عصر العقل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
غلاف الطبعة الأولى

عصر العقل: تحقيق الثيولوجيا الحقيقية والخيالية (بالإنكليزية: The Age of Reason: Being an Investigation of True and Fabulous Theology) كتاب ألفه توماس بين في القرن الثامن عشر انتقد فيه الدين المهيكل وتحدى عصمة الكتاب المقدس.[1][2][3] طبع في ثلاثة أجزاء في 1794 و1795 و1807 وأصبح في قائمة أفضل المبيعات في أمريكا حيث سبب عودة قصيرة لمذهب الربوبية. يقدم الكتاب أدلة الربوبية التقليدية مثل انحراف الكنيسة المسيحية وانتقاد محاولاتها الحصول على القوة السياسية. يؤيد الكتاب العقل والمنطق عوض الوحي ويرفض المعجزات ويعتبر الكتاب المقدس قطعة أدبية عادية وليس وحيا إلهيا. لا يرفض فكرة الإله بل هو ربوبي يدعم الدين الطبيعي ويؤمن بإله خالق.

كانت معظم الأدلة التي استخدمها توماس بين معروفة للنخبة المثقفة، لكنه قدمها بأسلوب شيق زاد جاذبيتها وشعبيتها لجمهور عريض. وكان الكتاب رخيصا مما وفره لعدد كبير من المشترين. ولخوف الحكومة البريطانية من أفكاره الثورية حاكمت من طبع وحاول نشر أو توزيع الكتاب. ألهمت وأرشدت أفكار الكتاب عدة مفكرين أحرار بريطانيين في القرن الحادي عشر واستمر تأثيره للقرن الحادي والعشرين.

مراجع[عدل]

  1. ^ Paine، Thomas (1898). The Age of Reason: Being an Investigation of True and Fabulous Theology. Truth Seeker Company. صفحة 143. But exclusive of this the presumption is that the books called the Evangelists, and ascribed to Matthew, Mark, Luke, and John, were not written by Matthew, Mark, Luke, and John; and that they are impositions. The disordered state of the history in these four books, the silence of one book upon matters related in the others, and the disagreement that is to be found among them, implies that they are the production of some unconnected individuals, many years after the things they pretend to relate, each of whom made his own legend; and not the writings of men living intimately together, as the men called apostles are supposed to have done; in fine, that they have been manufactured, as the books of the Old Testament have been by other persons than those whose names they bear. (Image of p. 143 at Google Books) 
  2. ^ Review: Conway's Life of Thomas Paine. نيويورك تايمز. 19 June 1892. Retrieved on 13 October 2007.
  3. ^ Vickers، Vikki J. (2006). "My pen and my soul have ever gone together": Thomas Paine and the American Revolution. Routledge. صفحة 75. ISBN 978-0-415-97652-7.