433 إروس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
433 إروس
PIA02475 Eros' Bland Butterscotch Colors.jpg
6 زوايا مختلفة لكويكب 433 إروس بألوانه الطبيعيَّة تقريباً، التقطتها مركبة نير شوميكر في شهر فبراير سنة 2000

الاكتشاف
المكتشف كارل غوستاف وت
تاريخ الاكتشاف 13 أغسطس 1898
سمي باسم إيروس  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
التسميات
الأسماء البديلة 1898 DQ; 1956 PC
فئة
الكوكب الصغير
كويكبات آمور[1]  تعديل قيمة خاصية (P196) في ويكي بيانات
خصائص المدار
الأوج 1.783 وحدة فلكية
الحضيض 1.133 وحدة فلكية
نصف المحور الرئيسي 1.458 وحدة فلكية
الشذوذ المداري 0.223
فترة الدوران 643.219 يوم
متوسط السرعة المدارية 24.36 كم/ث
زاوية وسط الشذوذ 343.36743464469 درجة[2]  تعديل قيمة خاصية (P2325) في ويكي بيانات
الميل المداري 10.829°
زاوية نقطة الاعتدال 304.401°
زاوية الحضيض 178.812740921369 درجة[2]  تعديل قيمة خاصية (P2248) في ويكي بيانات
الخصائص الفيزيائية
الحجم 34.4×11.2×11.2 km[3][4]
16.84[3] km (mean)
الكتلة 6.69×1015 كغ[4]
متوسط الكثافة 2.67±0.03 غ/سم³[3][4]
جاذبية السطح 0.0059 م/ث²
سرعة الإفلات 0.0103 كم/ث
بياض 0.25[3]
الحرارة ~227 ك
القدر المطلق(H) 11.16 [2]  تعديل قيمة خاصية (P1457) في ويكي بيانات
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 


433 إروس (بالإنجليزية: 433 Eros)‏ هو كويكب قريب من الأرض من النوع S يبلغ قطره الأقصى حوالي 34 كيلومتراً، ممَّا يجعله ثاني أكبر كويكب قريب من الأرض بعد 1036 غانيميد. اكتشف كويكب 433 إروس في سنة 1898، وبالتالي فإنَّه أقدم كويكب قريب من الأرض اكتشف في التاريخ، كما كان أول كويكب في التاريخ يدور حوله مسبار فضائي (حيث أرسلت له سنة 2000 مهمة نير شوميكر). ينتمي إروس إلى مجموعة كويكبات أمور.

يتقاطع مدار كويكب 433 إروس مع مدار كوكب المريخ، وذلك يجعله ضمن منطقة مدارية مضطربة ديناميكياً، حيث أنَّ تأثير قوة جاذبية المشتري وحزام الكويكبات على هذه المنطقة يجعلها غير مستقرَّة، ولا تصمد الأجرام التي فيها عادةً لأكثر من بضع مئات من السنين قبل أن تتغير مداراتها تغيُّراً تاماً. تشير دراسات مدار 433 إروس إلى أنَّ مداره سيصبح متقاطعاً في المستقبل مع مدار الأرض خلال مدة قصيرة جداً، قد لا تزيد عن مليوني سنة. يوجد احتمال أن يصطدم هذا الكويكب بالأرض في المستقبل البعيد،[6] وإذا ما حدث وإن اصطدم بها فإنَّه سيترك أثراً شبيهاً بحفرة تشيكسولوب التي سبَّبت انقراض العصر الطباشيري-الثلاثي.

زارت مركبة ملتقي الكويكبات القريبة من الأرض كويكب 433 إروس عن قربٍ في سنة 1998، وظلَّت تدور حوله حتى سنة 2000 لتلقط صوراً لسطحه وتجمع بيانات عديدة عنه. انتهت المهمة في 12 فبراير سنة 2001 بمحاولة هبوطٍ فاشلة للمركبة على سطح الكويكب.

نظرة تاريخية[عدل]

الاكتشاف[عدل]

اكتُشف إروس في 13 أغسطس 1898 من قبل كارل جوستاف ويت في مرصد برلين أورانيا وأوغست تشارلويس في مرصد نيس. كان ويت يقوم برصد نجم سعد السعود لمدة ساعتين لتحديد المواضع الفلكية للكويكب 185 يونيكي.

الدراسات اللاحقة[عدل]

خلال حدث التقابل بين عامي 1900 و1901، أُطلِق برنامج عالمي لإجراء قياسات تزيح لإروس لتحديد التزيح الشمسي (أي المسافة إلى الشمس)، وقد نُشرت النتائج عام 1910 من قبل آرثر هينكس من كامبريدج. ثم أُطلِق برنامج مماثل، عندما اقترب إروس أكثر، بين عامي 1930 و1931 من قبل هارولد سبنسر جونز. بقيت قيمة الوحدة الفلكية (المساوية تقريبًا للمسافة بين الأرض والشمس) التي قيست خلال البرنامج كما هي حتى عام 1968، عندما بدأت أساليب التزيح الراداري والديناميكي في توفير قياسات أكثر دقة.

كان إروس أول كويكب اكتشفه نظام رادار مرصد أريسيبو.

كان إروس من أولى الكويكبات التي زارتها مركبات فضائية، وكان أول كويكب تدخل مركبةٌ فضائية في مدار حوله وتهبط عليه. دخلت مركبة ملتقي الكويكبات القريبة من الأرض شوميكر (نيير شوميكر) في مدار حول إروس في عام 2000، وهبطت عليه عام 2001.

عبور مدار المريخ[عدل]

إروس هو كويكب عابر لمدار المريخ، وهو أول الكويكبات المُكتشفة التي تعبر مدار المريخ. يمكن أن تبقى هذه الأجرام في هذا المدار لبضعة مئات الملايين من السنين فقط قبل أن يتعرض المدرار للاضطراب نتيجة تفاعلات الجاذبية. تشير عمليات التكامل الديناميكية إلى أن إروس قد يتطور ليصبح كويكبًا عابرًا لمدار الأرض في غضون مليوني سنة فقط، ويساوي احتمال حدوث ذلك خلال 108 إلى 109 عام 50% تقريبًا. من المحتمل أن يصطدم إروس بالأرض، وهو أكبر بنحو خمس مرات من الجرم الذي أنتج فوهة تشيكشولوب وأدى إلى انقراض الديناصورات.

التسمية[عدل]

سُمي إروس نسبةً لإله الحب اليوناني، إروس.[7]

ملتقي الكويكبات القريبة من الأرض شوميكر (نيير شوميكر)[عدل]

زار مسبار نيير شوميكر إروس مرتين، أولًا خلال تحليق قريب عام 1998، ثم بعد الدخول في مدار حوله عام 2000 وتصوير سطحه على نطاق واسع. في 12 فبراير 2001، في نهاية مهمته، هبط المسبار على سطح الكويكب باستخدام محركات المناورة الخاصة به.

كانت هذه هي المرة الأولى التي تزور فيها مركبة فضائية كويكبًا قريبًا من الأرض.[8]

الخصائص الفيزيائية[عدل]

تعتمد الجاذبية السطحية على المسافة بين الموقع السطحي ومركز كتلة الجرم المعني. تختلف جاذبية إروس السطحية اختلافًا كبيرًا نظرًا لشكله الممدود غير الكروي مثل الفول السوداني (أو على البطاطا أو الحذاء).[9] يمكن أن تصل درجة حرارة خلال النهار على إروس إلى نحو 100 درجة مئوية (373 كلفن) عند نقطه الحضيض. بينما تهبط درجة الحرارة خلال الليل إلى نحو 150 درجة مئوية تحت الصفر (123 كلفن). تبلغ كثافة إروس 2.67 جرام/سنتيمتر مكعب، أي نفس كثافة قشرة الأرض تقريبًا. يدور إروس حول نفسه كل 5.27 ساعة.

اكتشف علماء مهمة نيير أن معظم الصخور الكبيرة المنتشرة على سطح إروس قد تناثرت من فوهة واحدة نتجت عن اصطدام حدث قبل مليار سنة تقريبًا. (اقتُرح تسمية الفوهة باسم شوميكر، لكن لم يُعترف بهذا الاسم من قبل الاتحاد الفلكي الدولي (آي إيه يو)، وقد سُميت رسميًا شارلوي ريجيو.) قد يكون هذا الحدث مسؤولًا أيضًا عن 40% من سطح التآكل الحالي في الفوهات التي يقل قطرها عن 0.5 كيلومتر. كان يُعتقد في الأصل أن الحطام الناتج عن التصادم قد ملئ الفوهات الأصغر. أشار تحليل لكثافات الفوهات إلى أن المناطق ذات كثافة الفوهات المنخفضة تقع على بعد 9 كيلومترات من نقطة التصادم. عُثر على بعض المناطق منخفضة الكثافة على الجانب المقابل من الكويكب ولكن في نطاق 9 كيلومترات أيضًا.

تشير نظرية إلى أن هناك موجات زلزالية تنتشر عبر الكويكب، والتي تهز الفوهات الصغيرة لتنهار مشكلةً أنقاض. نظرًا لأن شكل إروس غير منتظم، يمكن أن تكون المناطق الواقعة بين نقاط التقابل السطحي ونقطة التصادم في نطاق 9 كيلومترات من نقطة التصادم (على طول خط مستقيم يعبر الكويكب) على الرغم من أن بعض الأجزاء المتداخلة من السطح تبعد أكثر من 9 كيلومترات في خط مستقيم. يمكن تشبيه ذلك بالمسافة من المركز العلوي للكعكة إلى المركز السفلي مقارنة بالمسافة من المركز العلوي إلى نقطة على محيط الكعكة: المسافة من الأعلى إلى الأسفل هي أطول من المسافة مع الأعلى إلى المحيط عند قياسها على طول السطح ولكنها أقصر في خط مستقيم مباشر.

يُعتقد أن الضغط من نفس التصادم ولد فالق الدفع المُسمى هينكس دورسوم.

تشير البيانات المأخوذة لإروس بواسطة مسبار نيير في ديسمبر 1998 إلى أنه قد يحتوي على 20 مليار طن من الألمنيوم وكميات مماثلة من المعادن النادرة على الأرض، مثل الذهب والبلاتين. [10]

المراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : معرف قاعدة بيانات مختبر الدفع النفاث لأجرام النظام الشمسي الصغيرة
  2. أ ب ت معرف قاعدة بيانات مختبر الدفع النفاث لأجرام النظام الشمسي الصغيرة: https://ssd.jpl.nasa.gov/sbdb.cgi?sstr=2000433
  3. أ ب ت ث "JPL Small-Body Database Browser: 433 Eros (1898 DQ)". 2008-02-16 last obs. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. أ ب ت Jim Baer (2008). "Recent Asteroid Mass Determinations". Personal Website. مؤرشف من الأصل في 09 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  5. ^ وصلة : معرف مركز الكواكب الصغيرة
  6. ^ Michel, P.; Farinella, P.; Froeschlé, Ch. (1996-04-25). "The orbital evolution of the asteroid Eros and implications for collision with the Earth". نيتشر (مجلة). 380 (6576): 689–691. Bibcode:1996Natur.380..689M. doi:10.1038/380689a0. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  7. ^ Asimov, Isaac (1988). The asteroids (الطبعة A Gareth Stevens children's books). Milwaukee: G. Stevens Pub. ISBN 978-1555323783. OCLC 17301161. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "The End is Near | DiscoverMagazine.com". Discover Magazine. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Thomas, P. C.; Veverka, J.; Robinson, M. S.; Murchie, S. (2001-09-27). "Shoemaker crater as the source of most ejecta blocks on the asteroid 433 Eros". Nature. 413 (6854): 394–396. Bibcode:2001Natur.413..394T. doi:10.1038/35096513. ISSN 0028-0836. PMID 11574880. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Gold rush in space?". BBC News. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)