وحمة زائلة الصباغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
وحمة زائلة الصباغ
وحمة زائلة الصباغ على صدر رجل.  لاحظ المنطقة المتضررة (البيضاء) إلى يسار الحلمة.
وحمة زائلة الصباغ على صدر رجل. 
لاحظ المنطقة المتضررة (البيضاء) إلى يسار الحلمة.

معلومات عامة
من أنواع نقص التصبغ  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات

وحمة زائلة الصباغ[1] (بالإنجليزية: Nevus depigmentosus)[2]. هي فقدان الصباغ في الجلد و يمكن تفريقها بسهولة عن البهاق. على الرغم من أن عامل السن ليس له الكثير من التأثير في الوحمة زائلة الصباغ ولكن في حوالي 19% من الحالات تكون موجودة عند الولادة. حجمها قد يزيد مع نمو الجسم. التوزيع على مناطق الجسم يكون مستقر إلى حد ما و هي تُعد من بقع نقص التصبغ التي لا تتغير مع الوقت.[3] السبب الدقيق لهذه الوحمة لا يزال غير مفهوم بشكل واضح. خلل في التطور الجنيني قد يكون العامل المسبب حسب بعض الاقتراحات.[4] وقد وُصفت سابقا بانها "مهق موضعي" ولكن ذلك غير صحيح. الاشخاص الذيت لديهم وحمة زائلة الصباغ قد يكونون عرضة لحروق الشمس بسبب نقص الصباغ ، و يجب على المريض استخدام حماية جيدة من أشعة الشمس.[5] واقي الشمس يجب أن يُطبق على جميع اجزاء الجلد. معظم المرضى الذين يعانون من الوحمة زائلة التصبغ لا يطلبون علاج لها.[6] لا يوجد طريقة لاعادة الصباغ للجلد. ومع ذلك ، يمكن تغطية الافة بواسطة بعض مستحضرات التجميل والمكياج, فالتمويه فعّال في عدم اظهارها. إذا كانت الآفة صغيرة يمكن ان يتم ازالتها بالجراحة.

أسباب[عدل]

هذه البقع البيضاء تظهر نتيجة لتشوهات او خطأ في وظيفة الخلايا الصباغية التي تنتج القليل من الصباغ مما يؤدي إلى بقع بيضاء مميزة في الجلد.

الأعراض[عدل]

هي بقع بيضاء قد تظهر في أي منطقة من الجسم, ولكن هذه البقع البيضاء ليست مستقرة تماما. في الغالبية العظمى من المرضى ، الآفات ليست بيضاء تماما ، بل هي ناقصة الصباغ و تشبه رش الطلاء.[7] هذه الآفة دائمة ولا يوجد علاجات فعالة لإعادة اللون لهذه الوحمة. إذا كان هناك الشعر في المنطقة المصابة ، فإنه عادة ما يكون عديم اللون أو أبيض.

العلاج[عدل]

العديد من الطرائق العلاجية تم تجريبها مثل PUVA, الليزر, و التطعيم او زراعة الجلد. العلاج بال PUVA لم يثبت له فائدة.[8] في حالة واحدة ومع 14 جلسة من العلاج بالليزر عادة اللون للوحمة في احدى التجارب.[9] على الرغم من عودة التصبغ في الوحمة زائلة الصباغ ممكن عن طريق التطعيم ولكن لم يحدث ذلك بكل الحالات. في النظر في تجربة المؤلفين و لنا نوعية و الاحتفاظ الصباغ لا يمكن التنبؤ بها.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Al-Qamoos القاموس - English Arabic dictionary / قاموس إنجليزي عربي". www.alqamoos.org. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 نوفمبر 2017. 
  2. ^ Lee HS، Chun YS، Hann SK (January 1999). "Nevus depigmentosus: clinical features and histopathologic characteristics in 67 patients". J. Am. Acad. Dermatol. 40 (1): 21–6. PMID 9922008. doi:10.1016/S0190-9622(99)70524-4. 
  3. ^ Lee، H S؛ Chun, Y S & Hann, S K (January 1999). "Nevus depigmentosus: clinical features and histopathologic characteristics in 67 patients". J Am Acad Dermatol. 40 (1): 21–26. PMID 9922008. doi:10.1016/S0190-9622(99)70524-4. 
  4. ^ Pinto، FJ؛ Bolognia، JL (1991). "Disorders of hypopigmentation in children". Pediatric clinics of North America. U.S. National Library of Medicine. 38 (4): 991–1017. PMID 1870914. 
  5. ^ J. Kwiatkowski، David. Tuberous Sclerosis Complex: Genes, Clinical Features and Therapeutics. صفحة 286. ISBN 978-3-527-32201-5. 
  6. ^ J. Nordlund، James. The pigmentary system: physiology and pathphysiology. صفحة 651. ISBN 978-0-19-509861-7. 
  7. ^ Thappa. Clinical Pediatric Dermatology. صفحة 92. ISBN 978-81-312-1489-3. 
  8. ^ Berg M, Tarnowski W. Nevus pigmentosus. Arch Dermatol 1974;109:920.
  9. ^ Kim DY, Lee KY, Park YK. Use of the 308-nm excimer laser for nevus depigmentosus: A promising treatment for either nevus depigmentosus or vitiligo. J Dermatol 2007;34:217-8.