الطاقة في إسرائيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

تعتمد الطاقة في إسرائيل على الوقود الهيدروكربوني. إجمالي الطلب على الطاقة الأولية في البلاد أعلى بكثير من إجمالي إنتاجها من الطاقة الأولية، حيث يعتمد بشكل كبير على الواردات لتلبية احتياجاتها من الطاقة. بلغ إجمالي استهلاك الطاقة الأولية 1.037 كواد (304 تيراوات ساعة) في عام 2016، أو 26.2 مليون طن نفط مكافئ (مليون طن معادل للنفط).[1]

بلغ استهلاك الكهرباء في اسرائيل 57,149 جيجاوات ساعة في عام 2017، في حين بلغ الإنتاج 64,675 جيجاوات ساعة، بصافي صادرات 4.94 تيراوات ساعة.[2] بلغت قدرة التوليد المركبة حوالي 16.25 جيجا وات في عام 2014، معظمها من مصانع الوقود الهيدروكربوني، معظمها من الفحم والغاز.[3] في الأونة الأخيرة، بدأت اسرائيل بالاتجاة إلى الطاقة المتجددة لكن حصتها كانت ضئيلة من إنتاج الكهرباء. يوجد ما يقرب من 1.3 مليون سخان مياه بالطاقة الشمسية.

تم الإعلان في عام 2018 أن 70% من الكهرباء من الغاز الطبيعي و4% من الطاقة المتجددة منها 95% من الطاقة الشمسية الكهروضوئية.[4]

التاريخ[عدل]

محطة كهرباء بنحهاس روتنبرغ، نهرايم

على مدى التاريخ الإسرائيلي، كان تأمين إمدادات الطاقة مصدر قلق رئيسي لواضعي السياسات الإسرائيليين.[5] الآن، تعتبر شركة الكهرباء الإسرائيلية، التي ترجع تاريخها إلى عام 1923، هي المورد والموزع الرئيسي للطاقة في إسرائيل.[6] بدأ التنقيب عن النفط في عام 1947 على سطح في منطقة هليتس في السهل الساحلي الجنوبي. تم الانتهاء من الاكتشاف الأول، هيلتز-1 في عام 1955، تلاه اكتشاف وتطوير عدد قليل من الآبار الصغيرة في كوكهاف وبرور وأسدود وزوك تامرور في عام 1957.[7]

أنتج حقل هيلتز-برور-كوكفاف المشترك 17.2 مليون برميل، كمية ضئيلة مقارنة مع الاستهلاك الوطني. منذ أوائل الخمسينيات من القرن الماضي، تم حفر 480 بئراً للنفط والغاز والأرض والبحر في إسرائيل ولم ينتج معظمها عن نجاح تجاري. في 1958-1961، تم اكتشاف العديد من حقول الغاز الصغيرة في صحراء يهودا الجنوبية. منذ حرب الأيام الستة وحتى معاهدة الفصل المصري في عام 1975، أنتجت إسرائيل كميات كبيرة من النفط من حقل أبو ردس النفطي في سيناء.[8]

في عام 1951، اتهمت الدول العربية المصالح النفطية الأمريكية في المملكة العربية السعودية ببيع النفط لحكومات أمريكا الوسطى التي تحايلت على الحصار العربي ضد إسرائيل عن طريق بيع النفط مرة أخرى إلى المصفاة في حيفا.[9]

الطاقة الأولية[عدل]

الغاز الطبيعي[عدل]

التنقيب عن الغاز الطبيعي في البحر الأبيض المتوسط، حقل غاز نوا

منذ تأسيس إسرائيل في عام 1948، وهي تعتمد على واردات الطاقة من بلدان أخرى بشكل عام.[10] على سبيل المثال في عام 2013 ، أنتجت إسرائيل 7 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي واستوردت 720 مليون متر مكعب في عام 2011.[11]

تاريخياً، استوردت إسرائيل الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب العريش- عسقلان من مصر،[12] والتي تعتبر ثاني أكبر منتج للغاز الطبيعي في شمال إفريقيا. في عام 2005، وقعت مصر صفقة بقيمة 2.5 مليار دولار لتزويد إسرائيل بحوالي 57 مليار قدم مكعب من الغاز سنويًا لمدة خمسة عشر عامًا.[13] بموجب هذا الاتفاق، توفر مصر 40 في المائة من الطلب على الغاز الطبيعي في إسرائيل.[13] تسيطر شركة الكهرباء الإسرائيلية (IEC) على أكثر من 95% من قطاع الكهرباء في إسرائيل، وتتحكم في إنتاج وتوزيع ونقل الكهرباء. لدى الشركة قانون توزيع الغاز الطبيعي الذي ينظم توزيع الغاز الطبيعي في إسرائيل لتمكين المنافسة في السوق.[14]

كانت اكتشافات حقل غاز تمر في عام 2009 وحقل ليفياثان للغاز في عام 2010 قبالة ساحل إسرائيل مهمة. إن احتياطيات الغاز الطبيعي في هذين الحقلين (تمتلك ليفياثان حوالي 19 تريليون قدم مكعب) يمكن أن تجعل إسرائيل أكثر أمانًا في مجال الطاقة.[12] في عام 2013، بدأت إسرائيل الإنتاج التجاري للغاز الطبيعي من حقل تمر.

الكهرباء[عدل]

في عام 2015، بلغ استهلاك الطاقة في إسرائيل 52.86 تيراواط ساعة،[15] أو 6562 كيلوواط ساعي للفرد.[16] شركة الكهرباء الإسرائيلية (IEC) هي المنتج الرئيسي للكهرباء في إسرائيل، بطاقة إنتاجية تبلغ 11,900 ميجاوات.[17] في عام 2016، بلغت حصة IEC من سوق الكهرباء 71%.[18]

الوقود الهيدروكربوني[عدل]

معظم الكهرباء في إسرائيل تعتمد على الوقود الهيدروكربوني من محطات تابعه شركة الكهرباء الإسرائيلية (IEC)التالية:

الإسم الموقع نوع التوربينه نوع الوقود السعة(ميجاوات)
2017
أوروت رابين الخضيرة عنفة بخارية فحم حجري 2,590
أوروت رابين الخضيرة عنفة غازية ديزل 15
محطة روتنبرغ للطاقة عسقلان عنفة بخارية فحم 2,250
محطة روتنبرغ للطاقة عسقلان عنفة غازية ديزل 40
محطة أشكول للطاقة أسدود عنفة بخارية غاز طبيعي 912
محطة أشكول للطاقة أسدود عنفة غازية، الدورة المركبة غاز طبيعي 771
محطة أشكول للطاقة أسدود عنفة غازية ديزل 10
محطة ريدنج للطاقة تل أبيب عنفة بخارية غاز طبيعي 428
محطة حيفا للطاقة حيفا عنفة بخارية غاز طبيعي 282
محطة حيفا للطاقة حيفا عنفة بخارية غاز طبيعي 748
محطة حيفا للطاقة حيفا عنفة غازية ديزل 80
محطة إيلات للطاقة إيلات عنفة غازية ديزل 34
محطة كهرباء ايتان عنفة غازية ديزل، ميثانول 58
محطة ألون تافور للطاقة منطقة ألون تافور الصناعية عنفة غازية ديزل 220
محطة ألون تافور للطاقة منطقة ألون تافور الصناعية الدورة المركبة غاز طبيعي 363
محطة كهرباء جيزر الرملة عنفة غازية غاز طبيعي 592
محطة كهرباء جيزر الرملة الدورة المركبة غاز طبيعي 744
محطة كهرباء هارتوف عنفة غازية ديزل 40
محطة كهرباء هاجيت الياكيم الدورة المركبة غاز طبيعي 1,394
محطة كهرباء كيناروت عنفة غازية ديزل 80
محطة كهرباء عطاروت عنفة غازية ديزل 68
محطة تزافيت للطاقة كريات ملاخي عنفة غازية غاز طبيعي، ديزل 580
محطة كهرباء قيصرية عنفة غازية، الدورة المركبة ديزل 130
محطة رمات هوفاف للكهرباء رمات هوفاف عنفة غازية، الدورة المركبة غاز طبيعي 1,137
محطة كهرباء رعنانا رعنانا عنفة غازية ديزل 11

تنتمي محطات الطاقة التالية إلى منتجي طاقة مستقلين، وعلى الرغم من أنها متصلة بشبكة توزيع IEC ، إلا أنها لا تديرها IEC:

الإسم الموقع نوع التوربينة نوع الوقود السعه (ميجاوات)
2017
محطة كهرباء دوراد عسقلان عنفة غازية، الدورة المركبة غاز طبيعي 840
محطة كهرباء داليا كفر مناحيم الدورة المركبة غاز طبيعي 870
محطة كهرباء مشور روتم مشور روتم الدورة المركبة غاز طبيعي 440

الطاقة المتجددة[عدل]

تعتمد إسرائيل في إنتاج الطاقة المتجددة على حقول الطاقة الشمسية مثل نيوت هوفاف وكيتورا صن (11 ميجاوات) والطاقة الكهرومائية (6.6 ميجاوات) وطاقة الرياح في مرتفعات الجولان للرياح (6 ميجاوات).

على الرغم من الحصول على أكثر من 300 يوم من أشعة الشمس في السنة، وفقا لعام 2017، فإن أقل من 3% من كهرباء إسرائيل فقط تأتي من مصادر متجددة. وفقًا لجمعية الطاقة الخضراء في إسرائيل، انخفض عدد شركات الطاقة الشمسية في البلاد من حوالي 130 شركة في عام 2010 إلى 60 شركة في عام 2015. وتقول الجمعية إن اكتشافات كميات كبيرة من الغاز الطبيعي منذ عام 2009 قد قلل من اهتمام الحكومة بالتجديد الطاقة. ومع ذلك، تؤكد إسرائيل رسميًا أنها ستحقق هدفها المتمثل في توفير 10% من الطاقة من المصادر المتجددة بحلول عام 2020.[19]

الطاقة النووية[عدل]

على الرغم من وجود مفاعل نووي يعمل بالماء الثقيل يعمل بكامل طاقته في مفاعل ديمونا للأبحاث النووية، إلا أنه تم الإعلان في عام 2013، أن إسرائيل ليس لديها محطات للطاقة النووية.[20]

في يناير 2007، صرح وزير البنية التحتية الإسرائيلي بنيامين بن اليعازر إن بلاده يجب أن تفكر في إنتاج الطاقة النووية للأغراض المدنية. ومع ذلك، ونتيجة لكارثة فوكوشيما النووية، قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في 17 مارس 2011، "لا أعتقد أننا سنواصل استخدام الطاقة النووية المدنية في السنوات المقبلة.[21][22][23]

تسخين المياه بالطاقة الشمسية[عدل]

المراجل الشمسية على السطح في القدس

إسرائيل هي واحدة من رواد العالم في استخدام الطاقة الحرارية الشمسية للفرد.[24] اعتبارًا من أوائل التسعينيات، كانت الحكومة تطلب من جميع المباني السكنية الجديدة تركيب أنظمة تسخين المياه بالطاقة الشمسية، وتقدر وزارة البنية التحتية الوطنية في إسرائيل أن الألواح الشمسية لتسخين المياه تلبي 4% من إجمالي الطلب على الطاقة في البلاد.[25] إسرائيل وقبرص هما قادة الفرد في استخدام أنظمة تسخين المياه بالطاقة الشمسية حيث يستخدمها أكثر من 90% من المنازل.[26] تقدر وزارة البنية التحتية الوطنية أن تسخين المياه بالطاقة الشمسية يوفر لإسرائيل مليوني برميل (320،000 متر مكعب) من النفط سنويًا.[27]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Israel". EIA - US Energy Information Administration. مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. 
  2. ^ Energy Balance, 2017 (PDF) (Report) (باللغة العبرية). دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية. January 6, 2019. صفحات 8–9. اطلع عليه بتاريخ January 6, 2019. 
  3. ^ "Israel". World Factbook. CIA - Central Intelligence Agency. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 21, 2016. 
  4. ^ PVPS annual report, 2018, p.72
  5. ^ Sachs، Tim Boersma and Natan. "The energy island: Israel deals with its natural gas discoveries". Brookings.edu. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2017. 
  6. ^ Shamir, Ronen (2013). Current Flow: The Electrification of Palestine. Stanford: Stanford University Press.
  7. ^ "Israel's Energy Security: Regional Implications - Middle East Policy Council". www.MEPC.org. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2017. 
  8. ^ "Petroleum and Natural Gas Prospecting". Energy.gov.il. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 ديسمبر 2017. 
  9. ^ "Corpus Christi Times, August 4 1951". مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2018 – عبر NewspaperARCHIVE. 
  10. ^ Blanche, Ed. "Israeli Gas Finds Could Prove A Game Changer." Middle East 416 (2010): 22-25.
  11. ^ The World Factbook 2013-14. Washington, DC: Central Intelligence Agency, 2013. نسخة محفوظة 12 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  12. أ ب "Israel - Country Analysis Note." U.S. Energy Information Administration, March 2014. نسخة محفوظة 21 مارس 2015 على موقع واي باك مشين.
  13. أ ب Antreasyan, Anaïs. "Gas Finds in the Eastern Mediterranean" Journal of Palestine Studies, Vol. 42, No. 3 (Spring 2013), pp. 29–47
  14. ^ Ben-Shalom, Jeremy. "Israel: National Report for CDS" - 14/15 Thematic Areas.
  15. ^ الوكالة الدولية للطاقة (2015). "Key World Energy Statistics" (PDF). صفحة 52. مؤرشف (PDF) من الأصل في March 4, 2016. اطلع عليه بتاريخ August 21, 2016. 
  16. ^ الوكالة الدولية للطاقة (2015). "Key World Energy Statistics" (PDF). صفحة 53. مؤرشف (PDF) من الأصل في March 4, 2016. اطلع عليه بتاريخ August 21, 2016. 
  17. ^ Barkat, Amiram (July 18, 2012). "Electricity reserves dwindling precariously". جلوبس. اطلع عليه بتاريخ April 26, 2013. 
  18. ^ Gutman, Lior (August 20, 2016). "Private Power Stations Now Produce 29% of Israel's Electricity". كالكاليست (باللغة العبرية). مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ August 21, 2016. 
  19. ^ "Israel's 300 Days of Sun No Help as Offshore Gas Eclipses Solar". Bloomberg Businessweek. 10 September 2015. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2018. 
  20. ^ "Israel Should Develop Nuclear Energy". وكالة فرانس برس. 2007-01-23. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2007. 
  21. ^ Israel Prime Minister Netanyahu: Japan situation has "caused me to reconsider" nuclear power بيرس مورغان on سي إن إن, published 2011-03-17, accessed 2011-03-17 نسخة محفوظة 27 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Israeli PM cancels plan to build nuclear plant, Xinhuanet, published 2011-03-18, accessed 2011-03-17 نسخة محفوظة 25 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ Netanyahu: We'll reconsider nuclear power plans Ynetnews, published 2011-03-18, accessed 2011-03-17 نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ "The Samuel Neaman Institute for Advanced Studies in Science and Technology — Publications — Solar energy for the production of heat Summary and recommendations of the 4th assembly of the energy forum at SNI". مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2011. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  25. ^ Sandler، Neal (26 March 2008). "At the Zenith of Solar Energy". Bloomberg Businessweek. مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2012. 
  26. ^ Del Chiaro, Bernadette؛ Telleen-Lawton, Timothy. "Solar Water Heating (How California Can Reduce Its Dependence on Natural Gas)" (PDF). Environment California Research and Policy Center. مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2007. 
  27. ^ Israeli Section of the International Solar Energy Society نسخة محفوظة 2005-12-14 على موقع واي باك مشين., edited by Gershon Grossman, Faculty of Mechanical Energy, التخنيون - معهد اسرائيل للتكنولوجيا, حيفا; Final draft.

وصلات خارجية[عدل]