كيرلس الخامس (بابا الإسكندرية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كيرلس الخامس
كيرلس الخامس (بابا الإسكندرية)

معلومات شخصية
الميلاد 1831
بني سويف
الوفاة أغسطس 7, 1927
المملكة المصرية
مكان الدفن الكاتدرائية المرقسية بالأزبكية  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة الكاتدرائية المرقسية بالأزبكية  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة قسيس  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

قداسة البابا كيرلس الخامس كان بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ال 112 ولد يوحنا في عام 1824 أو 1831 وفقا لحسابات مختلفة. توفي 7 آب / أغسطس 1927)

بابا الإسكندرية لاثنين وخمسين سنة وتسعة أشهر، اعتبارا من 1 تشرين الثاني / نوفمبر 1874 وحتى وفاته. أطول مدة لبابا في تاريخ الكنيسة القبطية الارثوذكسيه.[1]

فترة بابويته كانت حقبة من التجديد للكنيسة القبطية الارثوذكسيه واستمر في العمل الذي بدأه البابا كيرلس الرابع (1854 - 1861) في إصلاح التعليم.

من رجال الكنيسة القبطية خلال فترة بابويته القديس الانبا ابرام الاسقف، وحبيب جرجس.

وُلد يوحنا بقرية تزمنت التابعة لبني سويف سنة 1824 م، وترهب سنة 1844 م بدير البراموس باسم الراهب يوحنا البراموسي، وعُرِف باسم يوحنا الناسخ.[2]

في بداية توليه البابويه وجد خلاف بينه وبين اعضاء المجلس الملي العام وكان وكيل المجلس الملي العام في ذلك الوقت بطرس باشا غالى الذين أصبح رئيس وزراء مصر في وقت لاحق لكن النزاع انتهى في صالح البابا كيرلس الخامس. هذا الاختلاف على الرغم من أن اعضاء المجلس العام المصلين انتخبوه ليصبح البابا القبطي وخلافا لتوقعات المجلس أمضى الجزء الأكبر من حياته البابويه على طرفي نقيض مع المجلس لاعتراضه على تدخل المجلس في امور الكنيسة [3]

كما أكمل بناء الكاتدرائية المرقسية بالأزبكيه [2]

في عهده تم تأسيس الكلية الأكليريكية والمتحف القبطي ورسم 44 من الأساقفة والمطارنة منهم قديس القرن العشرين الأنبا ابرآم أسقف الفيوم وآخر من بقي منهم كان الأنبا اثناثيوس مطران بني سويف الذي تنيح سنة 1962.[4]

المراجع[عدل]

سبقه
ديميتريوس الثاني
بطريرك الإسكندرية

كيرلس الخامس

تبعه
يوأنس التاسع عشر
ChristianityPUA.svg
هذه بذرة مقالة عن المسيحية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.