تحتاج هذه المقالة إلى مصادر أكثر.

لينكون تاون كار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لينكون تاون كار
1st-Lincoln-Town-Car.jpg
معلومات عامة
العلامة التجارية
المصنع
موقع الويب
المحرك وناقل الحركة
المحرك
الأبعاد
الطول
5٬565 ميليمتر عدل القيمة على Wikidata
لينكون تاون كار

لينكون تاون كار وتنطق لينكن هي مركبة تنتجها شركة لينكون التابعة لشركتها الأم فورد في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعد التاون كار هي أضخم وأفخم فئة من ضمن طرازات لينكون وطرازات شركة فورد عموماً، وهي واحدة من أضخم سيارات الصالون في العالم من حيث الحجم والأبعاد الداخلية والخارجية وكما أنها من أكثر السيارات استخداماً على نطاق سيارات الليموزين أو الاستخدام الشخصي سواءً بالمقاس الاعتيادي أو المقاسات الطويلة، وهي تعد واحدة من السيارات الأمريكية الأكثر مبيعاً على مستوى السيارات الفارهة وذلك لاحتفاظها بتقاليدها مثل المحرك ذي 8 أسطوانات وناقل الحركة بأربع سرعات الخالي من التعقيدات ونظام الدفع الخلفي الصلب.[1][2][3] ولا توجد أي فروقات من ناحية المحرك أو ناقل الحركة أو الدفرنس الخلفي مع شقيقاتها الأقل فخامة منها وهما ميركوري غراند ماركيز وكراون فيكتوريا.

سبب الإيقاف[عدل]

كان سبب إيقافها هو توجهات شركة فورد إلى إنتاج سيارات اصغر حجما من ناحية المحرك وذلك لتوفير الوقود بحسب أنظمة الطرق الأمريكية. ذلك ينطبق أيضا على شقيقاتها الأخريات كراون فيكتوريا وميركوري غراند ماركيز وفورد بصدد طرح سيارة جديدة تحت مسمى لنكولن كونتننتال وتأتي الكونتننتال بمحرك 6v و6v ecoboost بشاحنين توربينين يولد قوة أكبر من تلك التي ينتجها محرك 8v.

الأسعار[عدل]

تعد سيارة تاون كار من السيارات ذات الأسعار المعقولة مقارنةً بأسعار السيارات الفارهة الأوروبية ولكنها تعد السيارة الفارهة الأغلى على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية[بحاجة لمصدر] حيث تبدأ أسعارها من 46.000$ وحتى 54.000$ ، وكما أنها تتوفر بطراز مصفح تبدأ أسعاره من 145.000$.

معرض صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ 2004 LINCOLN TOWN CAR ULTIMATE data in automobile-catalog.com نسخة محفوظة 24 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Ford Motor Company's December U.S. Sales Climb 8.2 Percent" (PDF)، Ford Motor Company، مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 أبريل 2011.
  3. ^ Clark, Laura (31 مايو 1990)، "Air Bag Retrofitting To Cost Ford Millions"، Orlando Sentinel، Crain Communications، مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2018، اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2017.