علم فلك الهواة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مجموعة من هواة الفلك يراقبون السماء أثناء زخةشهب البرشاويات.

علم فلك الهواة Amateur Astronomy أو تأمل النجوم Stargazing، الهواية التي يمارسها محبي مشاهدة السماء وروائعها، بالعين المجردة أو باستخدام تليسكوبات أو نظارات مقربة. وعلى الرغم أن هدفهم الرئيسي ليس البحث العلمي إلا أن كثيراً منهم يقدم إسهامات لعلم الفلك بمتابعة النجوم المتغيرة وتعقب الكويكبات واكتشاف الأجسام التي تمر مؤقتاً كالمذنبات.

هاوي الفلك[عدل]

هاوي الفلك لا يعتمد على علم الفلك كمصدر أساسي للدخل وليس لديه درجة علمية تخصصية أو تدريب أكاديمي متقدم في الفلك، العديد من هواة علم الفلك هم مبتدئين أو هاوين فقط ولكن أيضاً منهم المتمرسين ذوي الخبرة الذين يساعدون غالباً في الأبحاث الفلكية مع الفلكيين المحترفين.

علم فلك الهواة يرتبط عادة بمشاهدة السماء ليلاً حين تظهر معظم الأجرام والأحداث الفلكية، ولكن أحياناً يعمل الفلكيين خلال النهار لأحداث تتعلق بمتابعة البقع الشمسية و كسوف الشمس.

درس القدماء علم الفلك في إطار الهواية دون أن يكون له جهات رسمية أو تمويل، أما الآن فأصبح علم الفلك للهواه متميز ومختلف تماماً عن علم الفلك للمحترفين والعلماء وغيره من الأنشطة.

ماذا يرصد هاوي الفلك[عدل]

يرصد هواة الفلك العديد من الأجرام والظواهر، وأشهر هذه الأشياء القمر والكواكب والنجوم والمذنبات وزخات الشهب والعديد من أجرام السماء البعيدة مثل العناقيد النجمية والمجرات والسدم. وعادة يتخصص الأفراد في نوع أو أكثر من هذه الأجرام التي تلائم اهتمامه، وأحد فروع علم الفلك للهواة هو التصوير الفلكي للهواة وهو يتعلق بالتقاط صور للمناظر الفلكية وأصبح شائعاً جداً بين الهواة مؤخراً نتيجة لأن المعدات المتقدمة إلى حد ما ككاميرات CCD ذات الجودة العالية أصبحت في المتناول.

ويرصد معظم الهواة في نطاق الضوء المنظور، ولكن قلة قليلة يجرون تجارب خارج نطاق الطيف المرئي باستخدام تلسكوب راديوي مجهز خصيصاً للهواة أو حتى منزلي الصنع! من أوائل هواة الفلك الذين قاموا بصنع تلسكوب راديوي هو هاوي الفلك Grote Reber في آواخر الثلاثينات من القرن الماضي، وذلك ليتابع به السماء بعد اكتشاف كارل جانسكي لوجود انبعاثات لأطوال موجية معينة قادمة من الفضاء.

نصائح جانبية للهواة[عدل]

  • الخرائط النجمية و عجلة النجوم هم مفتاح السماء الحقيقي الوحيد. تعلمهم و فهمهم هو الأساس للهواية.
  • احصل على الخرائط الشهرية و عجلة النجوم و تابع السماء بشكل مستمر - و لو أسبوعي – لتحصل على خبرة قوية في فهم السماء, إن متابعة الأحداث السماوية من شهر إلى شهر و من عام لآخر هو ما يصنع الخبرة الفعلية و التمكن من السماء.
  • تعلم الفلك يشبه تعلم اللغة الجديدة, يجب أولاً أن تتعلم حروفها ثم كلماتها ثم الجمل ثم طبع الناس الذين يتكلمون بها و لا أعدك أبدً أن تكون الأمور سهلة في البداية لكن أعدك أنه مع المتابعة سوف يكون كل شيئ أسهل بمقدار الضعف خلال كل أسبوعين تمارس فيهم اهتمامك بالفلك, أي أن الأمور تكون أسهل بضعفين كل شهر. الأمر يعتمد على الشغف
  • اصبر قليلاً .. من الطبيعي أن تكون الأمور صعبة في البداية .. إن أول ماتش فيفا بلايستيشن تلعبه في حياتك حتماً كان أكبر خسارة في التاريخ .. حيث ربما قرر صديقك التباهي و هزيمتك 25 له مقابل 1 لك .. من الطبيعي أن تكون الأمور أصعب في البداية .. تعود على ذلك
  • كلما ازداد عدد الكوكبات التي تعرفها في السماء, كلما ازدادت مهاراتك فيها, ان تعلم 25 كوكبة خلال البدايات هو إنجاز جيد جداً و يضع قدمك بكافة أصابعها على بداية السلم.
  • امتلك برنامج فلكي على حاسوبك و غالباً ما ينصح ب Stellarium صديق الهواة و هو مجاني و يمكنك الحصول عليه خلال البحث في جوجل عن اسمه الإنجليزي .. سوف يساعدك على تعلم السماء فوق سطوح بيتكم و أيضا برنامج رائع جدا اسمه WWT - World Wide Telescope - (برامج مجانية)
  • اقرأ كثيراً .. ابدأ بالقراءات البسيطة و لا تدخل جو التعقيدات, و أحصل كلما أمكن على كتب لتبسيط الفلك أو علوم الكون أو النظريات الأشهر في العالم حالياً كميكانيكا الكم و النسبية و الأوتار و تلك المقالات التي تتحدث في نشأة الكون و المجموعة الشمسية و الإنفجار الكبير و غيره, و تعلم أن الأمر في البداية يحتاج مجهوداً للفهم, و لا تيأس فمع المطالعة المستمرة و المتابعة سوف تكون كل الأمور أسهل على طريقة
  • انضم لمجموعة فلكية حتى و لو على الإنترنت, فذلك سوف يساعدك تماماً في التعرف المستمر على الأحداث السماوية و سوف يساعدك كذلك على ممارسة هوايتك مع آخرين لهم نفس الاهتمام
  • صاحب الإنترنت جيداً فهناك كم مهول من المواقع و المقالات و الأحداث سوف تخدمك تماماً و بشكل مجاني .. اعتمد بقوة على جوجل و يوتيوب (أدوات بحث) و ويكيبيديا (موسوعة شاملة)
  • ابحث عن الجرائد و المجلات الفلكية .. نقب عنها هنا و هناك و تابعها بقوة
  • استمتع كثيراً .. فممارسة الفلك لا تصلح الا بالمتعة

الأدوات الشائعة[عدل]

العين المجردة[عدل]

يخطئ الكثيرون حينما يظنون أن ممارسة الفلك هي عمل المتخصصين من أصحاب التلسكوبات و أدوات القياس و الحساب الفلكي, على نفس الدرجة التي يخطئون فيها ظناً منهم أن تعلم الفلك هو موضوع معقد و مكلف للغاية. ذلك لأن دراسة السماء بالعين المجردة هي - ربما - أكثر متعة , و أكثر مساعدة على فهم السماء بشكل صحيح و أكثر متعة, كما أن علم الفلك ليس هو ذلك المستنقع الحسابي المعقد الممل.

الأصل في الفلك هو الرصد بالعين المجردة منذ قرون مضت نظر الإنسان للسماء و ادهشته بنجومها اللامعة و قمرها المنير و شمسها المضيئة فبدأ بدراستها و كانت العين هى الوسيلة الاساسية التي رصد بها السماء و لم يكن هناك تليسكوبات وقتها لذا فالعين كانت شيئا مهما جدا ليقوم الفلكى بعملية رصد ناجحة,و بعد دراسة طويلة استطاع الإنسان التعرف على بعض النجوم و اطلق عليها العديد من الأسماء و الأرقام و التي اختلفت من حضارة لأخرى و لكى يتمكن الإنسان من التعرف على هذه النجوم بطريقة سهلة قسمها إلى مجموعات و اطلق عليها المجموعات النجمية ( الكوكبات ), ثم بعد ذلك استطاع التعرف على بعض الكواكب التي تلمع في السماء كالزهرة و المشترى و زحل و المريخ و عطارد الذي يظهر قبل الشروق مرة و بعد الغروب مرة, و قام بدراسة السماء من الناحية الميكانيكية التي تهتم بحركة السماء و الاجرام السماوية فوجد ان كل شى في السماء يشرق من الشرق و يغرب من ناحية الغرب و تمكن من رؤية بعض السدم كسديم الجبار الذي يكون بارزا في سماء الشتاء في وقت متأخر بعد غروب الشمس و مجرة أندروميدا الرائعة من خلال سماء حالكة , و تمتع الفلكين القدماء برؤية واضحة للسماء لأن اغليهم كان يعيش في مناطق ريفية او حتى يعيش في المدن و لأنه وقتها لم يكن ضوء المصابيح قويا جدا لأنهم كانو مازالو يعتمدون على النار في الاضاءة و التي كانت تعطى اضاءة ضعيفة لذا فكانت السماء واضحة بالنسبة لهم .

النظارات المقربة[عدل]

يستخدم الهواة النظارات المقربة كثيراً وعلى الرغم من أن قوة تقريبها ضعيفة إلا أن مجالها الواسع مفضل لبعض الأجرام السماوية.

التليسكوبات[عدل]

لا غنى لهاو الفلك عن تلسكوب، فحتى هاو الفلك الذي لا يملك واحداً ينتهي به المطاف بشراء أو صنع واحد. وتختلف تلسكوبات الهواة في الحجم والنوع.

إضافات[عدل]

بالإضافة للنظارات المقربة والتلسكوبات، بعض الهواة لديهم كاميرات للتصوير الفلكي وأشياء إضافية أخرى كخرائط السماء المختلفة والبرامج الفلكية ومواقع الانترنت المتنوعة.

صناعة التليسكوبات[عدل]

على الرغم من أن التلسكوبات التجارية الجاهزة متوفرة إلا أن كثير من الهواة يهوى صناعة التلسكوبات فيصنع تلسكوبه بنفسه.

التقنيات[عدل]

يوجد عدد كبير من الأجرام التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة، إلا أن الأجرام الخافتة تحتاج إلى تقنيات أخرى لإيجادها، وهناك العديد من الطرق أهمها:

القفز النجمي[عدل]

وهي طريقة تستخدم غالباً في النظارات المقربة أو التلسكوبات الصغيرة التي يتحكم فيها يدوياً حيث يستخدم فيها الخرائط (أو الذاكرة) لتحديد نجوم معروفة يتم القفز (التنقل) بينها وصولاً للهدف المنشود

دوائر الإحداثيات[عدل]

دوائر مستخدمة في تليسكوب

تستخدم الدوائر في التليسكوبات ذات التوجيه الاستوائي للوصول إلى هدف معين باستخدام احداثياته الاستوائية المطلع المستقيم RA والميل Dec.

التليسكوبات الالكترونية(المحوسبة) GoTo[عدل]

Goto telescope.jpg

وهي تليسكوبات ذات محاور يمكنها أن تتوجه أتوماتيكياً نحو الجرم المطلوب ويتحكم فيها إما ميكرو معالج أو حاسب، سواء بإدخال احداثيات الجرم المراد رصده أو أن تكون التلسكوبات مبرمجة مسبقاً على كتالوج ميسييه أو الفهرس العام الجديد NGC.

التحكم عن بعد[عدل]

يمكن التحكم في تلسكوب كبير في مكان مظلم وعلى مسافة كبيرة، عن بعد باستخدام الانترنت!

تقنيات التصوير[عدل]

تكنولوجيا التصوير الفلكي أصبحت أسهل بكثير من السابق ولم تعد تحتاج إلى مجهود كبير ولا مبالغ طائلة.

الجمعيات الفلكية[عدل]

الجمعيات الفلكية العالمية[عدل]

  • الاتحاد الفلكي الدولي
  • الجمعية الفلكية الملكية البريطانية

الجمعيات الفلكية العربية ونوادي الهواة[عدل]