فرانسيسكو ماديرو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فرانسيسكو ماديرو
فرانسيسكو ماديرو

معلومات شخصية
الميلاد 30 أكتوبر 1873
الوفاة 22 فبراير 1913 (40 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مدينة مكسيكو
سبب الوفاة قتل،  وإعدام رميا بالرصاص  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Mexico.svg المكسيك  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس المكسيك   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
6 نوفمبر 1911  – 19 فبراير 1913 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فرانسيسكو ليون دي لا بارا 
بيدرو لاسكوراين  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كاليفورنيا، بركلي
المهنة سياسي،  وكاتب،  وموسيقي،  وعسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
لغة المؤلفات الإسبانية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الثورة المكسيكية  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
فرانسيسكو ماديرو

فرانسيسكو إغناسيو ماديرو غونزاليس (1873 – 1913)، هو رئيس المكسيك بين عامي 1911 و1913

ماديرو هو ابن إيفاريستو ماديرو، وهو صاحب أملاك. ولد ماديرو في عقار العائلة في روزاريو في منطقة باراس في كواويلا يوم 18 أكتوبر 1873. وامضى شبابه في إدارة أملاك العائلة. ثم التحق بجامعة كاليفورنيا في عام 1893. بحلول العام 1903 كان ماديرو معروفا بتوجهاته السياسية المستقلة، وفي 1905 ترشح ضد دياز كحاكم على الولاية. في عام 1908 عارض إعادة انتخاب دياز في انتخابات عام 1910، وألف كتابا عن الموضوع بعنوان La sucesión presidential en 1910. وفي عام 1909 ترأّس الحزب المعادي لإعادة الانتخاب ورشح نفسه للرئاسة. لم ينشغل دياز بحملة ماديرو حتى يونيو 1910، حيث اعتقله في مونتيري بسبب افتعال الشغب وأرسل إلى السجن فيسان لويس بوتوسي وسجن حتى انتصر دياز في الانتخابات وتولى الحكم.

أطلق سراحه بكفالة في 20 يوليو، وهرب في 7 أكتوبر إلى سان أنطونيو، تكساس، حيث وضع خطة سان لويس بوتوسي في 5 أكتوبر. في تلك الفترة الصديق قانونيا على نتيجة انتخاب دياز كرئيس للبلاد. وصوت الثوريون في سان انطونيو في 6 نوفمبر على بدء ثورة مسلّحة فورا في كافة أنحاء المكسيك. بدأت الإضطرابات قبل الأوان، وتم تهديد ماديرو بالتوقيف لإنتهاكه الحياد، إلا أنه عبر الحدود إلى تشيواوا وترأّس الحركة الثورية التي بدأها باسكوال أوروزكو وآخرون. احتل الثوريون مدينة خواريز في مايو، الأمر الذي قضى على سمعة دياز ودفعه للاستقالة في 25 مايو 1911. دخل ماديرو مدينة مكسيكو منتصرا في 7 يونيو. تم انتخابه رئيسا خلال فترة رئاسة فرانسيسكو دي لا بارا وذلك في أكتوبر وتم تنصيبه 6 نوفمبر لفترة تقرر أن تنتهي في 30 نوفمبر 1916. تميز حكمه بالمخططات الحالمة التي أثارت الخلافات بين الفرق، كما تسببت الثورات بتوتير العلاقات مع الولايات المتّحدة. ولم يتمكن من تحويل برامجه الثورية إلى قانون.

أعلن فيليكس دياز، ابن أخ بورفيريو دياز، التمرّد على ماديرو، ولكن تم أسره في أكتوبر 1912. وقامت اولايات المتحدة بتسليم الجنرال بيرناردو ريس، وهو حاكم سابق لولاية نويفو ليون. وتم حبس الرجلين في العاصمة، ولكن المجندين المتمردين أطلقوا سراحهم في 9 فبراير 1913. انضمت إليهم القوّات الحكومية وحاصروا القصر الوطني لعشرة أيام. أما الجنرال ويرتا، آمر قوّات ماديرو، فقد تخلى عنه، وأجبر الرئيس ونائب الرئيس، خوسيه بينو سواريز، على الاستقالة في 18 فبراير. وقتلا في ليلة 22 فبراير، رغم الوعود بالأمان، وذلك عندما تم نقلهما من القصر الوطني إلى السجن. انتحر القاتل المزعوم فرانسيسكو كارديناس في نوفمبر 1920، وكان وقتها في غواتيمالا حيث طالبت الحكومة المكسيكية بتسليمه.

مصادر[عدل]

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1922 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


مراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : Encyclopædia Britannica Online — Encyclopædia Britannica Online: https://www.britannica.com/biography/Francisco-Madero — باسم: Francisco Madero — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  2. ^ مذكور في : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb135722645 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة