يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة

معاهدة باخشيساراي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
تقاسم أوكرانيا شرقها لروسيا وغرب وجنوب أوكرانيا للعثمانيين وأعتبار منطقة ما بين النهرين منطقة محايدة

معاهدة باخشي سراي[عدل]

تم التوقيع على معاهدة باخشيساراي في باخشى سراى في خانية القرم، المعاهدة أنهت الحرب الروسية العثمانية (1676 - 1681)، وقعت في 3 يناير 1681 من قبل روسيا والدولة العثمانية، وخانية القرم. واتفقوا على هدنة لمدة 20 عاما وقبلت نهر دنيبر بأعتباره الخط الفاصل بين الدولة العثمانية ونفوذ موسكو. اتفقت جميع الاطراف على عدم أستيطان الأراضي بين نهر بوك الجنوبي ونهر دنيبر وأعتبارها منطقة محايدة. بعد توقيع المعاهدة، قبائل النوجاى التركية أحتفظت بحقها في العيش والترحال في سهوب جنوب أوكرانيا، في حين احتفظ القوزاق بالحق في الصيد في نهر دنيبر وروافده. والحصول على الملح في الجنوب. والأبحار على نهر دنيبر والبحر الأسود. كما اعترف السلطان بسيادة موسكو على الضفة اليسرى من منطقة أوكرانيا وتمدد القوزاق الزبروشيين (القوزاق الأوكرانيين)، في حين تركت الجزء الجنوبي من منطقة كييف، براتسلاف، بوتوليا تحت السيطرة العثمانية.

خرق المعاهدة[عدل]

على الرغم من المعاهدة، انضمت روسيا ائتلاف أوروبي ضد الدولة العثمانية بعد خمس سنوات عام 1686 وخرقت المعاهدة.

المصادر[عدل]


Coat of arms of the Ottoman Empire (1882–1922).svg
هذه بذرة مقالة عن الدولة العثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.