كان ياما كان (مسلسل سوري)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كان ياما كان
كان ياما كان.jpg

الصنف دراما
اللغة الأصلية عربية
مؤلف داوود شيخاني
سيناريو وحوار داوود شيخاني
مخرج أيمن شيخاني
الإنتاج شيخاني للإنتاج المرئي
بطولة نورمان أسعد

وضاح حلوم

سلافه معمار
نضال سيجري
تيم حسن
ميلاد يوسف
باسل خياط
رضوان عقيلي
نادين خوري
سامية الجزائري

البلد Flag of Syria.svg سوريا  تعديل قيمة خاصية بلد المنشأ (P495) في ويكي بيانات
العرض
عرض على التلفزيون العربي السوري
إيه آر تي تيينز
شبكة راديو وتلفزيون العرب ART
العرض الأول 1992
العرض الأخير 1999
عدد المواسم 4
عدد الحلقات 30 حلقة
مدة الحلقة 60 دقيقة
السينما.كوم صفحة المسلسل

كان يا ما كان مسلسل سوري صنع من أجل العائلة، يعني بشؤون الأخلاق وحسن تعامل الإنسان مع أخيه الإنسان..

نبذة عن المسلسل[عدل]

يرى المشاهد الحكاية الأسطورية والمستقاة من حكايات الشعوب العربية والعالمية.. من خلال عالم الفانتازيا والأجواء الساحرة، ممزوجة بأحدث التقنيات المعاصرة في تنفيذها

تأتي العبرة التي يريدها المؤلف لتقويم الخط اليومي المعاش بشكل غير مباشر ومن خلال صورة مشوقة.

العمل الأول عربيا الذي استخدمت فيه عمليات الكومبيوتر غرافيك لتنفيذ الخدع البصرية والمسموعة في عمل درامي.. ويعد من أفضل الأعمال الفنية العربية بتقنيات كانت سباقة في عالم الفن العربي فقدم الرؤية المبهرة والحكمة.

حقق المسلسل حضورا كبيرا على الكثير من الشاشات العربية، وقد أنتج منه حتى الآن أربعة أجزاء كل منها ثلاثون حلقه كتبها الكاتب داوود شيخاني.. وإنتاج شركة شيخاني للإنتاج المرئي إخراج ايمن شيخاني

اعتبر العمل واحدا من أشهر الأعمال السورية في تاريخها الدرامي وشارك فيه الكثير من نجوم سوريا .

تمثيل[عدل]

الجوائز[عدل]

حازت أجزاؤه الأربعة على الجوائز التالية :

جزؤه الثاني على الترتيب الثاني عالميا في مهرجان (Prix Jeunesse) ميونخ ألمانيا.

كما حاز على الجائزة الفضية في مهرجان القاهرة الدولي.

الجزء الثالث حاز على الجائزة الذهبيـة في مهرجان القاهرة الدولي التاسع.

الجزء الرابع فقد حصل على ذهبية الأورنينا للأعمال الدرامية في دمشق.

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مسلسل كان ياما كان على يوتيوب أيمن شيخاني

داوود شيخاني


Television Series Stub.png
هذه بذرة مقالة عن إنتاج المسلسلات في التلفزيون أو الإذاعة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.