مسح المراصد العظمى العميق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مسح المراصد العظمى العميق (بالإنجليزية: Great Observatories Origins Deep Survey) (GOODS) ،( قوودس ) . هو مسح فلكي جمع بين الملاحظات و الرصد العميق للفضاء من ثلاثة مراصد عظمى .[1] تابعة لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا : تلسكوب الفضاء هابل ، و تلسكوب سبيتزر، و مرصد تشاندرا الفضائي للأشعة السينية ، بالإضافة إلى التلسكوبات الفلكية الأخرى مثل مقراب إكس إم إم نيوتن الفضائي [2] وبعض التلسكوبات الأرضية الأكثر قوة في العالم ويهدف مسح قوودس لتمكين علماء الفلك من دراسة تكوين و تطور المجرات في الكون البعيد (وبالتالي الكون القديم )

مجال قوودس (من مقراب هابل )

يتكون مسح قوددس من تصوير الطيف المرئي و الأشعة فوق البنفسجية القريبة التي أخذت من كاميرا المسح المتقدم من تلسكوب الفضاء هابل ،و التلسكوب العظيم و التلسكوب 4 م في مرصد كيت بيك الوطني . و طيف الأشعة تحت الحمراء من مقراب سبيتزر الفضائي تضاف هذه البيانات إلى بيانات الأشعة السينية من مرصد شاندرا للأشعة السينية و مقراب وكالة الفضاء الأوروبية إكس إم إم نيوتن الموجودة مسبقاً.

مرصد هيرشل[عدل]

في مايو 2010، أعلن العلماء أن البيانات بالأشعة تحت الحمراء من المقراب الفضائي هيرشل ستنظم إلى مجموعة بيانات قوودس . بعد التحليل الأولي للبيانات باستخدام مُستقبِل تصوير طيفي SPIRE ، و كاميرا مصفوفة الكشف الضوئي والمطياف PACS راقب مقراب هيرشل مجال قوودس الشمالي و الجنوبي بين عامي 2009 و 2010 و حدد مصادر للأشعة الغامضة التي يطلق عليها خلفية الأشعة تحت الحمراء الكونية [3]

معرض الصور[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مصادر ومراجع[عدل]

  1. ^ Stern، David P. (2004-12-12). "(S-6) Seeing the Sun in a New Light". From Stargazers to Starships. NASA Goddard Space Flight Center. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2017. 
  2. ^ XMM-NEWTON@sci.esa.int, abgerufen am 27. Juni 2011 نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Herschel Reveals Galaxies In The GOODS Fields In A Brand New Light, spacedaily.com, 12 May 2009, accessed 13 May 2009 نسخة محفوظة 07 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "Small but significant". ESA/Hubble Press Release. مؤرشف من الأصل في 17 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2014. 
  5. ^ "Hubble Uncovers Tiny Galaxies Bursting with Starbirth in Early Universe". ESA/Hubble Press Release. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2011. 
  6. أ ب "Distant Galaxies Reveal The Clearing of the Cosmic Fog". ESO Science Release. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2011.