عبد الحميد الهرقال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبد الحميد الهرقال
عبد الحميد الهرقال خلال تمارين الملعب التونسي

معلومات شخصية
الميلاد 27 يناير 1959 (العمر 58 سنة)
تونس
الجنسية  تونس
الحياة المهنية
مركز اللعب مهاجم
الرقم 7
مسيرة الشباب
سنوات فريق
1990-1974 تونسالملعب التونسي
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
1990-1977
1991-1990
1992-1991
1993-1992
1994-1993
تونس الملعب التونسي
سلطنة عمان نادي صور
تونس الملعب التونسي
تونس الترجي الرياضي التونسي
تونسالملعب التونسي
257 (81)
? (?)
14 (4)
8 (0)
1 (0)
المنتخب الوطني
1991-1979 تونس تونس 74 (12)
المواقع
fifa.com 50796  تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات
فرق كرة القدم الوطنية 46832  تعديل قيمة خاصية National-Football-Teams.com player ID (P2574) في ويكي بيانات

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

2 عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

عبد الحميد الهرقال لاعب كرة قدم تونسي, لعب في خطة مهاجم ( جناح أيمن ) بألوان كل من الملعب التونسي و الترجي الرياضي التونسي و المنتخب الوطني التونسي.

مسيرته الكروية[عدل]

نشأته[عدل]

ولد في 27 من يناير ( جانفي ) 1959[1] بتونس و عشق منذ طفولتة كرة القدم حتى أنها كانت تشغل معظم وقته. و في الخامسة عشرة من عمره التحق بالملعب التونسي رغم رفض أبيه لذلك, إلا أنه وجد الدعم من أخيه الأكبر. لم يطل العهد به مع الملعب التونسي حتى استدعي للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم تحت 20 سنة التي نظمت نسختها الأولى بتونس سنة 1977[1].

مع ناديه[عدل]

الهرقال بألوان الملعب التونسي

في موسم 1977-1978 التحق بأكابر الملعب التونسي, وكانت أول مقابلة له ضد نادي سكك الحديد الصفاقسي. في 17 سبتمبر 1978 شارك الهرقال في أول دربي له ضد الترجي الرياضي التونسي و سجل الهدف الوحيد للمقابلة. أنهى الملعب التونسي الموسم عامها في المركز الثاني لنقطة تفصله عن المتوج النادي الإفريقي, وهو أحسن ترتيب له في البطولة التونسية منذ لقبه الأخير عام 1965.

في موسم 1980-1981 اكتفى الهرقال و فريقه بالمركز السابع في البطولة التونسية وبنهائي الكأس ضد النجم الرياضي الساحلي.

في موسم 1981-1982 أصبح الهرقال القلب النابض للفريق, أعانه على ذلك نضجه الكروي المبكر و سطوع نجم الجناح الأيمن مشام النسيبي و عودة المخضرم نجيب الإمام, أنهى الملعب التونسي الموسم في المركز الرابع و أهدى محبيه سداسية تاريخية ضد نادي سكك الحديد الصفاقسي. رغم أن طريقة المدرب لم ترق للهرقال إلا أن انضباطه منعة عدم الالتزام بها, فكان لذلك الأثر البين على مردود الفريق الذي أنهى الموسم 1983-1984 في المركز الأول بالتساوي مع النادي البنزرتي الذي توج بالبطولة بفارق الأهداف المقبولة و المدفوعة في مرحلة الذهاب. كانت من أثار الصدمة على اللاعبين أن أنهى الملعب التونسي الموسم 1984-1985 في المركز السادس.

التحق الهرقال بعد ذلك بنادي صور العماني, ولم يطل به الزمان حتى عاد إلى حضن فريقه الأم ليشارك معه للمرة الثالثة في نهائي كأس تونس ضد النادي الإفريقي. هذه الهزيمة كانت أحد الدوافع لالتحاقه بصفوف الترجي الرياضي التونسي ليتوج بعد ذلك بطلا لتونس لأول مرة خلال مسيرته الرياضية.

مع المنتخب[عدل]

الهرقال بألوان المنتخب الوطني التونسي

بعد ستة أشهر من انضمامه لأكابر الملعب التونسي, التحق بأكابر المنتخب التونسي في مباراة جمعته بجمعية كان. مباراته الرسمية الأولى توجت بانتصار صعب ضد المنتخب الليبي في تصفيات الألعاب الأولمبية الصيفية (1-0), أتبعت بهزيمة في العاصمة طرابلس. في سبليت خاب أمل التونسين بعد الإنسحاب من ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1979. في 12 يوليو ( جويلية) 1980 انسحب المنتخب الوطني التونسي من التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

إنطلاقا من أبريل (أفريل) 1983, أصبح الهرقال أحد ركائز المنتخب الوطني التونسي. لكن الحظ لم يكن في الموعد, فبعد الانسحاب المبكر من كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1984 ضد منتخب مصر لكرة القدم و خيبة أمل ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1983 ينضاف إلى كل ذلك الانسحاب من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 1986 ضد منتخب الجزائر لكرة القدم.

في الشطر الثاني من مسيرته مع المنتخب أظهر الهرقال ثقة أكبر في النفس مما انعكس على مردوده, ظهر ذلك جليا من خلال الاستعراض الذي قدمة ضد منتخب بلغاريا لكرة القدم في 29 من أغسطس ( أوت ) 1986 , ورغم هدفه في مرمى الحارس الكامروني جوزيف أنطوان بيل في نوفمبر 1989[1] إلا أنه لم يتمكن من قيادة المنتخب الوطني التونسي إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم 1990. في 2 من يونيو ( جوان ) 1990 فاجأ منتخب إنجلترا لكرة القدم و حارس مرماه بيتر شيلتون بهدف من بعد 40 مترا, هدف بقي في الذاكرة الجماعية للشعب التونسي. تلى ذلك مبارة دولية ودية ضد منتخب تركيا لكرة القدم (0-0) في مارس 1990 و ثلاث مباريات رسمية ضد كل من منتخب تشاد لكرة القدم (2-1) و منتخب مصر لكرة القدم (2-2 و 2-2) لحساب التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1992. ليختم في 26 من يوليو ( جويلية ) 1991 مسيرته الدولية.

الجامعة التونسية لكرة القدم[عدل]

انتخب في 2008 عضوا بالجامعة التونسية لكرة القدم مسؤولا أولا على منتخب الأكابر و رئيس بعثة

انجازاته[عدل]

الحذاء الذهبي و لقب هداف البطولة لعام 1989.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت (بالفرنسية) احصائيات عبد الحميد الهرقال على fr.fifa.com

وصلات خارجية[عدل]