فريديريكه لويزه هسن دارمشتات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
فريديريكه لويزه هسن دارمشتات
(بالألمانية: Friederike Luise von Hessen-Darmstadt)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
ملكة بروسيا القرينة
Friederike Luise von Hessen-Darmstadt.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 16 أكتوبر 1751(1751-10-16)
برنتسلاو
الوفاة 14 أغسطس 1805 (53 سنة) ، 25 فبراير 1805
برلين
سبب الوفاة سكتة دماغية  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية برلين  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج فريدرش فيلهلم الثاني ملك بروسيا (14 يوليو 1769–)[1]  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب لودفيغ التاسع لاندغراف هسن-دارمشتات  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
عائلة آل هسن،  وآل هوهنتسولرن  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مساعدة شخصية  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

فريديريكه لويزه هسن دارمشتات (Friederike Luise von Hessen-Darmstadt؛ 16 أكتوبر 1751 - 25 فبراير 1805) ملكة بروسيا كزوجة الثانية للملك فريدرش فيلهلم.[2][3]

فريديريكه لويزه ابنة لودفيش التاسع لاندغراف هسن دارمشتات، وكارولينه تسفايبروكن. ولدت في برنتسلاو، إحدى شقيقاتها فيلهلمينه أصبحت زوجة في المستقبل بافل الأول إمبراطور روسيا، وفي حين أصبحت أخر الدوقة الكبرى لويزه ساكس -فايمار-إيزنباخ، وكذلك شقيقها لودفيغ الأول، دوق هسن الأكبر.

الزواج[عدل]

تزوجت من فريدرش فيلهلم في 14 يوليو 1769 في قصر شارلوتنبورغ، مباشرة إثر طلاقه لابنة عمته الأميرة إليزابت كرستينه أولريكه بروانشفايغ فولفنبوتل. سماها فريدرش فيلهلم ب«ليزي الهسنية» (Hessische Lieschen).

أصبحت ملكة بروسيا باعتلاء زوجها العرش في عام 1786، واحتفظت بمنصبها لمدة أحد عشر عاماً. لم يكن الزواج جيداً، فقد كان لفريدرش عشيقات عديدات، أبرزهن فيلهلمينا فون لشتناو، والتي ارتبط بعلاقة معها من نفس عام زواجه من فريديريكه لويز واستمرت حتى وفاته، وفي عام 1787، تزوج عليها وصيفتها يولي فون فوس، وعام 1790 تزوج عليها مرة ثانية وصيفتها الأخرى صوفي فون دونهوف. لم تعتبر الملكة فريديريكه لويزه جذابة ووصفت بغريبة الأطوار. زعمت بأنها رأت أشباح وأطياف، ولهذا السبب أبقت ساعات يومها معكوسة، نائمة نهاراً وصاحية ليلاً، وتفاقم هذا السلوك بعد وفاة فريدرش فيلهلم، واشتهرت فريدريكه لويزه بكرماً الكبير، وخصوصاً للمحتاجين.

ابتدءاً من سنة 1788، كانت تمضي فصل الصيف في فراينفالده، الأمر الذي أسهم إلى حد كبير في تنمية المدينة اقتصادياً وثقافياً. خاصة باعتبارها ملكة الأم الأرملة، تم تشييد العديد من المباني في المدينة سكناً لها ولبلاطها أثناء إقامتهم. في عام 1799، بُني لها قصر صيفي بإشراف المعماري ديفيد غيلي.

مراجع[عدل]

  1. ^ مُعرِّف شخص في موقع "النُبلاء" (thepeerage.com): https://wikidata-externalid-url.toolforge.org/?p=4638&url_prefix=https://www.thepeerage.com/&id=p10121.htm#i101201 — تاريخ الاطلاع: 7 أغسطس 2020
  2. ^ Memoirs of the queens of Prussia, London : W. Kent نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Charlottas, Hedvig Elisabeth (1927) [1797–99]. af Klercker, Cecilia (ed.). Hedvig Elisabeth Charlottas dagbok [The diary of Hedvig Elizabeth Charlotte] (بالسويدية). Translated by Cecilia af Klercker. Stockholm: P.A. Norstedt & Söners förlag. Vol. VI 1797–1799. p. 122. OCLC 14111333. Archived from the original on 2020-02-26.

قالب:أميرات بروسيا حسب الزواج