جامعة بخت الرضا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جامعة بخت الرضا
شعار جامعة بخت الرضا

الشعار الماضي، الحاضر، والمستقبل
الأسماء السابقة معهد التربية بخت الرضا (1934-1997)
معلومات
التأسيس 1934
النوع جامعة حكومية
الكليات 9
المعاهد 2
الموقع الجغرافي
المدينة الدويم
المكان ولاية النيل الأبيض
البلد  السودان
رقم الهاتف 53120236 (249+)
رقم الفاكس 53125272 (249+)
الإدارة
المدير ب. جاد الله عبد الله الحسن
إحصاءات
أساتذة
متفرقات
موقع الويب www.bakhtalruda.edu.sd
Bakhtalruda wordmark.png

جامعة بخت الرضا تأسست في عام 1934م، على يد مستر غريفيث (بالإنجليزية: Mr. Griffiths) باسم معهد التربية بخت الرضا نتيجة لتقرير اللجنة التي كونها الحاكم العام للسودان سنة 1930 بعد انتهاء إضراب طلاب كلية غوردون وبعد المذكرة التي قدمها ”ج. س. سكوت“ المفتش الأول للتعليم منتقداً فيها سياسة التعليم ونُظمه، وداعياً إلى إجراء إصلاحات أساسية.

اللجنة[عدل]

وكانت اللجنة برئاسة ونتر (مدير مصلحة المعارف) ضمت في عضويتها مستر أسكوت والسكرتير الإداري، كما عُين ف. ل. غريفث مقرراً لها. وقد تبنت اللجنة آراء سكوت حول التركيز على المدارس الأولية وإعداد المعلمين. وكانت من أهم توجهات اللجنة إنشاء معهد لتدريب المعلمين بمنطقة ريفية وتطوير مناهج لإعداد المعلمين.

إنشاء المعهد[عدل]

المؤسس[عدل]

أوكل انشاء المعهد إلى ف. ل. غريفيث الذي عرفه طلابه بمستر قريفيث. وقد تخرج في اكسفورد عام 1922 و عمل بالهند في كلية سانت أندروز حيث تأثر بفلسفة غاندي التربوية ذات الطابع الريفي و قد كان الانجليزي الوحيد في المدرسة.

ألف عدداً من الكتب منها "تجربة في التعليم: رواية لمحاولات تحسين تعليم البنين في المراحل الأولية بالسودان الإنجليزي المصري المسلم، 1934 - 1950[1]" و ألف مع عبدالرحمن علي طه نائب عميد بخت الرضا كتابا عن عادات المجاملة في السودان و كتاباً بعنوان "أهداف الأخلاق، آراء عن المستوى الخلقي لأمة ناشئة". و ألف وحده كتاب "الأخلاق و علم النفس" الذي عربه عبدالرحمن علي طه.

الموقع[عدل]

قام غريفيث بالاتصال مع مديرى المديريات لتسهيل مهمته، ولكنه لم يجد الموافقة إلا من مدير مديرية الدويم وهو زميل دراسة سابق حيث منحه قطعة أرض شمال الدويم (وهو مكان بخت الرضا الحالى). وأعانه بالمساجين لتنظيف الأرض والبناء بالموادالمحلية. واسم ”بخت الرضا“ كان لامرأة تسكن في تلك المنطقة وتقوم بحراسة مخازن العيش (المطامير) صادفها قريفيث عند بحثه لتحديد موقع بناء المعهد لذلك سمي بمعهد بخت الرضا.

أهداف المعهد[عدل]

قدمت مذكرة سكوت 1933 عدداً من المقترحات لإصلاح التعليم وانتقدت أسلوب التحفيظ الموروث من الخلاوي و السائد آنئذ في المدارس الأولية و الوسطى، و اقترح إنشاء كلية لتدريب معلمي المدارس الأولية تتضمن اهدافها اجراء دراسات تربوية ممن لهم علم بالإسلام و تاريخ العرب و الأدب و التقاليد. بعدها بستة اشهر عين الحاكم العام لجنة للنظر في النظام التعليمي لشمال السودان وسعت صلاحياتها لتشمل مسح التعليم الأولي، أمنت اللجنة على أهمية التعليم الأولي و أن حجر الزاوية في إصلاحه هو وجود معلمين مقتدرين و ذكرت ان مدرسة التدريب الحالية في الخرطوم غير مقنعة و أوصت أن يتم التدريب في بيئة ريفية شبيهة للتي سيعمل فيها معظم معلمي المدارس الأولية.

يرى محمد عمر بشير أن المدرسة الأولية آنئذ لم توفر تعليماً كافياً لخريجيها الذين سيكتفون بها و سيلتحقون بسوق العمل مباشرة، ولم تزود الذين سيكملون تعليمهم الأوسط بأساس كاف. هذا بالإضافة إلى أن المعلمين انفسهم كانوا يفتقرون إلى الرضى الوظيفي و المرتبات المجزية. و كان بخت الرضا أول خطوات إصلاح التعليم في السودان.[1]

وتم تأسيس معهد بخت الرضا في أول عهدها لتحقيق الأهداف التالية :

  • تدريب مدرسي المدارس الأولية.
  • وضع مقررات وكتب لتلاميذ ومراجع إرشادية للمدرسين بالمدارس الأولية.
  • تنظيم دورات لتأهيل المعلمين الذين لم يتلقوا التدريب ببخت الرضا، من أجل تحسين قدراتهم وتمكينهم من مواكبة تدريس المقررات الجديدة.
  • نشر التعليم الأولي في الريف، ووضع المناهج والكتب التي تخدم أغراض وأهداف نشر التعليم الريفي.

مدرسة إعداد المعلمين[عدل]

في أكتوبر من العام 1934 تم نقل مدرسة العرفاء (مدرسة إعداد المعلمين) من كلية غوردون إلى بخت الرضا. وتم افتتاحها رسمياً في ذلك التاريخ. وكانت مدة الدراسة في بداية مدرسة العرفاء وفي بخت الرضا في سنواتها الأولى أربع سنوات بعد اكمال المدرسة الأولية. ثم رفعت إلى خمس سنوات في 1940م ثم رفعت إلى ست سنوات في 1944م. وتم إنشاء أول قسم للتفتيش الفنى في تاريخ التعليم بالسودان.

نشاط المعهد[عدل]

وقد بدأ هذا القسم نشاطه في بخت الرضا ثم أصبحت له فروع في المديريات، وقد احتفظ قسم بخت الرضا بخصوصيته المتصلة بمعرفة احتياجات المعلمين في مجال التدريب مع متابعة تنفيذ المناهج في الحقل. كما تم افتتاح كلية المعلمين الوسطى ببخت الرضا لتدريب معلمى المرحلة المتوسطة. في نهاية الستينيات من القرن العشرين تم انتساب المعهد لجامعة الخرطوم لمنح الشهادة الجامعية. وقد منحت الدفعه التي تخرجت في عام 1971 شهادة جامعية من جامعة الخرطوم.

الانضمام لجامعة الخرطوم[عدل]

وفي مرحلة لاحقه عام 1973م تم ضم المعهد لجامعة الخرطوم ليصبح نواة لأول كلية تربية بالسودان. وفى عام1969م عقد أول مؤتمر قومى جامع لمناقشة قضايا التعليم ومن أهم توصيات المؤتمر تغيير السلم التعليمى ليصبح (8 – 4) وتحديد أهداف التعليم والتوصية ببناء مناهج تخدم تلك الأهداف. إلا أن وزير التربية والتعليم (الدكتور محى الدين صابر) لم يتبنّ توصية المؤتمر فيما يتعلق بالسلم التعليمى وفضل عليها توصية وزارء التربية العرب الذي حدد السلم التعليمى للدول العربية ليصبــح (6 – 3 – 3).

مركز البحوث التربوية[عدل]

وفى عام1977م تم إنشاء مركز البحوث التربوية ببخت الرضا. وقد أصدر المركز مجلة باسـم (البحوث التربوية) وصدر منها 4 أعداد في الفترة من 19781982. في سبتمبر 1990م عقد المؤتمر القومى الخامس للتعليم. فقد كان المؤتمر الثاني في 1972 ومن أهم توصياته إعادة المناهج إلى بخت الرضا ومراجعة المقررات الدراسية. أما المؤتمر الثالث فقد عقد في عام 1984م وبعده عقد المؤتمر الرابع في عام 1987م. ولم تفعّل قرارات المؤتمرين الثالث والرابع لغياب الإرادة السياسية.أما مؤتمر 1990 فقد وجد دعماً مقدراً من القيادة السياسية للدولة حيث نفذت قراراته الخاصة بتغيير السلم التعليمى إلى (8 – 3) وبناء مناهج جديدة للتعليم العام تخدم غايات التعليم التي حددها المؤتمر. وكان لابد للقائمين بأمر المعهد في مختلف العهود ومن بعده المركز بالاهتمام بتراث هذه المؤسسة التربوية العريقة والمحافظة عليه وإتاحته للطلاب والباحثين.وكانت البداية غرفة سميت بغرفة كبار الزوار في عام 1946م حوت مجموعة من الكتب والملفات القديمة.ثم تواصل جمع نسخ من أغلب إنتاج بخت الرضا في مجال الكتب المنهجية والثقافية والمجلات بغرض تصنيفها وحفظها وذلك خلال الفترة 71 –1973م، وافرد حيز لذلك التراث تمثل في غرفة مقابلة لمكتب نائب عميد المعهد.

التوثيق التربوي[عدل]

وجرت محاولة لإنشاء قسم للتوثيق التربوي الحق بمركز الأبحاث التربوية التابع للمعهد وتم جمع جزء مقدر من إنتاج بخت الرضا في مجال المناهج الكتب الدراسية ومراشد المعلمين وذلك في عام 1978 م ثم تطور الأمر إلى إنشاء قسم للتراث عرف بدار التراث والتوثيق التربوي (بيت التراث).وقد كان إنشاء قسم التراث في عام 1990م بمثابة تنشيط للتراث والتوثيق التربوي ثم بتوجيه من السيد عميد معهد التربية بخت الرضا ومدير المركز القومي للمناهج والبحث التربوي ،تواصلت بعد ذلك مهمة جمع الوثائق وتصنيفها.

أعمال معهد بخت الرضا[عدل]

وقد حددت أهداف دار التراث والتوثيق التربوي ببخت الرضا في حصر تراث بخت الرضا وجمعه وتصنيفه وحفظه، وتوفير مادة تربوية للباحثين من طلاب الدراسات العليا، وأن تعمل الدار كذاكرة للمعهد ثم المركز يسترجع خلالها تراثه الثمين كلما دعت الحاجة ذلك بالإضافة إلى المشاركة في إثراء العمل التربوي والنشاط الثقافي بالمعهد ثم المركز.وقد مارس القسم دوره وفقا للأهداف المذكورة أعلاه وظل يستقبل الباحثين من طلاب الدراسات العليا وغيرهم فيجدون فيه ما يثري أبحاثهم من معلومات.كما أصبح القسم وما زال خير معين للعاملين بالمركز القومي للمناهج. واستصحاباً لأهداف المدرسة الأولية التي جاء من ضمنها تنمية حب الإطلاع والقدرة على المبادأة والجرأة والتكيف مع البيئة فقد نبعت فكرة أندية الصبيان لتمكين التلاميذ الذين لا يجدون أماكن في المراحل التالية من التعليم وفي ذلك اهتمام من بخت الرضا برعاية الشباب بما تحمله تلك الرعاية من توجيه تربوي ومهني.ولكيما تؤثر بخت الرضا في الكبار أيضاً وتحملهم على فكرة التحول الاجتماعي بدأت بخت الرضا مشروع تعليم الكبار ومحو الأمية الذي بدأت تجربته في جزيرة (أم جر) على النيل الأبيض في عام 1945م حيث تم تزويد القرويين بالمعرفة المهنية في عملهم والاقتصادية والاجتماعية والصحية في حياتهم وجرى تدريب البعض منهم على أعمال صحية وبيطرية وزراعية ولم يفصل جانب التربية الوطنية في التدريب وذلك بعقد حلقات دراسية منتظمة. وقد شملت التجربة النساء بنفس القدر وامتدت الفكرة إلى مشروع الجزيرة في عام 1949م وقد اهتمت بخت الرضا بثقافة الطفل وأسست مكتب النشر ليمد الأطفال والكبار بمواد القراءة، وأصدر مكتب النشر مجلة الصبيان وهي من أوائل المجلات التي عنيت بثقافة الطفل في الوطن العربي إن لم تكن أولاها.

البحث والتعليم[عدل]

وشجعت بخت الرضا روح البحث والتعليم المستمر والتعليم عن بعد من خلال مكتبة التسليف بالبريد، كما أسست المكتبة المركزية التي كانت تعبر ثاني أكبر المكتبات على نطاق السودان. ووثقت بخت الرضا العلاقة بينها وبين خريجيها ببناء قنوات من خلال إصدارات تمثلت في خطاب بخت الرضا الذي وثق لنشاطات بخت الرضا في المجالات التربوية المختلفة، ومجلة بخت الرضا التي استقطبت أقلام التربويين ببخت الرضا وخارجها، وكانت تثار فيها مختلف القضايا التربوية كما تضمنت أخبار معهد التربية بخت الرضا وفروعه.هذا وقد تأسست بالمعهد مدرسة أولية بلغ عدد أنهرها عشرة في عام 1970م كما قامت ثلاث مدارس وسطى هي:

  • الدويم الريفية الوسطى،
  • النيل الأبيض الوسطى،
  • الدويم شمال الوسطى

استقطاب الأفضل[عدل]

وكان يستقطب لهذه المدارس أميز المعلمين على مستوى السودان وقد اتخذت تلك المدارس مقراً لتجربة المناهج وتدريب المعلمين. وتمارس في هذه المدارس الأنشطة الرياضية والثقافية المختلفة وتعنى بالتربية الريفية. لقد اتسم معهد التربية بخت الرضا بظاهرة فريدة حافظ عليها واهتم بتنميتها عبر السنين إلا وهي مراعاة الترابط بين أوجه النشاط التربوي، فعمل على تجنب التخصص الضيق، وجعل الأساتذة يسهمون في وقت واحد في التدريب وتطوير المناهج والبحوث التربوية والتوجيه الفني وغيرها، وكانت بخت الرضا ترى في ذلك تحقيقاً للجدوى واستقلالاً أمثل لكفايات معلمين هم من النخبة في أغلب الحالات.

سعة المعهد[عدل]

عند إستقلال السودان كان بخت الرضا يخرج 60 معلماً للمدارس الأولية و 60 من فرعه بشندي و 60 من فرعه بالدلنج و 30 من فرع مريدي. بالإضافة إلى 100 معلم للمرحلة الوسطى سنوياً.[1]

نقد بخت الرضا[عدل]

انتقد عدد من الوطنيين و المستعمرين تجربة بخت الرضا منذ إنشائه و لازال الجدل حوله مستمراً حتى الآن حيث ترجمت فدوى عبدالرحمن علي طه (ابنة نائب العميد السوداني) كتاب قريفيث عن بخت الرضا في 2014[1] و أعيد طبع كتاب بخت الرضا الإستعمار و التعليم لعبدالله علي إبراهيم في 2012[2].

يرى عبدالله علي إبراهيم أن بخت الرضا قد أحيط بهالة من القداسة نزهته عن النقد[2] في حين ترى فدوى أن القداسة نتجت عن فشل الحكومات الوطنية المتتالية في تطوير التعليم بعد بخت الرضا[1].

المركز القومي للمناهج[عدل]

وفي عام 1996 تأسس المركز القومي للمناهج والبحث التربوي وقام علي إرث معهد التربية بخت الرضا التربوي في مجال تطوير المناهج. اكتسب معهد التربية بخت الرضا سمعة طيبة داخل السودان وخارجه، وحاز علي احترام وتقدير المؤسسات التربوية، وخلف تـراثا تربويا قيما يحكي مـراحل تطـوره وجهود الرجال ألا فذاد الذين أسهموا في ذلك التطور.

جامعة بخت الرضا[عدل]

وفى عام 1997م صدر مرسوم رئاسي مؤقت سمى قانون جامعة بخت الرضا لسنة 1997م، آلت من خلاله للجامعة جميع حقوق كلية التربية بخت الرضا.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج تجربة في التعليم: رواية لمحاولات تحسين تعليم البنين في المراحل الأولية بالسودان الإنجليزي المصري المسلم، 1934 - 1950، ف. ل. قريفيث، 1955، ترجمة فدوى عبدالرحمن علي طه 2014، مطبعة جامعة الخرطوم.
  2. ^ أ ب بخت الرضا الاستعمار و التعليم، أ.د. عبدالله علي إبراهيم، 2012، هيئة الخرطوم للصحافة و النشر.
2 - عثمان أحمد الأمين، المركز القومي للمناهج والبحث التربوي بخت الرضا
3- وزارة التعليم العام - مركز المعلومات.
4- محمد عمر بشير : تطور التعليم في السودان 1998 – 1956م.
5 - د. ناصر السيد : تاريخ السياسة والتعليم في السودان.
6- معهد التربية بخت الرضا (خطاب بخت الرضا) 1938 – 1948م.
7- معهد التربية بخت الرضا (مجلة بخت الرضا) 1948 –1984م.
8- سلمان وآخرون ؛ توصيات لجان ومؤتمرات التعليم (1969 – 1987)،(ورقة عمل).