كاميليا (ممثلة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كاميليا
صورة معبرة عن كاميليا (ممثلة)

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة ليليان فيكتور ليفي كوهين
الميلاد 13 ديسمبر 1929
الإسكندرية، مصر
الوفاة 31 أغسطس 1950 (20 سنة)
البحيرة، مصر
الجنسية  مصر
الحياة العملية
المهنة ممثلة   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1946 - 1950
المواقع
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

كاميليا (13 ديسمبر 1929- 31 أغسطس 1950)، ممثلة مصرية.

عن حياتها[عدل]

ولدت ليليان كوهين فى الإسكندرية فى 13 ديسمبر 1929[1] وليس فى عام 1919 كما هو منتشر خطئا فى عديد من المقالات التى كتبت عنها. وهى تنتمى لأصول قبرصية. جاءت جدتها لأمها إلى مصر سنة 1881 واستقرت فى الإسكندرية وتزوجت من وكيل بوسته العطارين وأنجبت منه "أولجا كوهين" والدة كاميليا. لم يدم الزواج بينهما طويلا. تزوجت جدتها مرة ثانية من أحمد زكى باشا رئيس الديوان الخديوى آنذاك.

كان حظ أولجا كحظ أمها فقد تزوجت فى الإسكندرية من موظف حكومى مسلم أنجبت منه ولدها "جان" ثم تطلقت منه وتزوجت بعده من "فيكتور كوهين" اليهودى. ووفقا لمقال مجلة الكواكب التالى فإن كل من يتسمى باسم كوهين من اليهود لا يباح له الزواج بمطلقة أو أرملة، بل لا بد أن يتزوج ببكر ليعترف بزواجه ولذلك عقد فيكتور كوهين وأولجا زواجهما فى المحكمة الشرعية بالإسكندرية وأثمر هذا الزواج عن «ليليان» والتى عمدتها أمها فى كنيسة القديس يوسف فتبعت ديانة أمها الكاثوليكية لا ديانة أبيها الذى ما لبث أن انفصل عن أمها.

عاشت "كاميليا" مع أمها ما بين الإسكندرية وقبرص فقد ورثت أولجا عن أمها عزبة وبيتا بقبرص يدبران معاش الاثنتين عن سعة وبحبوحة وكادا يستقران فى قبرص سنة 1946 إلا أنهما عادتا إلى الإسكندرية مسقط رأسيهما من جديد.

اشتهرت في منتصف الأربعينيات لتصبح أكثر نجمات السينما المصرية تألقا وأعلاهن أجرا.

ففى صيف سنة 1946 رآها المخرج أحمد سالم وهى فى السابعة عشر من عمرها فى إحدى المناسبات العامة فتوسم فيها وجها جديدا وتعاقد معها على أن تكون تحت الاختبار ووعدها بأن يجعلها ممثلة مشهورة فقام بتدريبها علي التمثيل والرقص علي يد مدربين لتبدأ حياتها الفنية. . عارضت الأم وتشبثت البنت التى لم تلبث أن خيبتها التجربة فلقد كانت لهجتها العربية مشوبة بلكنة أجنبية فقد تعلمت فىEnglish Girls College بالشاطبى ثم فى Le Collège De La Mère de Dieu وكانت تتحدث دائما بالإنجليزية أو الفرنسية.


تعلمت اللغة العربية حتى اتقنتها وسعت إلى السينما من جديد فأظهرها يوسف بك وهبى فى فيلم "القناع الأحمر"

ارتبط اسمها بملك مصر آنذاك الملك فاروق وشاع بقوة بأن بينهما علاقة أو أنها حظيته بشكل يتخطى آخبار الجرائد الرخيصة.[2]

نجحت كاميليا وصعد نجمها بسرعة فتوالت أعمالها وملأت أخبارها الجرائد والمجلات.

كانت حياتها الفنية قصيرة لم تتعدى 3 سنوات شاركت خلاها فى الأفلام التالية:

أفلامها[عدل]

وفاتها[عدل]

توفيت الفنانة كاميليا في حادث طائرة رحلة 903 التي كانت تستقلها متجهة إلى روما، حيث سقطت الطائرة في الحقول بالبحيرة شمال غرب القاهرة في 31 أغسطس 1950.[3]. ولا تزال تفسير سبب تفجير الطائرة التي سافرت بها غامضا حتي اليوم وتضاربت الاقاويل بين أنها كانت جاسوسة يهودية وأن حادثها كان مدبر من المخابرات المصرية أو فجروها الاسرائيلين وهناك من رجح أن تكون مجرد حادث عادي.

المراجع[عدل]

Egyptfilm.png
هذه بذرة مقالة عن ممثل مصري أو ممثلة مصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.