فقه الواقع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فقه الواقع أو فقه النوازل أو فقه الأحداث هو فقه أوجده الإمام ابن القيم وضحه الإمام يوسف القرضاوي بـ «هو الفقه المبني على دراسة الواقع المعيش، دراسة دقيقة مستوعبة لكل جوانب الموضوع، معتمدة على أصح المعلومات وأدق البيانات والإحصاءات.» وعرفه الإمام ناصر الدين الألباني بقوله «هو الوقوف على ما يهم المسلمين مما يتعلق بشؤونهم أو كيد أعدائهم، لتحذيرهم والنهوض بهم واقعيًا لا نظريًا، أو انشغالاً بأفكار الكفار وأنبائهم... أو إغراقًا بتحليلاتهم وأفكارهم.» وقال مارك أ جبريال الكاتب والمتخصص في الشئون الإسلامية والقانون الدولى لحقوف الإنسان: «فقه الواقع هو العلم الذي يساعد علماء الإسلام على الوقوف والإلمام بواقع المسلمين وربطه بنمط الحياة العاصرة وضغوطها ومشكلاتها، الأمر الذي يجعلها تختتلف تمامآ عن حال المسلمين في العصور المتأخرة، الأمر الذي يستدعى اجتهادات وفتاواى جديدة تساعد على تقدم المسلمين وتحافظ على صيانة حقوق الإنسان ونشر العدل والمساواة وقبول الآخرين مهما كان شكل الاختلافات بينهم وبين المسلمين.[1]»

المصادر[عدل]

Mosque02.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع إسلامي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.