نقاش:القوات المسلحة المصرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي القوات المسلحة المصرية (مقيّمة بذات صنف م.مخ، فائقة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي القوات المسلحة المصرية، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بالقوات المسلحة المصرية في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 فائقة  المقالة قد قُيّمت بأنها فائقة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 
مشروع ويكي مصر (مقيّمة بذات صنف م.مخ، فائقة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي مصر، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بمصر في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة مختارة م.مخ  المقالة قد قُيّمت بذات صنف م.مخ حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 فائقة  المقالة قد قُيّمت بأنها فائقة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

صورة الجمالة (سلاح النقل)[عدل]

الصورة التي يدعي واضعها أنها لما أسماه "سلاح النقل المصري " لا دليل عليها أنها لقوة مصرية خصوصا إذا ما علمنا أنها من حملة عمان عام 1918 خلال الحرب العالمية الأولى ولم يكن لأي قوة مصرية أي حضور في الأردن. الرشيـد (نقاش) 22:55، 24 أكتوبر 2018 (ت ع م)

هارون الرشيد العربي:،بالفعل لم يكن لمصر قوات قتالية في الأردن لكن كان يوجد قوات إمداد مصرية تحت أمر الإمبراطورية البريطاانية طالع Egyptian Camel Transport Corps.--أحمد توفيق (نقاش) 23:04، 24 أكتوبر 2018 (ت ع م)

تاريخ العسكرية المصرية[عدل]

لم أفهم ما علاقة الفراعنة والبطالمة والمماليك بالقوات المسلحة ؟ الجيش المصري تأسس عام 1952 ومن المفترض أن تكون معلومات الصفحة بعد هذا التاريخ وليس قبله

تقريباً هذة المقالة الوحيدة في جميع نسخ ويكيبديا التي تقوم بذلك

للمقارنة انظر النسخة العربية والإنجليزية في مقالات

لأن لا يوجد علاقة بينهم،إذا لم أجد أعتراض موضوعي سأقوم بحذف الفقرة والاكتفاء بسنة التأسيس لأن الملك أحمس على سبيل المثال لاعلاقة له بالقوات المسلحة المصرية لا من قريب ولا من بعيد .--أحمد توفيق (نقاش) 01:21، 25 أكتوبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: المقالة مختارة ولا يحذف منها قبل إجماع على ذلك، كما كان هناك إجماع بالتصويت على وسمها. تفهم أو لا تفهم العلاقة بين الفقرات هذا لا يخصنا ولا يخصنا أنك لا تجيد القراءة. انظر صفحة نقاش التصويت.--محمد عادلراسلني 22:23، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

وهل تعتقد يا عادل أن كل المصوتين يقرأون المقالة أصلاً أنت ترفض النقاش أصلاً ناقش أولاً ثم أضف ما تريد.--أحمد توفيق (نقاش) 22:25، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

أمر عجيب فعلاً، توفيق يوافق على وسم المقالة، ثم يعود ويدعي أنه لم يقرأها، وهل هذا ذنبنا أنك لا تجيد القراءة. النقطة التي أثرتها، أثيرت بصفحة التصويت وتم الرد عليها.--محمد عادلراسلني 22:28، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

واو أنت تخترع تاريخ جديد هل كان أحمس قائد الكتيبة 777 إذن عمرو بن العاص كان لواء في القوات المسلحة السعودية.--أحمد توفيق (نقاش) 22:31، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

حقيقة النقاش مع أمثالك الذين لا يعلمون عن التاريخ إلا قشوره ويرغبون في الجدل بلا هدف، أمر مؤسف ومضيعة للوقت لا طائل منها.--محمد عادلراسلني 22:36، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

أتمنى ولو لمرة واحدة أن ترد في صلب النقاش أنا طرحت وجهة نظري وأنت لم ترد على شئ فقط تلف وتدور.إذا سمح الإداريين بنسب حضارات قديمة لمصر إذن أعتقد أنه في المقابل يجب وضع الجنسية السعودية في مقالات أشخاص مثل محمد وعثمان بن عفان.--أحمد توفيق (نقاش) 22:41، 2 نوفمبر 2018 (ت ع م)

هل من الممكن نسب حنبعل للجيش التونسي أو يوبا الثاني لجيش التحرير الجزائري.

Ibrahim.ID، وباسم، وKhaled، وولاء، ومصعب، وMay Hachem93، وMohatatou، ووهراني، وJobas1: رأيكم مطلوب (للأسف باقي المصوتين تقاعدوا أو لم يحرروا منذ فترة طويلة)

أعتقد بأن هناك خطأ وقع عام 2014 وأرجو تصحيحه وهو جعل المقالة مقتصرة بعد تاريخ 1952 وهو عام قيام الجمهورية فالقوات المسلحة المصرية هي قوة عسكرية تتبع جمهورية مصر العربية فما دخل المصريين القدماء والبطالمة بالقوات المسلحة المصرية!!!--أحمد توفيق (نقاش) 00:45، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

أحمد توفيق وMuhammad adel007: مبدئياً الزميل أحمد توفيق محق ولكن تأسيس الجيش المصري بدأ مع محمد علي وليس 1952 كما تقول، وأنا شخصياً عندي أقتراح يحل هذه الإشكالية وهو فصل كل الفقرات ما قبل محمد علي إلى فقرة مستقلة ويكون أسمها مثلاً (خلفية تاريخية) أو (ما قبل تاسيس الجيش المصري) أو يمكنكم اقتراح أي تسمية أخرى --إبراهيـمـ (نقاش) 08:54، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)
على ما أذكر، ذكرت هذه التفاصيل لِمحمد أو في نقاشٍ ما قُبيل ترشيح المقالة. الجيش المصري الحديث (عُمومًا) يبدأ تاريخه في عهد مُحمَّد علي باشا، وإن كان المقصود الجيش الذي قام في كنف النظام الجُمهُوري بعد سُقُوط النظام الملكي (بحال تغيَّر اسم الجيش قبل النظام الملكي وبعده) فالمفروض أن يبدأ الحديث عند ثورة الضُبَّاط الأحرار--باسمراسلني (☎) 09:19، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)
أتفق مع باسم وإبراهيم. أسلوب النقاش هذا غير مقبول أخ محمد عادل. يجب إما فصل تلك الفقرات تحت عنوان مناسب ومتفق عليه أو إزالتها لأنها غير متعلقة بالجيش المصري المعاصر--مصعب (نقاش) 10:52، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: Ibrahim.ID، وباسم، ومصعب: النقطة التي تثار الآن، ليست جديدة وأثيرت وقت ترشيح المقالة وأثارها آخرون أكثر من مرة هنا وهنا وتم الرد عليها فعلاً، ولكن توفيق يرغب في الجدل فقط لا غير بأسلوبه المستفز والمستهزئ كما لاحظتم في أكثر من مقالة (وتصل الأمور إلى اتهامي بالكذب والتزوير هنا)، لذلك فأنا أرفض تماماً الدخول مع أمثاله في نقاشات جدلية لا فيها منطق ولا أدب:

نعود لموضوعنا

نقلاً عن صفحة التصويت

«بخصوص العلاقة بين الجيش المصري القديم والحديث. فالمقال يفصل بينهما في فقرتين مختلفتين نظراً للاختلافات المنطقية التنظيمية والتشكيلية بين كل منهما. ولكن ومن وجهة نظري المتواضعة فالجيش المصري الحديث هو بالتأكيد استمرارية للجيش القديم فإن لم يشتركا في الشق التنظيمي والتسليحي, فهدفهما لم يتغير (حماية مصر), وجندي اليوم هو حفيد جندي الأمس والجيش القديم هو تاريخ أجداد جنود اليوم, فكيف لا نذكرهم بهذا المقال.»

السؤال يبقى هل اخترع محمد عادل أسلوب جديد في التأريخ أو تناول المواضيع؟؟؟ الإجابة بالطبع لا، إذا لم يكن للجيش المصري تاريخ قبل محمد علي فعلي أي أساس كتبت المراجع المرفقة بالمقالة:

  1. عبد الرحمن زكي، "الجيش في مصر القديمة".
  2. عبد الرحمن زكي، "الجيش المصري في العصر الإسلامي :من الفتح العربي إلى معركة المنصورة".

والمراجع غيرها كثيرة مثل:

  1. أحمد قدري، المؤسسة العسكرية المصرية في عصر الإمبراطورية (1570 ق.م - 1087 ق.م).
  2. محمود نديم أحمد فهيم، الفن الحربي للجيش المصري في العصر المملوكي البحري.

وللعلم فقط حتى يتذكر الجميع المقالة كانت عمل جماعي ولم أكن محررها الوحيد فبالتأكيد كانت هناك وقتها وجهات نظر مختلفة في تنظيم المقالة وكان يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار.

بالنسبة لاقتراح إبراهيم بفصل الفقرات ما قبل محمد علي إلى فقرة مستقلة ويكون أسمها مثلاً (خلفية تاريخية) أو (ما قبل تأسيس الجيش المصري الحديث) فلا مانع عندي من إجراء هذا التعديل بما أني لم أعترض أساساً كما وضحت سابقاً في صفحة التصويت أنه بالفعل هناك اختلافات منطقية وتنظيمية وتشكيلية بين الحقبة الحديثة والقديمة، ولكن في نفس الوقت حذف التاريخ القديم ظلم للتاريخ وفكرة الشمولية، وعليه فحل إبراهيم منطقي ومرضي.--محمد عادلراسلني 11:10، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: مصعب: قبل أن تحكم بأن هذا الأسلوب غير مقبول أو لا، انظر هنا أولاً واقرأ كيف يناقش توفيق بالسب والتجريح. واسمعني حكمك.--محمد عادلراسلني 11:27، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Ibrahim.ID: صحيح أن الجيش الحديث تأسس عام 1820 لكنه كان تحت سيادة دولة مختلفة فمصر 1820 ليست مصر الأن فقد كانت تضم أكثر من دولة.بالإضافة أنها كانت جزء من الدولة العثمانية وحرب القرم دليل على ذلك.لذلك أعتقد أن فترة محمد علي وما بعدها ليست لها علاقة بهذة المقالة ويمكن البدأ من عام 1923 تاريخ استقلال مصر أو الأكثر واقعية 1952 كون مصر الملكية كانت تضم السودان وأعتقد أن أسم الجيش كان القوات الملكية ،للمقارنة الجيش الروسي الحالي لديه مقالة منفصلة عن الجيش السوفيتي منفصلة عن جيش إمبراطورية روسيا ومقالة الجيش الإيران في ويكي إنجليزية تبداً بعد عام 1979.

بخصوص الفقرات قبل محمد علي لا يوجد لها مكان هنا وكنت سأقترح على هذا الشخص أن ينشأ مقالة مثل تاريخ ألمانيا العسكري لتكون المقالة بأسمه لكن بسبب أسلوبه غير المهذب نسيت أن أقوله.--أحمد توفيق (نقاش) 11:30، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: المقالة تتحدث عن «القوات المسلحة المصرية (القوات المسؤولة عن حماية جمهورية مصر العربية وليس مصر)»، لا أريد أن أبتعد عن الموضوع، لكن فقط لتوضيح الأمر وجب تبيان الأًصل. تسمية «مصر» يستعمله العرب لوصف منطقة جغرافية، وليس حدود سياسية، «القوات المسلحة المصرية» مسؤولة عن حماية دولة «جمهورية مصر العربية» وليس «مصر» وبالأصل دولة جمهورية مصر العربية تضم أجزاء جغرافية من بلاد الشام.

Symbol comment vote.svg تعليق: ينبغي أن تكون مقالات الدول منفصلة عن الأسماء الجغرافية على سبيل المثال كأن تكون هناك مقالة عن كمت وأخرى عن دشرت وأخرى عنمصر وأخرى عن أرض الكانة... الخ، ومقلات أخرى عن الحدود السياسة كمصر العثمانية و جمهورية مصر العربية ومملكة مصر... الخ.

أعتقد أن المقالة يجب أن تتحدث فقط عن القوات المسلحة في تاريخ جمهورية مصر العربية. --عبد الله (نقاش) 15:07، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: اسم المقالة ليس القوات المسلحة لجمهورية مصر العربية حتى تبدأ فقرة التاريخ منذ تاريخ إعلان الجمهورية أو القوات المسلحة للملكة المصرية حتى تبدأ فقرة التاريخ منذ تاريخ إعلان المملكة المصرية وقياساً على ذلك بالنسبة لعهد السلطنة والخديوية وعهد محمد علي. اسم المقالة هو القوات المسلحة المصرية بمعناها الشامل وليس الحالي فقط، أي منذ وجدت قوات مصرية لحماية مصر وبالتالي فهي مرتبطة بتاريخ وجود الدولة المصرية، مقالة مصر عندما تعرضت لفقرة التاريخ لم تبدأ منذ تاريخ إعلان الجمهورية أو الملكية أو غيرها، ولكن تعرضت لتاريخ وجود مصر كدولة بمعناها الأعم والأشمل. وللعلم فقط القياس على المقالات الأجنبية ليس حتمياً ولا حتى مفضلاً ولا توجد سياسة تلزم بذلك، هم ليسوا أدروا منا بتاريخنا ولا أنظر أساساً لمقالات ويكيبيديا باللغات الأجنبية عندما أبدأ بتحرير أي مقالة، لهم مبادئهم ولنا مبادئنا. وللعلم أيضاً لمن لا يعلم فالقوات المسلحة المصرية بنموذجها وتنظيمها الحالي يعود لعام 1967 (انظر كتاب: حرب الثلاث سنوات - الفريق محمد فوزي صـ229).--محمد عادلراسلني 18:32، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

حسناً أنت تقر بوجوب بدء المقالة منذ إنشاء القوات المصرية وتاريخ إنشاء القوات المصرية هو 1820 قبل ذلك كانوا مجرد قوات تتبع الدولة العثمانية.أما بخصوص المقالات الأجنبية فالصراحة دائماً رأيك يكون شاذاً في مقالة عبد الفتاح السيسي كمثال نسبت تأهل مصر لكأس العالم للسيسي برغم اعتراض 3 محريين وبالنسبة لهذة المقالة لم أرى في ويكي عربي-روسي-إنجليزي-فرنسي شئ من هذا القبيل لذلك رأيك شاذ مرة أخرى وبالمناسبة بخصوص نقاشتك السابقة في أرشيف 2

  1. جينياً مصر الأن ليست مصر قبل 1000 عام فكيف تدعي أن المصريين حالياً هم المصريين القدماء هل أنت نازي ؟ دولة جغرافياً كمصر اختلط شعبها بعشرات الشغوب الأخرى
  2. كيف لك أن تدعي أن مصر الرومانية أو مصر العثمانية كانت قوات تحت أمر مصر فتلك القوات كانت لحماية الإمبراطورية الرومانية أو الدولة العثمانية وليس مصر بالتحديد.
  3. الدولة المصرية القديمة وباقي الدول التي تلتها هي دول منفصلة عن مصر الحالية.مثال القوات المسلحة التركية هي قوات تنسب لتركيا القوات المسلحة العثمانية هي قوات تنسب لدولة أخرى تماماً بالرغم أن تركيا هي أساس الدولة العثمانية وذلك بسبب أن الدولتين مختلفتين تماماً واذا نظرت كمثال لل جدول ميداليات الألعاب الأولمبية التاريخي الكلي ستجد أن عداد ميداليات الإتحاد السوفيتي والإمبراطورية الروسية توقف وعداد روسيا يزداد كل 4 سنوات وذلك لأنهم دول مختلفة،جيش إمبراطورية الرومانية ليس هو الجيش اللإيطالي، جيش القتوحات الإسلامية ليس هو الجيش السعودي إلخ.--أحمد توفيق (نقاش) 19:41، 3 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: لا أعلم كيف يصل الغباء بشخص ما إلى أن يدعي علي ما لم أقل. للمرة المليون حتى يفهم الحجر المتصلب بالعقول الاختلافات المنطقية التنظيمية والتشكيلية بين الجيش القديم والحديث موجودة وموضحة بالمقال. ولكن التاريخ لا ينفصل وكأن الجيش الحالي قد نزل من السماء فجأة دون أن توجد له جذور، وما دخلنا بجينات المصريين الآن، لو مشينا بمنطق توفيق هذا (الذي لا أعلم له أي أساس علمي وليس له علاقة بكتب التاريخ) فإذاً مصر الآن لا دخل لها بالحضارة الفرعونية أو الإسلامية أو غيرها، مصر الآن طبقاً لمنطقك (الغريب) يبدأ تاريخها من تاريخها الحديث فقط.

المقالة لمن يقرأ ويفهم تسلسلها التاريخي كالآتي:

تتحدث عن الجيش المصري وحروبه في العصر الفرعوني، ثم انتقلت إلى عصر الاحتلال البابلي والفارسي ثم المقدوني، ولم تذكر أن هناك جيش مصري وقتها ولكن ذكر التسلسل على عجالة حتى لا تكون هناك فجوة في التسلسل التاريخي، وخلال العصر البطلمي كان جيش الدولة إغريقي حتى عهد بطليموس الرابع الذي أدمج عدداً كبيراً من المصريين في الجيش وحاربت تلك القوات على أرض مصر، وخلال العصر الروماني لم يستعن الرومان بالمصريين في صفوف حاميتهم العسكرية بمصر، مروراً بالدولة البيزنطية ثم الفرس مرة أخرى ثم البيزنطيين مرة تالية حتى الفتح العربي. وخلال العهد الإسلامي كانت مصر قاعدة فتوحات شمال أفريقيا فكان لها حاميتها (قواتها المسلحة) التي كانت من المسلمين (لم نقل أنهم كانوا مصريين الأصل)، وذلك حتى عهد الدولة الطولونية التي بدأت بالاستعانة بالعناصر المصرية والتركية والسودانية. وخلال العهد الفاطمي كان للدولة جيشها المستقل، وكذلك خلال عهد الدولة الأيوبية والمملوكية (أياً كانت أصول هذا الجيش فهو الجيش الذي يحمي مركز الدولة "مصر"). ثم انتقلنا إلى العصر العثماني ولم نذكر أي دور لأي قوات مسلحة مصرية في هذا العصر، وذلك حتى عصر محمد علي الذي بدأ تأسيس الجيش المصري الحديث والذي زحف إلى الأناضول وتمكن به محمد علي من الحصول على حكم مصر مستقلاً مع بقاء التبعية الاسمية فقط للدولة العثمانية.

فكيف يدعى علي أني ذكرت أن هناك جيش مصري منفصل لمصر في ظل الدولة الرومانية أو العثمانية أو غيرها (فلا تحرف الكلام أيها المحرف).--محمد عادلراسلني 07:37، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)


يبدو أنك تنسى ما تكتب فأنت أدعيت في أرشيف 2 أن الجنود المصريين هم أحفاد جنود مصر القديمة.تعلم التاريخ قبل أن تحكي.هذة المقالة تتحدث عن القوات المسلحة المصرية وليس التاريخ العسكري لمصر أنت تخترع أمور لم يخترعها أحد لم أشاهد مثلما تفعل في إي مقالة فقط الشئون المعنوية هي التي تضيف في فيديوتها مثل هذة الأمور ويبدو أنت متأثر بهم.--أحمد توفيق (نقاش) 08:32، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)

شيء مضحك هذا المقال، وأنا سأجعل جيش الأنباط العرب الذين حاربوا روما وجيش العمونيين والمؤابيين وغيرهم في مقالة الجيش العربي لأن الجندي الحالي هو حفيد الجندي السابق وجميعهم يحمون الأردن. الرشيـد (نقاش) 09:56، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)

  • Symbol comment vote.svg تعليق: : يؤسفني أن يتحول النقاش إلى "تراشق لفظي وتهجم" لا يليق بكما كمحررين قديمين. وقد سبق أن نبهتكما لذلك هنا، لكنكما الآن تكررانه. فليكن النقاش حول "الموضوع" وليس "الأشخاص". أتمنى ألا يتكرر ذلك منكما. وسأتشاور مع الزملاء الإداريين حول ما يجب فعله الآن. شكرا لكما. --Dr-Taher (نقاش) 12:56، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)
Dr-Taher: هل سبق وحدث هذا التراشق الكلامي بين توفيق ومحرر آخر؟ لا أعتقد! الأمور واضحة؛ لو ناقشتني وأخبرتك أنّ 1 + 1 = 3 ثمّ أصريتُ على كلامي وبدأتُ أدخل من هنا وأخرجُ من هناك وأسترجع تعديلاتك وغيرها من الأمور المستفزة؛ هل ستُحافظ على رباطة جأشك؟ ربما نعم ولكن على الأرجح لن تفعل! هذا ما يحدثُ هنا بالضبط في النّقاش مع عادل. يستفز ثمّ ينسحب للوراء ويدّعي أنهُ لن يُكمل النّقاش بسبب الأسلوب المتدني! وكما قال ديكابيرو في أحد الأفلام: «الأسئلة غير المنطقيّة تلزمها إجابات ساخرة.» أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلت (فكرة الاستفزاز من أجل إيقاع المُناقِش في الفخ) وأن تتطرقَ لها خلال مشاورتك مع باقي الإداريين --علاء فحصيناقشني 13:24، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)


Dr-Taher: بعد تحذيرك الأول هذا المستخدم يعاود الإساءة،فكما ترى أنا اقترحت رأيي يوم 25 أكتوبر وأعطيت مهلة لمدة أسبوع وبالفعل أنتهى الأسبوع وقمت بتعديلي يوم 2 نوفمبر فقام هذا الشخص بإسترجاع تعديلي وبدلاً من النقاش المتحضر قال « تفهم أو لا تفهم العلاقة بين الفقرات هذا لا يخصنا ولا يخصنا أنك لا تجيد القراءة.» ومن ثم عاود مهاجمتي وقال «حقيقة النقاش مع أمثالك الذين لا يعلمون عن التاريخ إلا قشوره ويرغبون في الجدل بلا هدف،» و«كيف يصل الغباء بشخص ما إلى أن يدعي علي ما لم أقل» هو دائماً يقوم بالإسائة ولا يعاقب ومن الواضح أنه يوجد شبه إجماع من الأطراف الثالثة أنه لا يوجد علاقة بين مصر القديمة مثلاً ومصر الحالية وأود أن أنوه أن هذا المستخدم يضيف أشياء مثيرة للسخرية دائماً وعندما تزال يغضب مثلما حذفت أن السيسي من انجازاته تأهل مصر لكأس العالم وهذا المستخدم قام بهذة الاساءة مع مستخدمين أخرين مثل الزميل علاء والزميل مستخدم:Σύμμαχος وكذلك اتهم الزميل الإداري محمد عصام بالتحيز لكون رأيه لم يعجبه هذا المستخدم يريد رأيه فقط هو المسموع.--أحمد توفيق (نقاش) 13:36، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Dr-Taher: لست من مؤيدي فكرة المؤامرة، ولكن المسألة هنا واضحة بشبه اتفاق مسبق بين توفيق والفحصي على إيصال الأمور إلى ما هي عليه الآن، وكلاهما يعوم على نفس الموجة، انظر النقاش هنا لو كنت أنا من بدأ بالحذف والإساءة مع توفيق فأنا أطلب منعي نهائياً من المشاركة بالتحرير بالموسوعة بل وحذف حسابي بلا رجعة، لقد دعوت أكثر من إداري للنظر في أسلوب توفيق بالحذف دون نقاش ولم يجب أحد، بل وزاد الطين بلة باتهامي بالتزوير وطلب منعي، فما كان مني إلا رددت عليه بالمثل فأساءه ذلك وكأن ألفاظه لا تسئ إلي مثلاً. بالنسبة لوضع المقالة هنا فقد شرحت وجهت نظري أكثر من مرة ووافقت على رأي Ibrahim.ID: فعاد وأساء وكأني لا أستطيع الرد. بالنسبة لمسألة تعليقه بصفحة النقاش منذ يوم 25 أكتوبر فأنا لم أدخل إلى حسابي منذ يوم 21 أكتوبر وأعلنت ذلك على صفحتي الشخصية (وهو متابع جيد لها) ويعطي تحذير أسبوع علي أي أساس وكأنها ليست مقالة مختارة وكأنه لم يصوت مع وسمها وكأن الإداريين لم يقرؤوها قبل أن يصوتوا وكأن إداريين لم يشاركوا حتى في تحريرها.--محمد عادلراسلني 15:06، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)


مؤامرة ههه من تحسب نفسك ؟
  1. الزميل علاء شارك في النقاش اليوم فقط هذا يعني أنه كان غائب يوم ونصف عن النقاش لذلك لا تتهم أحد،وهل الزميل الرشيد جزء من المؤامرة أيضاً ؟
  2. أتفق معك في منعك كونك أنت من بدأت الإسائة بقولك « تفهم أو لا تفهم العلاقة بين الفقرات هذا لا يخصنا ولا يخصنا أنك لا تجيد القراءة.» وهذا كان أول رد له هو لم يناقش أصلاً
  3. اتهامك بالتزوير هذا ليس موضوعنا الأن لكن إذا أحببت فنعم أنت زورت تعديلي وجعلت مصدري الذي كان يتحدث عن تدمير 3 الاف منزل في رفح مصدراً لنصك الذي هو مؤيد للحكومة وأزالت نصي،فجعلت نصك المؤيد مصدره مصدري المعارض أليس هذا تزوير ؟
  4. الصراحة أنا لا أهتم بمتابعتك وأكاد أجزم أنك كنت متابع الوضع بدليل رجوعك في اليوم الذي ازالت فيه النص وعلى العموم مسألة غيابم هذة ليست مشكلتي
  5. ليس معنى أن المقالة تم التصويت عليها بإنه لا يمكن حذف أو إضافة فقرات منها.--أحمد توفيق (نقاش) 15:41، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: لا أعلم لم يعتقد هذا التوفيق أني أوجه كلامي إليه، كلامي موجه لطاهر الذي تصدر للحكم في المسألة، أرجو أن ينظر طاهر إلى بداية الخلاف في صفحة عبد الفتاح السيسي ليصل إلى البداية الصحيحة وإلى حكم عادل.--محمد عادلراسلني 15:46، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)


لماذا يا أستاذ قمت بجعل مقالة تاريخ العسكرية في مصر تحويلة لهذة المقالة ؟ أين النقاش ؟ --أحمد توفيق (نقاش) 15:52، 4 نوفمبر 2018 (ت ع م)

اتفق تماما مع ما ذكره الزميل احمد توفيق لا يجب علينا ان نربط جيش جمهورية مصر بتاريخ العصور الوسطى ٫٫ هذا توسع غير محمود ولا يخدم المقالة فضلا عن ان الربط ضعيف --Σύμμαχοςراسلني 11:05، 6 نوفمبر 2018 (ت ع م)

  • Cheese.svg خلاصة:. بعد التشاور مع عدد من الزملاء وصلنا للخلاصة التالية: بخصوص المقالة: نتفق مع ما اقترحه الزميل Ibrahim.ID:. وبخصوص طريقة النقاش هنا وما جاء بها من تهجم فهذا هو تنبيه أخير للزميلين بعدم انتهاج هذا الأسلوب مع بعضهما البعض أو مع أي زميل آخر، والالتزام بالحديث عن الموضوع وعدم توجيه كلام للأشخاص. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 12:16، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)


Ibrahim.ID وDr-Taher: هذا حل دبلوماسي فحل الأستاذ إبراهيم لا يغير شيئاً أنا مع الاقتراح إذا كان يقصد أن تبداً المقالة منذ تاريخ 1952 وأن تكون فترة محمد علي وما بعدها في فقرة خلفية تاريخية أما إذا كان يقصد كل الفقرة ف Symbol oppose vote.svg ضد أنا لم أحتج بسبب أسم الفقرة أنا أعترضت كونها موجودة في المقالة بالأساس.لماذا سنغير في الموسوعة من أجل شخص واحد ؟ هذا النظام غير مطبق في إي نسخة من نسخ ويكيبديا وحتى لا يوجد شئ شبيه في النسخة العربية.فهل مقبول أن أضع في مقالة الدين في السعودية فقرة عن عبادة الأصنام تحت ققرة خلفية تاريخية ؟ أو مقالة علاقات مصر الخارجية أن أضع فقرة عن علاقة حتثبشوت ببلاد بونت ؟ أو مقالة اقتصاد مصر أن أضع عن الوضع الاقتصادي لمصر الرومانية ؟.يوجد مقالة مخصصة لذلك وهي تاريخ العسكرية في مصر.--أحمد توفيق (نقاش) 16:12، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)
أحمد توفيق: نعم هذا هو ما أقصده أن تاريخ الجيش المصري يبدأ منذ محمد علي وكل ما سبق ذلك هو مجرد خلفية تاريخية في فقرة مسنقلة، طبعاً أنا متفهم وجهة نظرك وأنا شخص مختص بالتاريخ وشاركت بمجهود بسيط في هذه المقالة عندما تم ترشيحها، ولكن لا أرى أي ضرر من وضع خلفية تاريخية تفيد القاريء فهذا الأمر مطبق مع مقالات كثيرة أخرى --إبراهيـمـ (نقاش) 17:13، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)
Ibrahim.ID: من وجهة نظري وضعها في فقرة خلفية تاريخية خاطئ فمصر معظم عصرها كانت محتلة فمصر الرومانية واليونانية والعثمانية والاسلامية كانت مصر مجرد ولاية هل يعني هذا أن السعودية في شكلها الحالي سيتم نسب لها غزوات الرسول !!!

أما مصر القديمة فتاريخ الحضارة بعيد جداً ليكون خلفية تاريخية ويوجد مقالة لهذا الغرض مثل الجيش في مصر القديمة و تاريخ العسكرية في مصر.--أحمد توفيق (نقاش) 17:25، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)

أحمد توفيق: الوضع مع مصر يختلف لأن اسم مصر كان منذ القدم وليس مستحدث ولم يتغير مثل دول أخرى ولم يكن هنا تسمية سابقة له، وأستمر الإقليم أو هذه البقعة الجغرافية بنفس الإسم مهما تغيرت العصور أو الحقب التاريخية بل في الكتب القديمة كانوا يستخدمون تسمية مصر، لاحظ أن الفقرة تتحدث عن (الجيش في مصر) لا أحد في الفقرة نسب هذه القوات إلى الجيش المصري الحالي ولا تم أعتبارها إمتداد للجيش الحالي، وأنا متفهم حالات التطبيل والبروباجندا الإعلامية الحالية وبالتأكيد لن نسمح بتشويه التاريخ لصالح أحد، لكن في الواقع تظل مصر هي مصر فعلاً والموضوع ليس بدعة، عناوين الفقرات واضحة بأن القوات المسلحة أو الجيش المصري تاريخه بدأ مع محمد علي، "الخلفية التاريخية" بصراحة لا أرى منها ضرر أو حشو وموجودة في مقالات أخرى أيضاً وليس أمر مستحدث ولا حل دبلوماسي مني، كذلك لا أرى أي تعارض مع مقالة (تاريخ العسكرية في مصر) التي تشرح التاريخ بإسهاب وتفاصيل أكثر بينما هنا في المقالة مكتوبة بشكل مختصر --إبراهيـمـ (نقاش) 18:23، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)


Ibrahim.ID: المصريين القدماء لم يطلقوا على ارضهم اسم مصر بل كانوا يسمنوها كيمت وبالتأكيد الرومان والبطالمة لم يسموها مصر كذلك لكن على العموم أن ضد هذة الخلاصة وأعتقد أنه من الأفضل عمل تصويت واعتماد نتيجة هذة التصويت لأن في هذا النقاش يوجد 3 زملاء أخرين يبدو أنهم متفقون على حذف الفقرة،--أحمد توفيق (نقاش) 18:37، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)

القُوّات المُسَلَّحَة المِصْرِيَّة هي القوات المسلحة النظامية لجمهورية مصر العربية، وتنقسم إلى ثلاث أفرع رئيسية، هي قوات الدفاع الجوي، القوات الجوية، القوات البحرية، بالإضافة إلى القوات البرية وهي قيادة استحدثت في 25 مارس 1964، وألغيت رسمياً بعد حرب 1967، لتعود قيادة الوحدات والتشكيلات البرية إلى رئيس أركان القوات المسلحة مباشرةً

هذة هي مقدمة المقالة وهي تقول أن القوات المسلحة هي قوات جمهورية مصر العربية ولم تقل تاريخ مصر العسكري حتى يضاف لها دول أخرى.--أحمد توفيق (نقاش) 18:40، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)


أيضاً هل هذ معقول في فقرة العصر الاسلامي «عهد معاوية استطاعت مصر فتح إفريقية وتأسيس مدينة القيروان، وكانت مصر وقتها هي القاعدة لشن هذه الفتوحات.» هل مصر هي من فتحت تونس وأسست مدينة القيرون !!! لأن بحسب معلوملتي فأن عقبة بن نافع هو من أسسها وبحسب معلوماتي أيضاً فهو ليس مصري وبحسب معلوماتي لم يكن يوجد دولة اسمها مصر فقط كانت ولاية يتم أمرها من الخليفة هذا مجرد مثال.--أحمد توفيق (نقاش) 18:55، 8 نوفمبر 2018 (ت ع م)

Symbol comment vote.svg تعليق: إذا بقيت هذه الفقرات التي تكلم عنها الزميل أحمد توفيق:، فهذا للأسف سيكون مطعناً في موضوعية الموسوعة. الرشيـد (نقاش) 00:11، 9 نوفمبر 2018 (ت ع م)