كلاوديو تافاريل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


كلاوديو تافاريل
ClaudioTaffarel.JPG
معلومات شخصية
الاسم الكامل كلاوديو أندريه ميرغين تافاريل
الميلاد 8 مايو 1966 (العمر 49 سنة)
سانتا روسا  البرازيل
الجنسية Flag of Brazil.svg البرازيل  تعديل القيمة في ويكي بيانات
الطول 1.83 متر (6 قدم 0 إنش)
الحياة المهنية
المهنة لاعب كرة قدم  تعديل القيمة في ويكي بيانات
نوع الرياضة لعبة كرة القدم  تعديل القيمة في ويكي بيانات
مركز اللعب حارس مرمى
المسيرة الاحترافية*
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
1990-1985 إنترناسيونال
بارما
ريجينا
أتليتيكو مينيرو
غلاطا سراي
بارما
050 0(0)
المنتخب الوطني
1998-1987 البرازيل البرازيل 101 (0)
الفرق التي دربها

* عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب لكل المسابقات الرسمية وهو محدث في 17:08, 18 أكتوبر 2008 (UTC)

. ** عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث في 14:34, 22 يوليو 2008 (UTC) .



كلاوديو أندريه ميرغين تافاريل (بالبرتغالية: Cláudio André Mergen Taffarel‏)، من مواليد 8 مايو 1966 في سانتا روسا في ريو غراندي دو سول من أصول ألمانية إيطالية، لاعب كرة قدم برازيلي سابق، لعب في مركز حراسة المرمى، وحقق مع منتخب البرازيل لكرة القدم لقب كأس العالم لكرة القدم 1994.[1]

الأندية الاحترافية[عدل]

بدأ تافاريل لعب كرة القدم مع نادي إنترناسيونال في عام 1984، واستمر معهم حتى عام 1990، وبعدها لعب مع نادي بارما حتى عام 1993، وفي عام 1993 انتقل إلى نادي ريجينا، ولعب معهم في موسم 1993/1994، وعاد بعدها إلى البرازيل ولعب لنادي أتليتيكو مينيرو حتى عام 1997، ولعب بعدها في تركيا في نادي غلطة سراي حتى عام 2001، حيث عاد إلى نادي بارما حتى العام 2002، وافق على عرض من نادي إمبولي في العام 2003 ولكنه غير رأيه بعد تعطل سيارته أثناء ذهابه لتوقيع العقد اعتقاداً منه بأنها رسالة بألا يتم التعاقد، واعتزل كرة القدم بعدها.

المسيرة الدولية[عدل]

يعد تافاريل ثاني أكثر حارس مرمى برازيلي يلعب مع منتخب البرازيل لكرة القدم بعد إيمرسون لياو (107مباراة دولية)، حيث شارك في 101 مباراة دولية، وقد شارك في ثلاثة نسخ من بطولة كأس العالم أعوام 1990 و1994 و1998 خاض خلالها 18 مباراة.

الألقاب[عدل]

الأندية[عدل]

منتخب البرازيل[عدل]

ألقاب فردية[عدل]

مصادر[عدل]

علم البرازيلرمز كرة قدم هذه بذرة مقالة عن لاعب كرة قدم برازيلي تحتاج للنمو والتحسين، ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها