مذرق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
فتحة المذرق في طائر الباز.
فتحة المذرق في حيوان الكُوْزُو الثعلبي.

في تشريح الحيوان، المَذْرَق[1][2] (بالإنجليزية: Cloaca)‏ هي الفتحة الخلفية التي تعدّ الوحيدة من نوعها لفتح المسارات المعوية التناسلية و المسالك البولية لبعض الأنواع الحيوانية المعينة. كل الطيور، الزواحف والبرمائيات تمتلك هذه الفوهة، التي تفرز كل من البول والبراز، على عكس الثدييات المشيمية، التي تمتلك اثنتين (أو ثلاثة) فتحات منفصلة للاخلاء.

كما أن المنطقة المذرقية غالبا ما ترتبط مع جهاز إفرازية، والغدة المذرقية، الذي تورط في سلوك رائحة وسم بعض الزواحف والبرمائيات وأحاديات المسلك.

أصل الكلمة[عدل]

ذَرْقُ الطائر هو خرؤه وذَرَقَ فهو يَذْرُقُ بضم الراء أو يَذْرِقُ بكسرها بمعنى زَرَقَ أي أخرج الفضلات من جسمه.[3]

الطيور[عدل]

الأسماك[عدل]

الثدييات[عدل]

الزواحف[عدل]

في الزواحف، يتكون المذرق من ثلاثة أجزاء: الكنيف البولي (urodeum) والشرج الأولي (proctodeum) والمعي البرازي[4] (coprodeum).[5][6] في بعض أنواع الزواحف يعمل المذرق على زيادة تبادل الغازات. كما أن المذرق هو المكان الذي يحدث فيه النشاط التناسلي.[7]

التنفس من خلال المذرق في الحيوانات[عدل]

تعتمد بعض السلاحف وخاصة تلك التي تكيفت على الغوص اعتمادًا كبيرًا على التنفس الصدري أثناء الغوص.[8] وذلك من خلال وجود زوج من المثانات الهوائية الملحقة المتصلة بالمذرق الذي يسمح بامتصاص الأكسجين من الماء.[9]

العديد من الأسماك بالإضافة إلى الديدان متعددة الشعيرات وحتى السرطانات تستفيد من التدفق المستمر للمياه من خلال الشجرة التنفسية المغطاة لخيار البحر، مستفيدة من المأوى الذي يوفره العيش داخل جسم خيار البحر. أثناء الليل غالبًا ما تخرج هذه الأنواع من مذرق خيار البحر بحثًا عن الطعام.[10]

مراجع[عدل]

  1. ^ قاموس المورد، البعلبكي، بيروت، لبنان.
  2. ^ محمد هيثم الخياط (2009). المعجم الطبي الموحد (بالعربية والإنجليزية والفرنسية) (ط. الرابعة). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط. ص. 394. ISBN:978-9953-86-482-2. OCLC:978161740. QID:Q113466993.
  3. ^ معاجم دوت كوم. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "معي أمعاء".
  5. ^ Stephen J. Divers؛ Douglas R. Mader (13 ديسمبر 2005). Reptile Medicine and Surgery - E-Book. Elsevier Health Sciences. ISBN:978-1-4160-6477-0. مؤرشف من الأصل في 2023-03-28.
  6. ^ C. Edward Stevens؛ Ian D. Hume (25 نوفمبر 2004). "urodeum"&pg=PA23 Comparative Physiology of the Vertebrate Digestive System. Cambridge University Press. ص. 23–. ISBN:978-0-521-61714-7. مؤرشف من الأصل في 2023-03-28.
  7. ^ Orenstein، Ronald (2001). Turtles, Tortoises & Terrapins: Survivors in Armor. Firefly Books. ISBN:978-1-55209-605-5.
  8. ^ Dunson، William A. (1960). "Aquatic Respiration in Trionyx spinifer asper". Herpetologica. ج. 16 ع. 4: 277–83. JSTOR:3889486.
  9. ^ The Straight Dope - Is it true turtles breathe through their butts? نسخة محفوظة 2023-07-27 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Aquarium Invertebrates by Rob Toonen, Ph.D. نسخة محفوظة 2023-07-27 على موقع واي باك مشين.