كريستينا دي بوربون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أنفانتا
كريستينا دي بوربون
Infanta Cristina, Duchess of Palma de Mallorca.jpg
الأنفانتا كريستينا في لندن في 13 يونيو عام 2011

أنفانتا
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإسبانية: Cristina Federica Victoria Antonia de la Santísima Trinidad de Borbón y Grecia)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الاسم الكامل كريستينا فيديريكا بيكتوريا أنطونيا سانتاتيسما ترينيداد دي بوربون واليونان
الميلاد 13 يونيو 1965
مدريد،  إسبانيا
مواطنة Flag of Spain.svg إسبانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية
الزوج إيناكي أوردانغاران (4 أكتوبر 1977)
الأب خوان كارلوس الأول
الأم الملكة صوفيا
إخوة وأخوات
عائلة آل بوربون
نسل خوان، بابلو، ميجيل، إيريني
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كمبلوتنسي بمدريد
جامعة نيويورك  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة متسابقة يخت  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإسبانية،  والقطلونية،  والإنجليزية،  والفرنسية،  واليونانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الرياضة إبحار  تعديل قيمة خاصية (P641) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Signature of Infanta Cristina, Duchess of Palma de Mallorca.svg

كريستينا دي بوربون (بالإسبانية: Cristina de Borbón)‏ هي الابنة الثانية لخوان كارلوس وصوفيا وشقيقة ملك إسبانيا فيليب السادس. حازت على الإجازة في العلوم السياسية. جردها الملك الإسباني فيليب السادس هي وزوجها من لقب دوقة ودوق جزيرة بالما دي مايوركا.[2]

زواجها[عدل]

تزوجت من إيناكي أوردانغاران، لاعب كرة اليد الأولمبي السابق، الذي شارك في أولمبياد أتلانتا وحصل على ميدالية آنذاك، في 4 أكتوبر 1977. وقد أثمر زواجهما أربعة أطفال وهما خوان وبابلو وميجيل وإيريني.

اتهامها بالفساد والتهرب الضريبي[عدل]

مثلت كريستينا دي بوربون مع زوجها إيناكي أوردانغاران و16 متهمًا آخرين أمام محكمة بالما دي مايوركا في 11 يناير 2016 في واحدة من أكبر فضائح الفساد في سنوات الأزمة الاقتصادية. واتُهمت كريستينا بإخفاء واردات لها عن مصلحة الضرائب ناجمة عن اختلاس زوجها مع شريك سابق له، يُدعى دييجو توريس، مبالغ تصل إلى ستة ملايين يورو من الأموال العامة. ويُحاكم أوردانغاران بتهم اختلاس أموال وتهرب ضريبي واستغلال السلطة والاحتيال وغسيل أموال. وطلب الإدعاء معاقبته بالسجن 19 عامًا ونصف وبسجن شريكه السابق توريس 16 عامًا ونصف. وأكدت كريستينا أنها لم تكن على علم بهذه القضايا وأنها كانت تولي زوجها منذ 18 عامًا ثقة عمياء. وترفض فكرة الطلاق منه على الرغم من ضغوط الأسرة الملكية التي تحاول الحد من الآثار السلبية للقضية على العائلة.[3][4]

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]