نوبة رمل الماية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نوبة رمل الماية هي واحدة من النوبات الأندلسية الأحد عشر التي لا زالت محفوظة وتؤدى من طرف الفرق الموسيقية الأندلسية في دول المغرب الكبير, خاصة المغرب والجزائر وتونس. تعتير نوبة رمل الماية أطول وأصعب نوبة من ناحية الأداء,[1] حيث أن أداءها الكامل يستغرق أكثر من 11 ساعة.

قصة نوبة رمل الماية[عدل]

نوبة رمل الماية هي أول نوبة في تصنيف كناش الحايك، وكانت في البداية عبارة عن شعر يتناول موضوع الخمريات والغزل، إلى أن جاء الفقيه والعالم أحمد بن محمد الفاسي الفهري في القرن الثامن عشر وحوّل كل أشعارها إلى مديح للرسول محمد.[2]

وكنتيجة لذلك، أصبحت نوبة رمل الماية نوبة مديحية محضة، وأصبحت تناسب كل الأوقات وتتداول أيضاً لدى المادحين والذاكرين في الزوايا المغارببة، وكان لها انتشار كبير لدى المغاربة.

طبوع رمل الماية[عدل]

تشتمل نوبة رمل الماية على أربعة طبوع مندمجة فيما بينها وهي :طبع رمل الماية ، طبع انقلاب الرمل، طبع حمدان و طبع الحسين.[3]

طبع رمل الماية[عدل]

المستخرج لهذا الاسم هو صابر الفارسي، وقد زعم أهل الغناء أن واضعه هو رجل يدعى ربيب الماية. ورمل الماية هو فرع من الماية التي هي أصل ومقام هذا الطبع هو صوت "ري" ويستعمل فيه إنشادا / بحر الطويل .

طبع انقلاب الرمل[عدل]

استخرجه عبد الرزاق الفيلسوف من أهل قرطبة بالاندلس ومقامه صوت "دو" ويستعمل فيه إنشادا /بحر الرمل

طبع حمدان[عدل]

استخرجه سنان بن عتاد رجل من العرب بأقصى سوس، وقيل استخرجه حمدان الضرير الاندلسي، ومقامه صوت " فا" ويستعمل فيه إنشادا / البحر الطويل

طبع الحسين[عدل]

المستخرج له الحسين بن أمية وكان سلطانا أعجميا وسمي باسمه ومقامه صوت "لا " ومما يستعمل فيه إنشادا / البحر الطويل.

ميازين رمل الماية[عدل]

تشتمل نوبة رمل الماية على خمسة ميازين, وهي:

  • ميزان البسيط (ثلاث ساعات ونصف)
  • ميزان القائم ونصف (ساعتان)
  • ميزان البطايحي (ساعتان ونصف)
  • ميزان القدام (ساعتان)
  • ميزان الدرج

كتب حولها[عدل]

تطرقت عدة كتب إلى النوبات الأندلسية عامة ولنوبة رمل الماية خاصة. من الكتب التي اهتمت برمل الماية نجد:

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]