15] [16] [17]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Miskin، Maayana (June 18, 2010). "Zimbabwe Diamond Activist Jailed before Israel Appearance". عروتس شيفع. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2013. 
  2. ^ OEC - Israel (ISR) Exports, Imports, and Trade Partners نسخة محفوظة 7 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ OEC - Countries that export Diamonds (2016)
  4. ^ "Chapter Eleven - The Diamond Cut". www.edwardjayepstein.com. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2016. 
  5. ^ The Early 1900s نسخة محفوظة 2006-11-07 على موقع واي باك مشين. by Shira Ami
  6. ^ 'A survey of Palestine'. Vol 1. Originally published 1946-47. (ردمك 0-88728-211-3). Page 445.
  7. ^ The Scotsman, March 8th 1948: 'كلير هولينجورث, Jerusalem, by Air Mail : One of the biggest casualties of the Palestine civil war occurred last month in a veil of obscurity. The entire Jewish-owned diamond polishing industry of Palestine, which had grown during the war to be the second largest in the world after that of Holland, was closed down. It is considered unlikely that the industry, which in 1946 exported £5,501,000 worth of cut diamonds, mostly to the United States, will reopen again on anything like its former scale. Four official reasons are given for ‘suspending work’. The first is that 2500 workers in 34 diamond-cutting plants walked out as a result of ‘hold-ups by dissident underground organisations.’ Secondly, Mr O. Ben-Ami, president of the Diamond Manufacturing Association, states that £200,000 of diamonds have been stolen since 1944. The third reason is that insurance companies, after raising diamond insurance rates for Palestine to 12 per cent. recently declined cover altogether. Fourthly, the Palestine Post Office no longer accepts registered mail. The fate of the diamond industry illustrates the twin dangers which threaten the whole of the new industrial system which the Zionists have built up rapidly in Palestine in recent years, and on which many Zionist economists based their hopes for the livelihood of a future Jewish state. The dangers are the dislocation caused by the guerrilla struggle waged by Jewish extremists, which has now developed into an economically paralysing civil war, and the post-war revival of international trade at competitive prices, which has revealed the shaky basis of wartime expansion of Zionist industry.'
  8. ^ Meirav Arlosoroff, When Ben-Gurion Saved Israel’s Economy at Any Price, هاآرتس, 23 March 2018 نسخة محفوظة 25 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Jewellery Business - Israel’s 2012 polished diamond exports decline نسخة محفوظة 29 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "Diamond Exports". مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 16, 2013. 
  11. ^ Israel 2012 diamond exports fall, may rebound if no more crises | Reuters نسخة محفوظة 11 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ - Israel's Polished Diamond Exports -22% in 2012 نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب Israel Diamond Industry Organizations نسخة محفوظة January 6, 2012, على موقع واي باك مشين.
  14. ^ HUMAN RIGHTS CAMPAIGNERS SAY KIMBERLEY PROCESS MUST SUSPEND ISRAEL AND BAN ISRAELI DIAMONDS EXPORTS نسخة محفوظة 28 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Israel's blood diamonds (BDS, March 31, 2010) نسخة محفوظة 21 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ SOUTH AFRICA: Avocados, Diamonds at Core of Anti-Israel Trade Campaign (IPS, Jan 26 2007) نسخة محفوظة 21 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ South African Officials Must Reject Israeli Blood Diamonds and Secure Jobs in Diamond Beneficiation (IPSC, June 3, 2013) نسخة محفوظة 21 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.