نيز بيرس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 46°18′27″N 116°24′25″W / 46.30750°N 116.40694°W / 46.30750; -116.40694

نيز بيرس
Nez Perce
التعداد الكلي
2700
المجموعات العرقية المرتبطة

قبائل بينوتية

نيز بيرس أو ني برسيه (بالفرنسية: Nez Percé) هي قبيلة هندية في أمريكا الشمالية من عرق ساهابتيان،[1] وتعني الأنوف المثقوبة وهو ما أتى من عاداتهم بوضع أقراط على الأنف، وهم يسمون أنفسهم نيميبو Niimíipuu أو الشعب[2] ولكن بالنسبة للقبائل الأخرى فهي معروفة باسم تشوبونيش، وأراضيهم في السابق كانت تمتد من شرق ولايات واشنطن وأوريغون إلى وسط إيداهو. [3] وسيطروا على مناطق هضبة كولومبيا بمساعدة الخيول. [4]

القبيلة هي واحدة من خمسة قبائل معترف بها اتحاديا في ولاية آيداهو، وتدير محميتها الخاصة عبر حكومة مركزية ذاتية في بلدة لابواي، وتعرف باسم لجنة نيز بيرس القبلية التنفيذية (NPTEC). [5][6] لا يزال بعض منهم يتحدثون بلغتهم التقليدية، وهي تدير كازينوهين في المنطقة، وتمتلك القبيلة عيادات صحية ومركز الشرطة ومحكمة ولمراكز مجتمعية ومصائد سمك السلمون ومحطة إذاعية وغيرها من الأعمال التي تعزز الوضع الاقتصادي والثقافي لهم .[7]

اليوم، يُعد تفريخ وحصاد وأكل سمك السلمون قوة ثقافية واقتصادية هامة في منطقة نيزبيرس من خلال الملكية الكاملة أو الإدارة المشتركة لمفارخ أسماك السلمون المختلفة، وأهمها الموجودة في بلدات كوسكا وأوروفينو في ايداهو. [8][9][10]

عاشت القبيلة في سلام مع البيض، وفي عام 1875 ميلادي أخذ جزء من مستوطناتهم، وذلك بسبب الزعم بأنهم لم ينفذوا شروط المعاهدة، بدأت بعدها النزاعات فاندلعت حرب نيز بيرس بعد سنتين، والقسم الساخط من القبيلة وعددهم حوالي 400 استطاعوا الصمود لأشهر عديدة قبل أن يقبض عليهم الجيش في تلال سويت غراس شمال مونتانا. وضعوا بعدها في محميات ولكنهم نقلوا عام 1884 ميلادي إلى موقع آخر في شمال واشنطن بعد تناقص أعدادهم بسبب المرض، والقسم الرئيسي منهم يعيش في محميات شمال أيداهو.

الحياة[عدل]

طريقة حصول أفراد القبيلة على الغذاء[عدل]

تعتمد هذه القبيلة بشكل أساسي على صيد الأسماك خاصة سمك السلمون الأحمر، سمك السلمون الفضي، سمك الحفش الأبيض، سمك السلمون المرقط وغيره العديد من الأنواع المختلفة التي يتم الحصول عليها من شواطئ المحيط الهادئ، بحيث يذهب الأفراد إلى مواقع صيد الأسماك المختلفة ويتم جمع الأسماك عن طريق سحبها في شباك كبيرة.

الصيد نشاط اقتصادي مهم لقبيلة نيز بيرس، اليوم يشترك صيادون نيز بيرس في مصائد الأسماك القبلية في نهر كولومبيا، في موسم الصيد يتم القيام في طقوس معينة وتقديم الشكر للخالق والأسماك لأنها عادت وقدمت نفسها لأفراد القبيلة كطعام، وبهذه الطريقة كان الأمل قائم أن تعود الأسماك في العام المقبل.

كانت النساء تقوم في جمع وأعداد المحاصيل الغذائية من اجل تخزينها لفصل الشتاء وذلك من اجل الحفاظ على البقاء، ومن بين المحاصيل المهمة التي يتم اعتمادها في هذه القبيلة هي الاعتماد بشكل أساسي على الفواكه المجففة.

يقوم أفراد القبيلة بالعديد من النشاطات التي تؤمن لهم حياتهم مثل صنع المنسوجات من الكلاب أو القنب الهندي

الثقافة[عدل]

تؤمن هذه القبيلة بالأرواح والتي تسمى "وايكنز" والتي حسب اعتقادهم تقدم رابط للعالم الغير مرئي للسلطة الروحية، ويقوم "وايكنز" بحمايتهم من الأذى وتصبح روح الوصاية الشخصية، ومن اجل الحصول عليه يذهب الفرد إلى الجبال بمفرده في رحلة رؤية يتضمنها الصوم والتأمل على مدى عدة أيام، وأثناء البحث قد يحصل الفرد على رؤية للروح، والتي تظهر على شكل حيوان ثدي وتظهر هذه الرؤية جسديا أو من خلال حلم، بحيث تمنح قوى الحيوان لحامله على سبيل المثال قد تعطي الغزلان سرعة حاملها، وتبقى هذه الصفة مع الشخص حتى يموت.

القتال من اجل وجود نيز بيرس[عدل]

قام الأوروبيون والأمريكيون في أواخر القرن التاسع عشر بالضغط على نيز بيرس مما أدى إلى انقسامهم إلى مجموعتين: - قبل أحد الطرفين الانتقال القسري إلى التحفظ والآخر رفض التخلي عن أرضهم الخصبة في إيداهو وأوريجون. وأولئك الذين أبدوا استعدادهم للذهاب إلى التحفظ أبرموا معاهدة في عام 1877 ميلادي، تمت ملاحقة نيز بيرس من قبل أكثر من 2000 جندي من الجيش الأمريكي، أكثر من 300 جندي أمريكي و1000 من نيز بيرس قتلوا خلال هذه الصراعات، أُجبرت غالبية نيز بيرس المتبقية على الاستسلام في 5 أكتوبر 1877 ميلادي بعد معركة جبال بير باو في مونتانا، على بعد 40 ميلاً (64 كم) من الحدود الكندية الأمريكية.

يوجد مسار تاريخي وطني كذكرى للمسار الذي سلكه نيز بيرس في محاولة للفرار إلى كندا.

خيول نيز بيرس[عدل]

عام 1994 ميلادي، أراد نيز بيرس استعادة جزء من ثقافتهم التقليدية للخيول، حيث تم أعداد برنامج تربية انتقائية لخيولهم، التي اعتبرت علامة للثروة والمكانة، ودربوا أفرادهم بجودة عالية من الفروسية، أدى الاضطراب الاجتماعي بسبب الضغط من قبل الأمريكيين والحكومة إلى تدمير ثقافة خيولهم في القرن التاسع عشر، إلا انه تم تمويل برنامج تربية الخيول في القرن العشرين من قبل وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية ومنظمة غير ربحية تسمى "معهد الأمم الأولى للتنمية".

خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Map: Distribution of North American Plateau Indians نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Aoki, Haruo. 1994. Nez Perce Dictionary. Berkeley: University of California Press.
  3. ^ Ames, Kenneth and Alan Marshall. 1980. "Villages, Demography and Subsistence Intensification on the Southern Columbia Plateau". North American Archeologist, 2(1): 25-52."
  4. ^ Encyclopædia Britannica: Nez Perce People نسخة محفوظة 30 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Nez Perce Tribe official website نسخة محفوظة 22 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ R. David Edmunds "The Nez Perce Flight for Justice," American Heritage, Fall 2008. نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "Official Home of the Nez Perce Tribal Web Site". www.nezperce.org. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2017. 
  8. ^ Nez Perce Tribe Department of Fisheries & Resources Management نسخة محفوظة 26 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Landeen, Dan and Allen Pinkham. 1999. Salmon and His People: Fish and Fishing in Nez Perce Culture. Winchester, Idaho: Confluence Press.
  10. ^ "Nez Perce Tribe, The. 2003. Treaties: Nez Perce Perspectives. The Nez Perce Tribe Environmental Restoration & Waste Management Program, in association with, The United States Department of Energy. Lewiston, ID: Confluence Press."

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.