مصيدة سيولة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

مصيدية السيولة أو فخ السيولة (بالإنجليزية: Liquidity trap)‏ هو وضع موصوف في اقتصاديات كينز، يحدث بعد انخفاض سعر الفائدة إلى مستوى معين، حيث يصبح تفضيل السيولة مطلقًا تقريبًا بمعنى أن الجميع تقريبًا يفضلون الاحتفاظ بالنقد بدلاً من الاحتفاظ بدين ينتج عنه عائد معدل فائدة منخفض للغاية.[1]

تحدث مصيدة السيولة عندما يخزن الناس النقود لأنهم يتوقعون حدثًا سلبيًا مثل الانكماش أو الطلب الكلي غير الكافي أو الحرب. وفقًا للنظرية السائدة، من بين خصائص فخ السيولة أسعار الفائدة التي تقترب من الصفر، والتغيرات في المعروض النقدي التي لا تترجم إلى تغيرات في مستوى السعر.[2]

كما يقوم المضاربون بالاحتفاظ بكمية النقود عندهم في شكل أرصدة نقدية عاطلة دون التوجه لاستثمارها في شراء السندات وهنا يقع الاقتصاد في مصيدة السيولة. والنتيجة أن كينز يرى عدم فعالية السياسة النقدية في هذا الوضع، أي أنه عندما يصل سعر الفائدة إلى أدنى مستوى له يستحيل زيادة الناتج القومي عند ذلك المستوى.لذلك طالب كينز بضرورة اعتماد السياسة المالية من أجل زيادة حجم الناتج والتخلص من حالة الكساد الاقتصادي، أي عدم فعالية السياسة النقدية في مصيدة السيولة.[3]

مراجع[عدل]

  1. ^ Keynes, John Maynard (1936) النظرية العامة للتوظيف والفائدة والنقد, United Kingdom: Palgrave Macmillan, 2007 edition, (ردمك 978-0-230-00476-4)
  2. ^ بول كروغمان (1998) "It's baack: Japan's Slump and the Return of the Liquidity Trap," نسخة محفوظة 24 May 2013 على موقع واي باك مشين. Brookings Papers on Economic Activity
  3. ^ "مفهوم مصيدة السيولة عند كينز". مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
Economy.png
هذه بذرة مقالة عن علم الاقتصاد أو موضوع متعلق به بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.