مقياس سكوفيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ناغا جولوكي صنف في أكثر من مليون وحدة سكوفيل , في ولايات هندية بشمال شرق ولاية أسام, ناجالاند, مانيبور.

وحدة سكوفيل هي مقياس قوة وشراسة طعم الحار، وقد وضعها الأميركي ولبر سكوفيل عام 1912. وحجم الوحدة يدل على نسبة مادة الكابسايسين (Capsaicin) في الفلفل. أو بكلام آخر عدد المرات التي يحتاجها صافي الفلفل من التحلل في الماء والسكر حتى يخسر حدته وقوته ويعتدل. فمثلا وحدة الفلفل الحلو هي صفر. وتتراوح قوة مواد الـ«كابسايسين» الصافية التي تمنح الفلفل الحار طعمه الناري الحارق بين 15 مليون و16 مليون وحدة سكوفيل. ومن حسنات هذه المواد، أنها لا تؤثر على الجهاز العصبي لكل الحيوانات أو المخلوقات، مما يساعد على انتشار الفلفل الحار في ظل الصراع من أجل البقاء على قيد الحياة. وهذا يحصل بالطبع عبر الطيور التي لا تتأثر بالمواد كما هو حال الثدييات، فتأكل القشور اللذيذة وتترك البذور دون أي ضرر فيها.[1]

إجراء المقياس[عدل]

في أسلوب سكوفيل،يذاب وزن معلوم من بودرة الفلفل في الكحول ويضاف إلى خلاصة مركبات الحرارة (كابسايسين)،ثم تخفف في محلول من ماء وسكر.[2][3][4]تقدم نقص تركيز خلاصة كابسايسين في طبق إلى خمس ذواقة متمرسين،إلى أن تجد الأكثرية(على الأقل ثلاثة)أنها غير قادرة على كشف الطعم الحار في المحلول المخفف.[3][4][5] يقاس مستوى الحرارة حسب هذا المحلول،ويقدر بعدد من 100 وحدة حرارة سكوفيل.[3]

نقطة الضعف في إجراء مقياس سكوفيل هي تقدير الإنسان غير الواضح،اعتماد على حاسة الذوق عند المُختبر وعدد الأشهر التي كان يستقبل الطعم الحار فيها،مع تغير كبير بين الناس.[5]نقطة الضعف الثانية هي تعب الحواس.[5]الذواقة تقل حساستيه بسرعة للكابسايسين بعد عدد من العينات في فترة قصيرة من الزمن.النتائج تختلف بشكل كبير بين المختبرات(تصل حتى ± 50%).[4]

استخدامات طبية[عدل]

تعالج علامات اعتلال الأعصاب المحيطية عادة بتركيزات عالية من خلاصة الفلفل الحار (كابسايسين) وذلك بوضعه على الجلد.هذا العلاج قد يستمر إلى اثنا عشر أسبوع.العلاج بهذه الطريقة غير مريح ويمكن أن يحدث خدر موضعي في الجلد.[6]

المراجع[عدل]

  1. ^ K. V. Peter (ed), Handbook of Herbs and Spices Vol 1, CRC Press, 2001 ISBN 0-8493-1217-5
  2. ^ Kleiman، Dena (November 8, 1989). "Rating Hot Peppers: Mouth vs. Computer". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2014-11-02. 
  3. ^ أ ب ت Peter، K. V. (2012). Handbook of Herbs and Spices. Elsevier Science. صفحة 127. ISBN 978-0-85709-567-1. 
  4. ^ أ ب ت Tainter، Donna R.؛ Anthony T. Grenis (2001). Spices and Seasonings. Wiley-IEEE. صفحة 30. ISBN 0-471-35575-5. 
  5. ^ أ ب ت Barry-Jester، Anna Maria (October 15, 2014). "Rating Chili Peppers On A Scale Of 1 To Oh Dear God I’m On Fire". FiveThirtyEight. اطلع عليه بتاريخ 2014-11-02. 
  6. ^ "Topical capsaicin (high concentration) for chronic neuropathic pain in adults". The Cochrane Database of Systematic Reviews 2: CD007393. 2013. doi:10.1002/14651858.CD007393.pub3. PMID 23450576. 
Jean victor balin bread.svg
هذه بذرة مقالة عن الغذاء أو الشراب أو أدواته بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.