محمود أبو رجب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمود أبو رجب
محمود أبو رجب في مكتبته، 2015.

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمود أمين عبد الرحمن مقازحة
الميلاد 28 نوفمبر 1943(1943-11-28)
صفورية،  فلسطين الانتدابية
الجنسية إسرائيلي
الزوجة راضية (بادية) سويدان
الحياة العملية
الفترة النصف الثاني من القرن العشرين
النوع قصة، صحافة
المواضيع قصة واقعية، صحافة عربية في إسرائيل، صحافة فلسطينية، فكر، نقد أدبي، علم اجتماع.
الحركة الأدبية واقعية، واقعية سحرية
المهنة أديب، صحفي، قاص
أعمال بارزة ضحية السّاعة السّابعة، جنَّة جبرائيل، وإسماعيل لم يعرف النِّساء، العقل الغائب، أيّام ع البال وذكريات نصراويَّة
تأثر بـ مارون عبود، أحمد أمين، يوسف إدريس، عبد السلام العجيلي، أنطون تشيخوف، ويليام سارويان، إرسكين كالدويل
P literature.svg بوابة الأدب

محمود أبو رجب (و.1943-) قاص وصحفي فلسطيني معاصر.

سيرة حياته[عدل]

مولده ونشأته[عدل]

ولد محمود أمين أبو رجب عام 1943، لوالدين فلاحين من سكان قرية صفورية (في الجليل الأسفل)، هما: أمين عبد الرحمن أبو رجب، وأمينة محمَّد كيوان. نزح والداه عن قريتهما عام 1948 ولجآ إلى قرية عيلوط، وهناك ترعرع القاص، وتتلمذ في مدارس القرية، ولعب في أزقّتها، وعلى بيادرها، وقد ساهمت هذه الأجواء القرويّة في تشكيل وجدانه، ووعيه الأدبيّ، وكثيراً ما نجد هذه العناصر القرويَّة في قصصه. أكمل أبو رجب تعليمه في ثانوية الناصرة، وانتقلت عائلته في أوائل الستينات للسّكنى في مدينة الناصرة، واستقرت العائلة في حي الكروم (أحد الأحياء الشَّماليَّة للمدينة)، حيث يقيم الكاتب مع أبنائه حتّى اليوم.

تعليمه[عدل]

تلقّى تعليمه الابتدائيّ في قرية عيلوط ، وفي عام 1959 التحق بالمدرسة الثّانوية البلدية في الناصرة، وتخرَّج منها عام 1963. انتسب عام 1980 إلى قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية في جامعة حيفا، وقضى فيها عامين، ثم انتقل بعدهما إلى جامعة تل أبيب، ومنها حصل على اللقب الجامعي الأول في اللغة العربية، ودراسات الإسلام والشرق الأوسط.

عمله في مجال التربية والتعليم[عدل]

زاول التعليم قرابة 30 عاماً، وقد عيّن في بداية أمره مدرِّساً في بلدة تل السبع بالنقب، ومكث هناك حتى اندلاع الحرب بين إسرائيل والدول العربية عام 1967، فقفل راجعاً إلى مدينة الناصرة، وعيِّن مدرِّساً في بلدة الزرازير البدويّة، ومكث يُدرِّس فيها حتّى أوائل السّبعينات، ثمّ انتقل للتدريس في مدينة الناصرة، وتدرج حتى أصبح نائب مدير في إحدى مدارسها. خرج إلى التقاعُد المبكر في أواسط الثمانينات.

عمله في الصحافة[عدل]

بدأ عمله في الصحافة العربية الصادرة في إسرائيل في أواسط الثّمانينات، فأصدر أوَّل الأمر مع شريكه حبيب مسلم صحيفة "فينوس"، وهي صحيفة اجتماعية، أدبية،أسبوعية، كانت تصدر صباح كل يوم جمعة في مدينة الناصرة. استمرت الصحيفة في الصدور، إلى أن قدم أحد المستثمرين فابتاعها، ولكن أبو رجب واصل العمل فيها رئيساً للتحرير، وغير اسمها فيما بعد، وجعله: "كل العرب"، واستمر يعمل رئيساً للتحرير فيها 11 عاماً متوالية، ثم استقال من رئاسة تحريرها بسبب خلاف حول مواقف الصّحيفة السّياسيَّة، وأصدر صحيفة جديدة باسم: "الميدان"، عمل على إصدارها مدة عامين، ثم أغلقت أبوابها. ولكنه عاد بعد عام وأصدر صحيفة: "الأخبار" الأسبوعية، في مدينة الناصرة، وما زال يداوم إصدارها حتى اليوم.

مؤلفاته[عدل]

قصص قصيرة[عدل]

  1. ضحيَّة السّاعة السّابعة: قصص قصيرة، الناصرة: مطبعة فينوس، 1994 (في 155 صفحة).
  2. جنّة جبرائيل: قصص قصيرة، الناصرة: مطبعة فينوس، ومجلة المواكب، 1998 (في 136 صفحة).
  3. وإسماعيل لم يعرف النِّساء: قصص قصيرة، الناصرة: مطبعة فينوس، 2003 (في 96 صفحة).
  4. أيّام ع البال وذكريات نصراويَّة: مذكّرات، الناصرة: دار الأخبار، 2004 (في 169 صفحة)، وصَدرَ الجزء الثّاني منه بعنوان:
  5. أيام ع البال: القسم الثاني ، الناصرة: الأخبار، 2012 (في 132 صفحة).
  6. خمسة في غرفةٍ واحدة، حيفا: دار راية للنَّشر، 2018 (في 83 صفحة).

مقالات فكرية[عدل]

  1. العقل الغائب، الناصرة: مطبعة الحكيم، 2000، ضمن: "سلسلة الثقافة" (في 84 صفحة).
  2. أغصان شائحة، الناصرة، د.ت. (في 128 صفحة).
  3. حفنة كلام، الناصرة: مطبعة فينوس، 1995 (في 96 صفحة).
  4. سلام يا بلدنا: مقالات وملاحظات في المجتمع والسِّياسة، الناصرة: دار الفكر العربي للنَّشر والتَّرجمة، 2001 (في 113 صفحة).
  5. ما وراء المحسوسات: أحداث وشواهد حيَّة من واقع الحياة، ويتضمَّن رؤى الشيخ رائد صلاح في السِّجن كما رواها للمؤلِّف، [ الناصرة2005 (في 72 صفحة).
  6. شذا الكلمات في الحُبّ والحياة والمرأة، الناصرة: دار الأخبار، 2012 (في 128 صفحة).

مصادر ترجمته[عدل]

- د. حبيب بولس، القصة العربية الفلسطينية القصيرة في إسرائيل 1948- 1998 (أنطولوجيا)، جزءان، الطبعة الثانية، إصدار: الكلية الأكاديمية مركز الجليل، سخنين، 1999.