كبرى اليقينيات الكونية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كُبرى اليقينيات الكونية
كُبرى اليقينيات الكونية (وجود الخالق ووظيفة المخلوق)
المؤلف محمد سعيد رمضان البوطي
اللغة العربية
البلد  سوريا
الموضوع عقيدة
الناشر دار الفكر
تاريخ الإصدار 2010
عدد الصفحات 270
القياس 24×17 سم
الوزن 370 غ
المواقع
ردمك 978-9933-10-320-0

كُبرى اليقينيات الكونية، كتاب في العقيدة الإسلامية على منهج أهل السنة والجماعة مدرسة الأشاعرة من تأليف محمد سعيد رمضان البوطي،[1] يتناول فيه مسألة وجود الخالق ووظيفة المخلوق وذلك من خلال تقسيمه مباحث العقيدة إلى أربعة أقسام هي: الإلهيات والنبوات، الكونيات والغيبيات.

أقسام الكتاب[عدل]

في الإلهيات يعرض البوطي للدليل العلمي الذي يثبت وجود الخالق جل جلاله، بأسلوب يجمع بين إقناع قدامى المفكرين ومحدثيهم، ومن ثم يتحدث عن الصفات الإلهية بالتفصيل شارحاً ما يتعلق بكل منها مجيباً عن كل ما قد يرد عليها.[2]

أما في النبوات، فيشرح المؤلف لمعنى النبي والرسول، وخصائص الأنبياء، مستفيضاً في الحديث عن ظاهرة الوحي وتحليلها وعن معنى المعجزات وحقيقتها، وموقف العقل والعلم من كل منها.[2]

أما في بحثه عن الكونيات، فيتحدث عن الإنسان والملائكة والجان وقانون السببية في الكون، وفي خضم هذا الفرع يتحدث المؤلف عن حقيقة الإنسان وقصته، كما يفصل القرآن فيهما القول، وكما ترى نظرية النشوء والتطور.[2]

في حديثه عن الغيبيات، يبدأ المؤلف حديثه بشرح معناها، ومن ثم ينتقل إلى عدها الواحدة تلو الأخرى طبقاً للتسلسل الزمني، أي بدءاً من أشرطة الساعة، فالموت، فعذاب القبر، فالحشر، فالحساب، فالميزان، فالصراط، فالجنة والنار.[2]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]