تفتقر سيرة هذه الشخصية الحية لمصادر موثوقة

هالة الصباغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Tango-nosources.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تفتقر سيرة هذه الشخصية الحيّة إلى الاستشهاد بأي مصدر موثوق يمكن التحقق منه. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. في سير الأحياء، يُزال المحتوى فوراً إذا كان بدون مصدر يدعمه أو إذا كان المصدر المُستشهد به مشكوكاً بأمره. (مارس 2016)
هالة الصباغ
معلومات شخصية
الميلاد 15 يناير 1988 (العمر 33 سنة)
دمشق، سوريا
الجنسية  سوريا
الحياة الفنية
النوع موسيقى عربية
الآلات الموسيقية صوت بشري  تعديل قيمة خاصية (P1303) في ويكي بيانات
المهنة الغناء
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

هالة هاني الصباغ أو هالة الصباغ من مواليد دمشق في (15 يناير 1988)، مطربة سورية وهي صاحبة أغنية "أمي كم أهواها" الذي اشتهرت وأعيد غناؤها في الخليج العربي حققت جوائز عالمية منذ صغرها. بدأت بالغناء منذ سن السادسة من عمرها وغنت في مهرجانات سورية وعربية ودولية.

درست الأدب الإنجليزي في جامعة دمشق ولها 3 أخوة من البنين.

بداياتها[عدل]

كانت بداياتها في أنشودة "طلقة" التي تتحدث عن الطفل الشهيد محمد الدرة، ثم أصدرت شركة سنا لهالة ألبوم "عودة ليلى" الذي يتحدث عن الطفلة ليلى الفلسطينية التي هُجِّرت من أرضها وعادت إليها في نهاية المطاف، وقد صُور هذا الألبوم بمقاطع فيديو جيدة. بعد ذلك بفترة أصدرت ألبوم "فاطمة" وكان يحوي العديد من الأناشيد التي تجسد القضية الفلسطينية في كلمات مؤثرة واحتوى أيضا أنشودة "طلقة"!

ثم أصدرت ألبوم "أعظم إنسان" والذي يتحدث عن نبي الإسلام محمد فتتناول قصة ذلك الطفل اليتيم الذي فقد والديه ورباه جده ثم عمه وتسلسلت أحداث ذلك الألبوم لتجسد لنا تلك السيرة العطرة في مجموعة أناشيد حواها شريط "أعظم إنسان". أخيرا أصدرت هالة أنشودة يا طيبة التي غنتها من قبلها عنان الخياط واشتهرت هذه الأغنية، ثم اتجهت هالة الصباغ للأغنية التقليدية وشاركت في برامج غنائية على قناة روتانا وغيرها.

دراستها[عدل]

درست أصول الغناء الشرق والموسيقا لمدة 8 سنوات. كما درست اللغة اليابانية والأدب الأنكليزي في جامعة دمشق.

في عام 1998 شاركت في مهرجان Zecchino d’Oro في إيطاليا وحققت لبلدها سوريا الجائزة الذهبية التي كانت الأولى لدولة عربية طيلة عمر المهرجان عن أغنية "يا أطفال العالم"، وبعد هذا الفوز بدأت الأنظار تتجه نحو موهبتها التي بدأت رحلتها مع عالم الأطفال عبر محطة سبيس تون.

جوائز[عدل]

شاركت في الكثير من المهرجانات العربية والدولية ونالت العديد من الجوائز منها:

  • الجائزة الذهبية الأولى على مستوى العالم - مهرجان ميلانو الدولي / إيطاليا (غنت بالعربية والإيطالية).
  • جائزة الاورنينا الذهبية - مهرجان الأغنية السورية
  • الجائزة الذهبية لمهرجان القاهرة للدراما - مهرجان القاهرة للدراما (البوم غنائي أعظم إنسان
  • الجائزة الفضية لمهرجان القاهرة للدراما - لأغنية (لو كنت شتاء)

وصلات خارجية[عدل]


Flag of Syria.svg
هذه بذرة مقالة عن مغني سوري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.